وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close

الأخبار الرئيسية

رؤساء الأحزاب السياسية اليونانية يؤكدون للوزير المالكي تضامنهم الثابت مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة
2

رؤساء الأحزاب السياسية اليونانية يؤكدون للوزير المالكي تضامنهم الثابت مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة

في إطار تعزيز العلاقات الوثيقة التضامنية مع فلسطين والأحزاب اليونانية، اختتم وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي زيارته الى الجمهورية اليونانية بعقد لقاءات متتالية مع رؤساء الأحزاب السياسية اليونانية والأعضاء المرافقين لهم، بدأت بلقاء الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني السيد ديميتريس كوتسوباس، ثم لقاء وزير الداخلية السابق السيد اليكسيس هاريتسيس رئيس المجموعة البرلمانية لحزب "اليسار الجديد"، وبعد ذلك التقى السيدة زوي كونستاندوبولو رئيسة حزب "مسار الحرية"، مختتماً لقاء الأحزاب مع السيد ستيفانوس كاسيلاكيس رئيس حزب المعارضة الرئيسي "سيريزا- التحالف التقدمي".     

وأشاد الوزير المالكي في كافة لقاءاته مع الأحزاب السياسية اليونانية بمواقفهم التضامنية الثابتة مع القضية الفلسطينية، وتبنيهم مواقف سياسية تؤكد على حقوق الشعب الفلسطيني وتندد بالانتهاكات الاسرائيلية بحقه، معبراً عن امتنان القيادة الفلسطينية وشعبه بهذا التضامن السياسي والمعنوي.

وأبرز الوزير المالكي في لقاءاته الوضع الإنساني الصعب في قطاع غزة، مع التركيز على الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان وتأثيرها الكارثي على المدنيين، بما في ذلك انهيار المنظومة الصحية والشهداء والجرحى والدمار الذي لحق بالممتلكات العامة والخاصة والبنية التحتية في القطاع.

وأكد الوزير المالكي أن على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته السياسية والقانونية والاخلاقية في إنهاء الحرب على غزة وحماية المدنيين وتلبية احتياجاتهم الأساسية وإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، وما يتطلبه ذلك من مساءلة لاسرائيل على جرائمها المتصاعدة وخرقها الصارخ للقوانين والأنظمة الدولية. 

وفي هذا السياق، دعا الوزير المالكي رؤساء الأحزاب السياسية الى الحفاظ على مواقفهم السياسية الداعمة للقضية الفلسطينية والارتقاء بها وتعزيزها حتى ينال الشعب الفلسطيني حريته واستقلاله ويتمكن من تجسيد دولته الفلسطينية المستقلة وفق المرجعيات الأممية، خاصة في ظل الأدوار الرئيسية والمهمة التي تلعبها الأحزاب السياسية في رسم السياسة العامة للدولة وتأطيرها في كافة المجالات، لا سيما دورها في الحملات الإعلامية والتوعوية والتعبئة الشعبية الواسعة بشأن القضايا العادلة. 

وبدورهم، استعرض رؤساء الأحزاب توجهات أحزابهم الأساسية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ونشاطاتهم وفعالياتهم التي نظموها لحشد وإبراز الدعم والتضامن مع الشعب الفلسطيني منذ تصاعد العدوان الاسرائيلي على غزة، بالإضافة الى توضيح العديد من الفعاليات القادمة المقرر عقدها تأييداً للشعب الفلسطيني وقضيته.          

وعبّر رؤساء الأحزاب السياسية للوزير المالكي عن الدعم والتأييد الواسعين اللذان تحظى بهم القضية والقيادة الفلسطينية من قبل أحزابهم، واستعدادهم التام لبذل المزيد من الجهود في إطار الأمم المتحدة وبدعم الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي حتى الوصول الى وقف فوري لإطلاق النار وإنهاء الأزمة الإنسانية في القطاع، وامتداداً الى تحقيق حل الدولتين والتعايش بسلام ضمن الحدود التي أقرتها القرارات الأممية ذات الصلة.

Previous Article الوزير المالكي يطلع السفراء العرب المعتمدين في الجمهورية اليونانية على آخر المستجدات بشأن القضية الفلسطينية
Next Article الوزير المالكي أمام العدل الدولية: حان الوقت لوضع حد لازدواجية المعايير ونطالب المحكمة بدعم حق شعبنا في تقرير المصير
Print
67
شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى