وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
وزارة الخارجية والمغتربين//جرائم الإحتلال المتواصلة تتحدى ارادة المجتمع الدولي تنفيذ قراراته واحترامها
3

وزارة الخارجية والمغتربين//جرائم الإحتلال المتواصلة تتحدى ارادة المجتمع الدولي تنفيذ قراراته واحترامها

تدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات اقتحامات قوات الاحتلال الإسرائيلية الدموية المتواصلة لعموم المناطق الفلسطينية والتي خلفت منذ الأمس وحتى اليوم 4 شهداء في سلواد وجنين، وعدد آخر من الاصابات والمعتقلين، هذا بالإضافة لترهيب وترويع المواطنين المدنيين العزل الآمنين في منازلهم واعمالهم بمن فيهم الاطفال والنساء والمرضى وكبار السن، وتعتبرها ارهاب دولة منظم وسياسة إسرائيلية رسمية ليس فقط في انتهاك الاتفاقيات الموقعة والتمرد عليها، وإنما أيضاً محاولات إسرائيلية متواصلة لادخال ساحة الصراع في دوامة من التصعيد والعنف بهدف استبعاد الحل السياسي للصراع والهروب من استحقاقاته، وفرض المدخل العسكري الأمني في التعامل مع شعبنا وقضيته وحقوقه. تؤكد الوزارة أن انتهاكات وجرائم الاحتلال وميليشيا المستوطنين ومنظماتهم الإرهابية تعكس قبل كل شي الوجه الحقيقي للاحتلال وجوهره المعادي للإنسانية والسلام والشعوب، ويعكس أيضاً حجم سيطرة ثقافة الاحتلال والكراهية والعنصرية والتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في أرض وطنه على مفاصل الحكم في دولة الاحتلال ومراكز صنع القرار فيها، بما يعني غياب شريك السلام الإسرائيلي وامعان دولة الاحتلال في تنفيذ المزيد من مشاريعها الاستعمارية التوسعية على حساب أرض دولة فلسطين، ورفضها لأية جهود ومطالبات دولية وإقليمية للانخراط في عملية سياسية ومفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تفضي لحل الصراع بالطرق السياسية السلمية.

تؤكد الوزارة أن الاحتلال وجرائمه هو أبشع أشكال العنف ضد المدنيين العزل، كما أن استمراره يؤسس لأبشع أشكال الابرتهايد أيضاً. تحمل الوزارة دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج انتهاكاتها وجرائمها بحق شعبنا وارضه ومقدساته، وترى أن ازدواجية المعايير الدولية تشكل مظلة لتمادي إسرائيل وحكومتها في الضم التدريجي الصامت للضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، ووأد اية فرصة لتجسيد الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية، وهو ما يشكك بما تبقى من مصداقية للمجتمع الدولي في تنفيذ قراراته الخاصة بالقضية الفلسطينية، ويشكك أيضاً بحقيقة مواقف الدول التي تتغنى بتمسكها بحل الدولتين وحقوق الإنسان وتحقيق السلام.

Previous Article الخارجية والمغتربين// ارهاب المستوطنين ضد مدارس اللبن امتداد لتحريض بن غفير وسموتريتش لضم الضفة
Next Article الخارجية والمغتربين// تطالب بإجراءات دولية وأمريكية تجبر دولة الاحتلال على الانصياع لإرادة السلام الدولية
Print
184 Rate this article:
3.0

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2023 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى