وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين// تطالب الدول كافة ادانة تبريرات الفاشي بن غفير واتباعه لقتل المدنيين الفلسطينيين
8

الخارجية والمغتربين// تطالب الدول كافة ادانة تبريرات الفاشي بن غفير واتباعه لقتل المدنيين الفلسطينيين

يواصل اركان الحكم في دولة الاحتلال حملاتهم التضليلية لتبرير جرائم الإبادة الجماعية بحق المدنيين في قطاع غزة وتسريع وتيرة ضم الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، ويحاولون إخفاء مخططاتهم عبر جملة من المفاهيم والمواقف الداعية لعدم التفريق بين المدنيين والعسكريين كما يطالب بذلك الوزير الفاشي بن غفير واتباعه تارة  وعبر تخويف الغرب مما يسمونه "الإرهاب" تارة أخرى، وطفت على السطح خلال الأيام الماضية أسطوانة مشروخة لقادة الاحتلال وما يسمى رؤساء مجالس المستوطنات في الضفة الغربية بالهجوم الحاد على السلطة الوطنية الفلسطينية والدعوة لاجتياح الضفة كما حصل في غزة بحجة توفير الامن للإسرائيليين والمستوطنين، والنتيجة لكل ذلك واحدة وهي تعميق جرائم التطهير العرقي في غزة واستكمال جرائم الضم التدريجي للضفة الغربية المحتلة، بما يؤدي الى تدمير القطاع واقتلاع ما تبقى من أراضي الضفة الغربية لصالح الاستيطان، وبما يقوض اية فرصة ويغلق الباب نهائياً امام تجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض وفقاً لمبدأ حل الدولتين. 
ترى الوزارة ان فشل المجتمع الدولي في توفير الحماية لشعبنا الأعزل وصل الى درجة تعكس عمق ازمة الاخلاق والقانون والضمير التي تصيب مؤسسات المجتمع الدولي، خاصة في ظل جرائم القتل الجماعية غير المسبوقة بحق المدنيين الفلسطينيين.
تطالب الوزارة مجلس الامن الدولي اتخاذ ما يلزم من الإجراءات العملية لوقف حرب الإبادة على قطاع غزة ووقف ضم الضفة الغربية المحتلة، حفاظا على ما تبقى من مصداقية لقدرته على أداء مهامه المنوطة به.

Previous Article الخارجية والمغتربين// جرائم الاعدام الميداني بما فيها اعدام المسن التميمي تستدعي تدخلا عاجلا من المجتمع الدولي والجنائية الدولية لحماية شعبنا
Next Article الخارجية والمغتربين// اسرائيل تحيل المجتمع الدولي ومؤسساته وقوانينه للتقاعد وتواصل حرب الإبادة الجماعية ضد شعبنا
Print
211 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى