وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين تستدعي الممثل الهولندي احتجاجاً على قرار الحكومة الهولندية بوقف تمويل لجان العمل الزراعي
3
/ Categories: آخر ألاخبار

الخارجية والمغتربين تستدعي الممثل الهولندي احتجاجاً على قرار الحكومة الهولندية بوقف تمويل لجان العمل الزراعي

استدعت د. أمل جادو شكعة وكيل وزارة الخارجية والمغتربين اليوم الاثنين الموافق 10/1/2022 بناءاً على تعليمات القيادة الفلسطينية وبتوجيهات من معالي وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي، الممثل الهولندي لدى دولة فلسطين السيد/ كيس فان بار، لإبلاغه برسالة احتجاجٍ رسميةٍ على قرار الحكومة الهولندية الجائر والمنحاز بوقف تمويل اتحاد لجان العمل الزراعي الفلسطيني، والذي صدر بتاريخ 5/1/2022.

من جانبها، عبّرت الوكيل د. جادو شكعة عن صدمة واستياء القيادة الفلسطينية تجاه قرار الحكومة الهولندية بوقف تمويل اتحاد لجان الزراعة بشكل نهائي، والذي من شأنه أن يؤثّر سلباً وبشكل مباشرٍ على عشرات الآلاف من الأُسَر ذات الدخل القائم على الانشطة الزراعية، وكذلك آلاف الدونمات الزراعية في المناطق المهددة بالمصادرة، والمصنفة "ج". و على الرغم من أن نتائج التحقيق الذي أجراه الفريق الاستشاري الهولندي، المكلف بهذا الخصوص، كانت مخرجاتها لصالح الاتحاد، حيث لم يُدِن الفريقُ الاتحادَ، وعليه لم يُثبت الفريق الاستشاري أيٍّ من الادعاءات الإسرائيلية الكاذبة والملفّقة ضد الاتحاد وعمله.

كما وأكدت الوكيل د. جادو شكعة خلال اللقاء أن قرار الحكومة الهولندية يستجيب الى حملات تحريض مؤسسات اليمين الإسرائيلي المتطرف الممنهجة ضد الاتحاد خصوصاً، والمجتمع المدني الفلسطيني عموماً. حيث أن هذه الادعاءات تهدف بشكل علني الى إسكات صوت المجتمع المدني الفلسطيني، وتعطيل عمله من خلال ادعاءات زائفة. خاصة تلك المؤسسات الأهلية الكبرى التي تقدم الخدمات في المناطق المصنفة "ج"، والتي تسعى الى تحسين الظروف الحياتية لشريحة مستهدفة من المزارعين الفلسطينيين، الذين يعانون من هجمات المستوطنين المتكررة، ويتعرضون لاعتداءات من جيش الاحتلال بشكل يومي، وهي المناطق المهددة بالضم.

كما وطلبت الوكيل د. جادو شكعة من الحكومة الهولندية التراجع الفوري عن هذا الموقف المنحاز والظالم ،والغاء قرارهم بخصوص إنهاء التمويل ،والذي يشكل سابقةً خطيرةً في تقويض عمل مؤسسات المجتمع المدني ،والتي تعد جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني في تعزيز صمود وبقاء الفلسطينيين في أرضهم ووطنهم ،في مواجهة الاحتلال وممارساته العدوانية والاستيطانية، المخالفة لجميع الأعراف والقوانين الدولية.

Print
332
شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2022 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى