وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين// تطالب مجلس الأمن تحمل مسؤولياته في إلزام إسرائيل تنفيذ قرار العدل الدولية
3

الخارجية والمغتربين// تطالب مجلس الأمن تحمل مسؤولياته في إلزام إسرائيل تنفيذ قرار العدل الدولية

تدين الجريمة المركبة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في مستشفى ابن سينا

تدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات حرب الإبادة الجماعية التي ترتكبها قوات الاحتلال ضد شعبنا لليوم ١١٦ على التوالي، والتي لا زالت متواصلة وتجتاح جميع مناحي حياة المدنيين الفلسطينيين ودفعهم بالقوة العسكرية الغاشمة إلى دائرة موت محقق، سواء من خلال استمرار ارتكاب المجازر الجماعية بالقصف الوحشي أو قتلهم بالطرقات وفي الخيام وفي كل مكان خاصة في مناطق وسط وجنوب قطاع غزة التي يتواجد فيها ما يفوق عن مليون ونص مواطن فلسطيني يعانون ويلات الحرب وسياسة التعطيش والتجويع والحرمان من المساعدات وجميع احتياجاتهم الإنسانية الأساسية، ولا زالوا يتكبدون عناء النزوح القسري المتواصل بحثاً عن مكان آمن لا يتوفر في كامل أراضي قطاع غزة، ويدفعهم الاحتلال إلى النزوح إلى رفح ومنطقتها وباتجاه الحدود لإجبارهم على الهجرة النهائية من وطنهم بأشكال مختلفة، في ظل القصف والاجتياحات لمنطقة رفح وتصريحات تصدر عن اركان الحرب الإسرائيليين بأن الاجتياح الكامل لرفح بات قريباً، بما يعنيه ذلك من مجازر جماعية ضخمة وقتل بالجملة في صفوفهم، وذلك أيضاً في ظل الاستهداف المتواصل للمراكز الصحية والمستشفيات وسيارات الإسعاف وطواقمها وكذلك طواقم الدفاع المدني وإخراجها عن الخدمة واحدة تلو الأخرى كما هو حاصل في مستشفى الامل في خانيونس وكذلك قضية الطفلة التي علقت في مركبة بمدينة غزة بعد أن قامت قوات الاحتلال بقصفها وقتل ذويها دون أن تتمكن سيارات الإسعاف من الوصول إليها، في سياسة استعمارية ممنهجة لتحويل قطاع غزة إلى أرض قاحلة غير صالحة للحياة، وكذلك الاستهداف المستمر للاتصالات وقطعها لعزل كامل سكان قطاع غزة عن العالم الخارجي وفرض تعتيم اعلامي متواصل على ما ترتكبه قوات الاحتلال من جرائم وانتهاكات بحق المواطنين بشكل يترافق مع استهداف الطواقم الصحفية. وتتعمد قوات الاحتلال توسيع نطاق التدمير الممنهج للبيئة وتحويل قطاع غزة إلى مكرهة صحية بسبب شح المياه وتراكم النفايات وتسرب الصرف الصحي واستهداف بركه لخلق بيئة مناسبة لانتشار الاوبئة والأمراض المعدية كما هو حاصل بين آلاف المواطنين في قطاع غزة، وكذلك استمرار اركان اليمين الإسرائيلي المتطرف وتفاخرهم بقرع طبول الحرب لإطالة أمدها في ظل استمرار التحريض الممنهج على الأونروا لإخراجها عن الخدمة في قطاع غزة.
تؤكد الوزارة أن إسرائيل تتصرف وترتكب المزيد من المجازر بحق المدنيين وتمنع ادخال المساعدات وكأن قرارات محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة غير موجودة على الإطلاق، يبرز في هذه الحملة المواقف الفاشية التي يرددها الثنائي المتطرف سموتريتش وبن غفير ودعواتهما المتواصلة لإعادة الاستيطان في قطاع غزة وترحيل الفلسطينيين من ديارهم، في ظل تدني مستوى ردود بعض الدول على تلك التصريحات والمواقف وبقائها في إطار النمطية التقليدية من المطالبات التي لا تغني ولا تسمن من جوع ولا تجد آذان اسرائيلية صاغية ما دامت لا ترتبط بأية عقوبات أو ضغوط قد تؤثر على علاقات الدول بإسرائيل، وفي كل مرحلة من مراحل الحرب يحاول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سوق المزيد من التبريرات لاستمرار حرب الإبادة على شعبنا، نسمع صداها في اقوال ومواقف عديد الوزراء والمسؤولين وأعضاء الكنيست بمن فيهم قادة المستوطنين، وجميعهم يحاولون في كل السبل ويعملون من أجل نسخ الجرائم والدمار الذي ترتكبه إسرائيل في قطاع غزة وتطبيقها بالكامل في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية كما حدث في الجريمة المركبة التي ارتكبتها قوات الاحتلال فجر اليوم في مستشفى ابن سينا بمدينة جنين.

Previous Article الخارجية والمغتربين// جرائم الاعدامات الميدانية نتيجة مباشرة لغياب الحماية الدولية لشعبنا
Next Article الخارحية والمغتربين// الاعتراف الأمريكي والأوروبي بدولة فلسطين الاختبار الحاسم لمدى جدية الانشغال بحل الدولتين
Print
137 Rate this article:
5.0

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى