وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
دولة فلسطين تصادق على الإعلان السياسي لتعزيز حماية المدنيين من الاثار الإنسانية الناجمة عن استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المأهولة
8
/ Categories: آخر ألاخبار

دولة فلسطين تصادق على الإعلان السياسي لتعزيز حماية المدنيين من الاثار الإنسانية الناجمة عن استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المأهولة

دبلن – شاركت دولة فلسطين في مؤتمر عالي المستوى للمصادقة على الإعلان السياسي لتعزيز حماية المدنيين من الاثار الإنسانية الناجمة عن استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المأهولة (EWIPA)،  وبمشاركة 82 دولة من حول العالم. 
حضر عن دولة فلسطين مساعد وزير الخارجية للعلاقات متعددة الآطراف السفير عمار حجازي، وسفير دولة فلسطين لدى ايرلندا د. جيلان وهبة عبدالمجيد، والمستشار ندى طربوش من بعثة دولة فلسطين الدائمة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف، وسكرتير ثالث دانية دسوقي من سفارة فلسطين في آيرلندا.
والقى السفير حجازي كلمة دولة فلسطين، في بداية خطابه، شكر ايرلندا وهنآها على تنظيم وانجاح هذا المؤتمر بعد ثلاث سنوات من المشاورات المستمرة. مؤكداً آن مشاركة فلسطين في عملية الإعلان السياسي متجذرة في إيمان الشعب الفلسطيني الراسخ بضرورة اتخاذ تدابير عاجلة وملموسة لوضع حد لهذا النمط غير المقبول من الأذى الجسيم بحق المدنيين، وآهمية فرض التزامات من شأنها حماية المدنيين في فلسطين وحول العالم، تحت اطار القانون الإنساني الدولي. 
وآشار الى آن الشعب الفلسطيني عانى بشدة من هذه الآسلحة والعواقب الإنسانية الكارثية الناتجة عنها، حيث تعرض المدنيون الفلسطينيون في قطاع غزة، وهي إحدى أكثر المناطق اكتظاظًا سكانياً في العالم، مرارًا وتكرارًا للصدمات والموت والدمار بسبب هذه الأسلحة.
وقال، اننا نعلم جيداً آن تأثير الأسلحة المتفجرة لا تنتهي عندما تتوقف القنابل عن السقوط بل يعاني الناجون من إعاقات جسدية وصدمات نفسية وعقلية لمدى الحياة. كما يتأثر عدد أكبر من المدنيين خارج مناطق تفجير الأسلحة بسبب "الآثار الارتدادية"، والتي تؤدي لتدمير البنية التحتية المدنية الأساسية، بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم والأمن الغذائي والمياه والصرف الصحي والكهرباء والمأوى والبيئة. فضلاً عن التنمية المجتمعية والوطنية؛ والعواقب التي يعرفها الشعب الفلسطيني بشكل مأساوي ولا يزال يتحملها.
في هذا الصدد، اعلن السفير حجازي عن ترحيب دولة فلسطين بنص الإعلان الذي يعترف بالصلة بين استخدام الاسلحة المتفجرة وعواقبه الإنسانية الخطيرة. وعلى وجه الخصوص، المساءلة وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية ومساعدة الضحايا وجمع البيانات وتحليلها لفهم الآثار الإنسانية بشكل أفضل. وآضاف، تتمسك فلسطين بموقفها بإنهاء أو تجنب استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المآهولة كونه الطريقة الأكثر فعالية لحماية المدنيين، املاً آن اعتماد هذا الإعلان سيؤدي الى تبني الدول لسياسات تحد من استخدام الأسلحة المتفجرة تمامًا في المناطق المأهولة.
هذا وعقد السفير عمار حجازي عدداً من الاجتماعات على هامش مؤتمر الإعلان السياسي لتعزيز حماية المدنيين من الاثار الإنسانية الناجمة عن استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المأهولة. وكانت مع كل من، رئيس الصليب الأحمر السيدة ميريانا ايجير، ووزير خارجية لوكسمبرج السيد جين اسيلبورن، ونائب وزير الخارجية اليابانية السيدة يومي يوشيكاو، ومساعد وزير الخارجية الفنلندية السيدة جوانا سوموفري، ونائبة الأمين العام للشؤون الدولية والمديرة السياسية في وزارة الخارجية الأيرلندية ، سونيا هايلاند. كما التقى مع سفراء الدول العربية المعتمدين لدى ايرلندا.

Print
112
شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2022 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى