وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close

الأخبار الرئيسية

الوزير المالكي يؤكد خلال لقائه رئيسة البرلمان القبرصي على أهمية دورها في دعم القضية الفلسطينية وعملية السلام
8

الوزير المالكي يؤكد خلال لقائه رئيسة البرلمان القبرصي على أهمية دورها في دعم القضية الفلسطينية وعملية السلام

التقى وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي والوفد المرافق له في ختام الزيارة الرسمية الى العاصمة القبرصية نيقوسيا، رئيسة البرلمان القبرصي السيدة أنيتا ديميتريو، وذلك في مقر البرلمان. 

واستهل د. المالكي اللقاء بالتأكيد للسيدة ديميتريو على أهمية الدور الحيوي والحاسم الذي تقوم به، بصفتها رئيسة البرلمان والممثلة للشعب الذي انتخبها، في الدعم والدفاع عن القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية. كما شدد على أن دعم القضية الفلسطينية وعملية السلام هي مسؤولية جماعية يجب أن تتحملها كافة المؤسسات الرسمية داخل الدولة.   

ووضع الوزير المالكي السيدة ديميتريو في صورة الوضع الإنساني الكارثي في غزة، خاصة ما يعانيه النساء والأطفال جراء الحرب الاسرائيلية الدامية في انتهاك صارخ للقوانين والقرارات الدولية والأممية.

واعرب الوزير المالكي للسيدة ديميتريو عن تقديره للجهود الرامية الى تحقيق العدالة والحماية للشعب الفلسطيني، مؤكداً على ضرورة بذل البرلمان المزيد من هذه الجهود لدعم المساعي القبرصية والدولية لوقف الحرب الإسرائيلية على غزة، والسماح بدخول المساعدات الإنسانية، ومنع اسرائيل من استمرار ممارسة انتهاكاتها بحق الشعب الفلسطيني في كافة الأراضي الفلسطينية، وتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.  

بدورها، أكدت السيدة ديميتريو على أن السلام هو الحل الوحيد لتحقيق استقرار المنطقة وتعزيز التنمية والرخاء لشعوبها، معربة عن دعمها الكامل لموقف بلادها الداعم لحل الدولتين، وللمساعي المبذولة للوقف الفوري لإطلاق النار وإدخال المساعدات الإنسانية الى قطاع غزة.

 وفي ختام اللقاء، أكد الطرفين على الاستعداد التام للتعاون الوثيق لتحقيق الأهداف المشتركة وتعزيز الحوار والتفاهم الرامي لإحلال السلام في المنطقة.

Previous Article وصول الدفعة الثانية من الأطفال الجرحى من غزة إلى سويسرا
Next Article الخارجية والمغتربين// أية مبادرة سياسية لا تبدأ بعضوية دولة فلسطين الكاملة بالأمم المتحدة وتبقيها رهينة للموقف الإسرائيلي  مصيرها الفشل
Print
137 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى