وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close

الأخبار الرئيسية

الوزير د.المالكي يلتقي ممثل اليابان لدى دولة فلسطين
2

الوزير د.المالكي يلتقي ممثل اليابان لدى دولة فلسطين

لم يعد مقتل النساء والأطفال كافياً ليأخذ المجتمع الدولي خطوة فورية وعاجلة حيال هذا الأمر

 

14/3/2024. رام الله. التقى وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي، اليوم الخميس في مقر الوزارة، ممثل اليابان لدى دولة فلسطين السفير يونيتشي ناكاشيما، حيث بحث معه آخر المستجدات السياسية والتحديات الإنسانية والجهود الدولية المبذولة للوصول الفوري لوقف إطلاق نار في قطاع غزة في ظل حرب الإبادة الجماعية التي تشنها إسرائيل لليوم 160 على التوالي. 

الوزير د.رياض المالكي بدايةً، قدّم الشُكر لليابان على مواصلة دعمها الحل السياسي على أساس حل الدولتين المستند للشرعية الدولية، وكذلك ما تقدمه من مساعدات إنسانية وتنموية وبناء المؤسسات للشعب الفلسطيني، مُثمناً في الوقت ذاته المرافعة الشفهية التي قدمتها مؤخراً في محكمة العدل الدولية.

 وأطلع د. المالكي السفير  ناكاشيما على آخر التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، معرباً عن قلقه الشديد إزاء استمرار حرب الإبادة الجماعية على شعبنا في قطاع غزة التي يذهب ضحيتها يومياً مئات الفلسطينيين المدنيين العُزّل معظمهم من النساء والأطفال، قائلاً " لم يعد مقتل النساء والأطفال كافياً ليأخذ المجتمع الدولي خطوة ضرورية حيال الأمر، فالمجتمع الدولي بات عاجزا، وأن موت الفلسطيني أصبح رقماً"، مشدداً على أن الجهد القانوني والإنساني والأخلاقي في الوقت الراهن بات ضرورة ملحة  في ظل حالة العجز التي تنتاب المجتمع الدولي كافة ومجلس الأمن خاصة في سبيل انتزاع قرار لوقف حرب الإبادة الجماعية بحق أهلنا في قطاع غزة، معتبراً بأن قراراً كقرار وقف الحرب بات من القرارات الصعبة في مجلس الأمن.
خاصة وأن نتنياهو غير مهتم بالوصول لوقف إطلاق النار لان إستمرارها يعني بقاءه في سدة الحكم، معتبراً أن الطريقة التي يقود بها الحرب هي طريقة انتقامية لم تُشهد من قبل، وأنه يحاول تشويه صورة الإنسان الفلسطيني من أجل استباحة دمه وأرضه وطرده من وطنه. 

على صعيد المساعدات، اعتبر وزير الخارجية والمغتربين ان بعض الدول تعتقد إرسالها للمساعدات سواء عن طريق البر أو الجو أو البحر قد يبرر أو يحررها من حالة العجز للوصول لوقف اطلاق النار دائم في غزة. وأضاف د.المالكي بأن" المساعدات الإنسانية يجب ألا تكون بديلاً عن حالة العجز في الوصول لوقف اطلاق نار فوري في قطاع غزة، فالولايات المتحدة الأمريكية بدلاً من أن تمارس الضغط على إسرائيل لوقف حربها الدموية وأن تفتح المعابر، نراها بدأت بالبحث عن بدائل أخرى". 

هذا وتطرق د.المالكي إلى الحرب الطويلة والشرسة من قبل إسرائيل على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، والاتهامات بتورط عدد من موظفي الأونروا بأحداث السابع من أكتوبر، والتي على إثرها قامت عدد من أهم الدول المانحة للاونروا ومنها اليابان بقطع التمويل، الأمر الذي له توابع كارثية ليس فقط على قطاع غزة ولكن في كافة أماكن عمل الوكالة. داعياً اليابان بضرورة إعادة التمويل، ومنوهاً في الوقت ذاته بأن قرار تعليق تمويل الأونروا كان متسرعاً، خاصة وأن سكان القطاع يعتمدون على الوكالة بشكل أساسي لتأمين احتياجاتهم اليومية الأساسية. وأطلع الوزير المالكي السفير الياباني على مخرجات لقائه مع  رئيسة مجموعة المراجعة المستقلة لتقييم الاونروا السيدة كاثرين كولونا. 

وخلال اللقاء، وضع د.رياض المالكي السفير ناكاشيما على التحرك القانوني الذي تقوده دولة فلسطين في المنابر الأممية والمحاكم الدولية وخاصة المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية، والتحركات القانونية التي تقودها الدول الصديقة لفلسطين في المحافل كافة للمساهمة من أجل  محاسبة اسرائيل على جرائمها في الأرض الفلسطينية المحتلة وخاصة في قطاع غزة.

من جانبه، أكد السفير يونيتشي ناكاشيما على موقف بلاده الدائم والثابت في دعم العدالة والسلام والقانون الدولي، وعبّر السيد ناكاشيما عن ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار وضمان سلامة المدنيين ودخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة واطلاق سراح الرهائن والمحتجزين من الجانبين، مؤكداً بأن موقف اليابان تم التعبير عنه خلال زيارة  وزير الدولة للشؤون الخارجية الياباني السيد تسوجي كيوتو لدولة فلسطين ولقائه بالرئيس محمود عباس.

Previous Article الخارجية والمغتربين// تدين تركيب الاحتلال حواجز حديدية على عدد من أبواب الأقصى
Next Article السفيرة المحيسن تستقبل رئيس بلدية مدينة يتوبوري
Print
154 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى