وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JOes-ES
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين: تصعيد الإعتداءات الإستفزازية في القدس يعكس فشل الإحتلال في تهويدها
6

الخارجية والمغتربين: تصعيد الإعتداءات الإستفزازية في القدس يعكس فشل الإحتلال في تهويدها

     تواصل دولة الاحتلال وأذرعها المختلفة بما فيها بلدية الاحتلال بالقدس ومفاصل اليمين الحاكم في اسرائيل، تصعيد إجراءاتها وتدابيرها الإستعمارية التهويدية في القدس الشرقية المحتلة ومحيطها، وتمارس سلسلة طويلة من التحركات الإستفزازية، على إعتبار أنها قد تثبت حقا أو تفرض واقعا ينسجم مع مصالح الاحتلال وتوجهاته التوسعية. ومنذ إحتلالها للقدس والاعلان لاحقا عن ضمها، لا زالت دولة الاحتلال تبذل جهودا حثيثة ومستميتة من أجل الانتهاء من عمليات تهويد المدينة المقدسة، وفي كل مرة تعتقد واهمة أنها نجحت تكتشف سريعا أن القدس بمعالمها وسكانها عربية إسلامية مسيحية أصيلة. هذا بالإضافة الى المحاولات المستمرة لتغيير واقعها التاريخي والقانوني عبر إجراءات استعمارية تعسفية، من هدم لكل ما هو فلسطيني وبناء لكل ما هو يهودي، وإسقاط مشاريع تلمودية اسطورية متعددة لإعطاء الإنطباع أن المدينة يهودية بإمتياز، إلا أن المدينة المقدسة تبقى عصية على التهويد، وهي لا زالت تتنفس عروبتها وهويتها الدينية والتاريخية الحضارية، والمرابطون فيها هم حماتها كما اثبتوا ذلك مرارا خلال السنوات الأخيرة، وبالتالي وصل المطاف بدولة الاحتلال القيام بخطوات استفزازية هدفها إعطاء الإنطباع لنفسها ولمن حولها أنها نجحت في تحقيق هدفها الإستعماري التهويدي.

     إن الوزارة إذ تدين بأشد العبارات عمليات التهويد المتواصلة في المدينة المقدسة واعتداءات المسؤولين الاسرائيليين الاستفزازية، فانها تؤكد أن اجراءات الاحتلال ضد المدينة المقدسة لا تستند على أي اساس، وهي عابرة تأتي وتذهب ولا تؤثر على واقع الحال في القدس، وهو ما ينطبق أيضا على جولة الوزيرة الاسرائيلية “ريجف” الإستفزازية بامتياز، حيث حاولت إعطاء نفسها وضيفتها الصهيونية “بار” شعوراً سرابياً بامتلاك البلدة القديمة بقوة السلاح ولعدة دقائق، ومع خروجها عادت المدينة لأصحابها الاصليين، كما يخطىء المتطرف “غليك” إذا إعتقد أن عقد قرانه سيفرض واقعا جديدا على المسجد الاقصى المبارك، وهنا تؤكد الوزارة أنه وبالرغم من شكلية الحدث، إلا أنها سوف تقوم بإستشارة الخبراء القانونيين لتحديد كيفية الرد على هذا التصرف غير القانوني، الذي يتناقض مع الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك والأماكن المقدسة الملزم للجميع بمن فيهم الاحتلال.

Previous Article الخارجية والمغتربين: شعبنا يدفع ثمناً باهظاً لتقاعس المجتمع الدولي تجاه إرهاب المستوطنين
Next Article تدين وزاره الخارجية والمغتربين الفلسطينية قرار الحكومة الإسرائيلية بإنهاء بعثة الوجود الدولي المؤقت في الخليل
Print
363 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2021 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى