وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين// تحمل دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التصعيد الحاصل في ساحة الصراع
3

الخارجية والمغتربين// تحمل دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن التصعيد الحاصل في ساحة الصراع

تدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات جريمة الاعدام البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الطفل الشهيد أحمد أمجد شحادة (16 عاما) خلال اقتحامها الهمجي لمدينة نابلس، وتعتبرها امتدادا لمسلسل جرائم القتل خارج القانون وجزءا لا يتجزأ من الاستهداف الإسرائيلي للأطفال الفلسطينيين. كما تدين ما اورده الإعلام العبري بشأن اعطاء الضوء الأخضر لتوسيع مستوطنة افرات من خلال رفض الالتماس المقدم للمحكمة العليا الإسرائيلية من قبل 13  فلسطينيا وحركة السلام الان، كما تدين اقتحام  سلطات الاحتلال لمنزل محافظ القدس عدنان غيث.  تدين الوزارة بشدة ايضا اعتداء ميليشيات المستوطنين الإرهابية على مركبات المواطنين بالحجارة على أطراف بلدة حوارة جنوب نابلس، وقيامهم باغلاق مدخل بلدة نعلين غرب مدينة رام الله، واعتداءاتهم على المواطنين في بيت امر شمال الخليل، وتدين بشدة اقدام سلطات الاحتلال على تسليم إخطارات بوقف العمل والبناء في 8 منازل ببلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت. 


تؤكد الوزارة  أن هذه الانتهاكات والجرائم تندرج في اطار التصعيد الإسرائيلي الممنهج في ساحة الصراع بهدف اعادة ترتيب الأولويات بعيدا عن الحل السياسي للصراع، وامعان إسرائيلي رسمي في تخريب أية جهود مبذولة لتحقيق التهدئة، وخلق بيئة مناسبة للفوضى والتوترات ولتنفيذ المزيد من مشاريع الاحتلال الاستعمارية التوسعية على حساب فرصة تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض بعاصمتها القدس الشرقية.

 

تحمل الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم والانتهاكات وتداعياتها على ساحة الصراع، وترى أن افلات اسرائيل المستمر من العقاب يشجع دولة الاحتلال على ارتكاب المزيد من جرائمها. تؤكد الوزارة ان تعميق الاستيطان في أرض دولة فلسطين هو ارهاب دولة منظم وجريمة يحاسب عليها القانون الدولي، خاصة وانها تؤدي إلى المزيد من نشر قواعد الإرهاب اليهودي وبؤره التي تستخدمها  ميلشيا المستوطنين الإرهابية المسلحة في تخريب الأوضاع واشعال الحرائق والتوترات في ساحة الصراع. ان غياب ردو فعل دولية وامريكية ترتقي لمستوى هذه الجرائم بات يشكل غطاءا لارتكاب المزيد منها، وتوفر الوقت اللازم لدولة الاحتلال لاستكمال عمليات الضم الزاحف للضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

Previous Article الخارجية والمغتربين// ازدواجية المعايير الدولية تشجع الاحتلال على تعميق الاستيطان وخنق البلدات الفلسطينية
Next Article الخارجية والمغتربين// انقاذ جميع ركاب السفينة التي تعطلت قبالة جزيرة كريت
Print
187 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2022 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى