وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
وسط دعوات في اليمين لهدم منزل السيد الرئيس الخارجية والمغتربين: تُطالب مجلس الامن الدولي بوقف سياسة الكيل بمكيالين وتوفير الحماية الدولية لشعبنا
SuperUser Account

وسط دعوات في اليمين لهدم منزل السيد الرئيس الخارجية والمغتربين: تُطالب مجلس الامن الدولي بوقف سياسة الكيل بمكيالين وتوفير الحماية الدولية لشعبنا

تتصاعد تصريحات ومواقف أركان اليمين الحاكم في اسرائيل العنصرية والتحريضية ضد شعبنا وقيادتنا، بشكل يتزامن مع الحرب الميدانية المفتوحة التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد المواطنين الفلسطينيين في طول وعرض الوطن الفلسطيني المحتل، ففي  الوقت الذي تقوم به جرافات الاحتلال بهدم منزل الشهيد أشرف نعالوه في ضاحية شويكة في طولكرم وتُصعد ميلشيات المستوطنين المسلحه من اعتداءاتها الهمجية والإرهابيه ضد المواطنين الفلسطينيين وارضهم وممتلكاتهم، في هذا الوقت يكشف المسؤولين الإسرائيليين من جديد عن حقيقة نواياهم ومخططاتهم الاستعمارية عبر دعوات صريحة وواضحه تارةً لضم الضفة الغربية وفرض السيادة الإسرائيلية عليها وأخرى لاستهداف الرئيس محمود عباس من خلال الدعوات العنصرية لاغتياله وقتله أو هدم منزله  والتحريض عليه بحجة أنه “المشكلة وليس الحل”، كما صرح الوزير الاسرائيلي زئيف إلكين. تؤكد الوزارة أن الانحياز الامريكي الأعمى للاحتلال يشكل مظلة يستغلها اليمين الحاكم في اسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو لتنفيذ مخططاته الاستعمارية العنصرية، وفرض المزيد من العقوبات الجماعية وعمليات التطهير العرقي وتهجير المواطنين الفلسطينيين من أماكن سكناهم كما هو الحال في القدس الشرقية المحتلة والخان الاحمر وخربة إبزيق شرق طوباس في الاغوار الشمالية، وتصعيد حملات الاعتقال العشوائية والاغتيالات وهدم المنازل، ونشر حواجز الموت على الطرقات وشل حركة المواطنين وتحويل المناطق الفلسطينية الى سجون كبيرة وغيرها من أشكال القمع والتنكيل، التي تتناقض بشكل صارخ مع القانون الدولي والقانون الدولي الانساني واتفاقيات جنيف، والتعامل مع شعبنا في الجوهر كمشكلة سكانية لا أكثر.

إن الوزارة اذ تدين بأشد العبارات التغول الاحتلالي الاستيطاني ضد شعبنا وقيادتنا، فإنها تطالب مجلس الامن الدولي بالخروج عن صمته وتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقيه تجاه شعبنا، عبر توفير الحماية الدولية لشعبنا تحت الاحتلال. كما تطالب الوزارة المحكمة الجنائية الدولية والمنظمات الاممية المختصة سرعة التحرك للتحقيق في جرائم الاحتلال ومحاسبة مجرمي الحرب الاسرائيليين، بما يؤدي الى دفاع المجتمع الدولي عن ما تبقى من مصداقيه له أمام شعبنا، ويؤدي أيضاً الى وقف سياسة الكيل بمكيالين، الامر الذي يجب ان يُفضي الى تطبيق قرارات الشرعية الدولية على الحالة في فلسطين المحتلة.

Previous Article الخارجية والمغتربين: تحذر من نتائج الصمت الدولي على جرائم المستوطنين المتواصلة
Next Article الخارجية والمغتربين: وحش الإستيطان يلتهم الأرض الفلسطينية وسط إنحياز أمريكي وتخاذل دولي
Print
1063 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2023 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى