وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين// في ظل غياب المحاسبة الدولية اطفالنا يقتلون بالقصف او برصاص الاحتلال ومستعمريه
2

الخارجية والمغتربين// في ظل غياب المحاسبة الدولية اطفالنا يقتلون بالقصف او برصاص الاحتلال ومستعمريه

تدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات جريمة الإعدام البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الطفل محمد ابراهيم عديلي (١٢ عاما)، خلال اقتحامها لبلدة بيتا جنوب نابلس دون أن يشكل خطر على جنود الاحتلال.


تؤكد الوزارة أنه بات واضحاً بعد كل هذا الإجرام الاسرائيلي بأنه لا يوجد خطوط حمراء ملزمة للاحتلال في عدوانه على الشعب الفلسطيني، فالاطفال في قطاع غزة يقتلون بالطائرات الحربية والأسلحة المحرمة دولياً وفي الضفة يقتلون برصاص جنود الاحتلال أثناء اقتحامهم للمدن والقرى والبلدات والمخيمات الفلسطينية أو برصاص ميليشيات المستوطنين المسلحة، بما يثبت أن المؤسسة السياسية والعسكرية الرسمية في اسرائيل تستهتر بحياة الفلسطيني وتسمح لنفسها بسرقتها بكل سهولة، في ترجمة واضحة لتعليمات المستوى السياسي التي تسهل على الجنود إطلاق النار وقتل اي فلسطيني وفقاً لتقديره وحالته النفسية دون رادع من قانون أو اخلاق أو مبدأ، خاصة وأن مرتكبي الجرائم يشعرون بالحماية والدعم من قيادتهم ومسؤوليهم، وفي حال اضطرت دولة الاحتلال على تشكيل لجنة تحقيق بأي من تلك الجرائم استجابة لضغوط دولية، فإنها تشكل لجان عسكرية تقوم باخفاء الأدلة التي تدين المجرمين والقتلة وسرعان ما توفر لهم المخارج لتبرئتهم. ترى الوزارة أن استمرار الفشل الدولي في توفير الحماية للشعب الفلسطيني وافلات اسرائيل المستمر مع العقاب بات يشجعها على ارتكاب المزيد من الجرائم.

Previous Article الخارجية والمغتربين// سقوط خطاب ازدواجية المعايير الدولية أمام اختبار الإنسانية وحماية المدنيين الفلسطينيين
Next Article الخارجية والمغتربين// تدين التصريحات التحريضية العنصرية للبرلماني الهولندي فيلدرز وتطالب الحكومة الهولندية برفضها
Print
160 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى