وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين// جرائم الاعدامات الميدانية نتيجة مباشرة لغياب الحماية الدولية لشعبنا
2

الخارجية والمغتربين// جرائم الاعدامات الميدانية نتيجة مباشرة لغياب الحماية الدولية لشعبنا

تدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات جرائم الاعدامات الميدانية المتصاعدة التي ترتكبها قوات الاحتلال والتي خلفت منذ صبيحة هذا اليوم ٥ شهداء وعدد آخر من المصابين والجرحى في عدد من المناطق بالضفة الغربية المحتلة، وتعتبرها امتداداً لانتهاكات وجرائم الاحتلال المستمرة والمتصاعدة في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية والتي تترافق باستمرار وتنتج عن الاقتحامات الدموية العنيفة للبلدات والقرى والمخيمات والمدن الفلسطينية،حيث تقوم قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص بهدف القتل بتعليمات واضحة من المستوى السياسي والعسكري تسهل عليهم إطلاق النار على المواطنين الفلسطينيين وتمنع سيارات الإسعاف من الوصول إليهم لاسعافهم، هذا بالإضافة لترهيب الأسر الفلسطينية الآمنة في منازلها ومحاولة فرض شبح الخوف عليها بمن فيها النساء والأطفال والمرضى وكبار السن.
تنظر الوزارة بخطورة بالغة للتصعيد الإسرائيلي المتواصل وتعتبره دعوات صريحة لتفجير ساحة الصراع وإدخالها في دوامة من العنف لا تنتهي ويصعب السيطرة عليها تحقيقاً لرغبات ومواقف اليمين الإسرائيلي واليمين المتطرف الحاكم الذي يعتبر الفوضى والحروب والعنف مناخات مناسبة للانقضاض على الشعب الفلسطيني وسرقة ارضه وضرب مقومات وجوده في أرض وطنه، وتنفيذ المزيد من مشاريع الضم التوسعية، حيث يخضع المواطنون الفلسطينيون لجملة كبيرة من العقوبات الجماعية والإجراءات احادية الجانب غير القانونية التي تقوض مصادر رزقهم وتضرب أسس حياتهم في فلسطين المحتلة، ليس فقط ما يتعلق بالاعدامات الميدانية والقتل خارج القانون وإنما أيضاً هدم المنازل، مصادرة الأراضي، ضرب الاقتصاد الفلسطيني، استهداف السلطة الوطنية الفلسطينية، تقطيع وحرق الأشجار، الاعتقالات بالجملة والتنكيل بالمعتقلين، وغيرها.
تحمل الوزارة الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم، وتعتبرها استخفافاً بقرارات الشرعية الدولية وقرارات المحاكم الدولية خاصةً القرار الأخير لمحكمة العدل الدولية. 
تؤكد الوزارة أن الامعان الإسرائيلي في قتل المدنيين الفلسطينيين يعكس تدني مستوى ردود الفعل الدولية تجاه انتهاكات وجرائم الاحتلال ومستعمريه، ونتيجة مباشرة لازدواجية معايير دولية بائسة لا تمارس عملاً حقيقياً في إلزام إسرائيل تطبيق القانون الدولي وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة الخاصة بالقضية الفلسطينية، وتوفر لإسرائيل الغطاء لافلاتها المستمر من العقاب.

Previous Article الخارجية والمغتربين// العالم يدفع ثمن استمرار الاحتلال وتعاظم نفوذ الفاشية الإسرائيلية
Next Article الخارجية والمغتربين// تطالب مجلس الأمن تحمل مسؤولياته في إلزام إسرائيل تنفيذ قرار العدل الدولية
Print
143 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى