وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين// الفشل الدولي يُمكّن إسرائيل من تحويل كامل قطاع غزة لمنطقة عازلة لا تصلح للحياة البشرية
3

الخارجية والمغتربين// الفشل الدولي يُمكّن إسرائيل من تحويل كامل قطاع غزة لمنطقة عازلة لا تصلح للحياة البشرية

تُدين وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات حرب الإبادة الجماعية التي ترتكبها قوات الاحتلال الاسرائيلي لليوم 111 على التوالي، في ظل استخفاف إسرائيلي رسمي للمطالبات والمواقف الدولية الداعية لحماية المدنيين وتأمين احتياجاتهم الإنسانية الأساسية، وتلاحظ الوزارة أن دولة الإحتلال ومُنذ بدء إبادتها لشعبنا لم تلتزم ولم تستمع لإية مُطالبة دولية أو أُممية تخص حماية المدنيين الفلسطينيين، فهي تواصل استباحتها الدموية الغير مسبوقة لشعبنا في قطاع غزة وترتكب المزيد من المجازر الجماعية بحقهم بمن فيهم النساء والأطفال والمرضى وكبار السن، تواصل إخراج المزيد من المستشفيات والمراكز الصحية عن الخدمة بالقصف والتدمير والحصار وحرمانها من الكهرباء والوقود واحتياجاتها الأساسية من الأدوية، تُدمر جميع المنشآت والمراكز الإنسانية والصحية والتراثية والتعليمية ودور العبادة على اختلاف أنواعها، تُواصل منع المساعدات من الوصول إلى المدنيين وتتحدى قرار مجلس الأمن الدولي 2720، تُواصل تسوية الأبراج والمنازل والمباني بالأرض في المناطق التي تحتلها وتُفجرها بطريقة انتقامية قل نظيرها في تاريخ الحروب والعدوان، تُصعد من جريمة فرض النزوح القسري على اكثر من مليون ونصف فلسطيني وتُطاردهم بالتها الحربية القاتلة من مكان إلى آخر، ومن شمال قطاع غزة إلى وسطه وإلى جنوبه وصولاً إلى رفح وحدود القطاع تحت تهديد الموت المباشر والمحقق بالطائرات والقذائف أو التجويع والتعطيش والحرمان من العلاجات والأدوية والبرد القارص، تلك الجرائم تتواصل حالياً في خانيونس ورفح وتكرر جميع أشكال الإبادة التي ارتكبتها في شمال قطاع غزة في تلك المناطق، وتُغيّب الدول والمجتمع الدولي وكأنه غير موجود، وكأنه لم يصدر أية قرارات أو مطالبات لوقف جميع أشكال الإبادة بحق المدنيين الفلسطينيين.

تؤكد الوزارة أن اسرائيل ماضية في تنفيذ احتلالها ومشاريعها الإستعمارية في قطاع غزة، برز منها في الآونة الأخيرة شروعها في تنفيذ مخطط ما تسميه بالمناطق العازلة على حدود قطاع غزة، علماً بأن ما ارتكبته من جرائم يعني بوضوح تحويل كامل قطاع غزة إلى منطقة عازلة على سمع وبصر المجتمع الدولي والدول التي تدعي الحرص على المدنيين واحتياجاتهم الإنسانية الأساسية، في أبشع أشكال الإبادة والتدمير بحيث يتحول قطاع غزة إلى منطقة غير قابلة للحياة، والنتيجة كما يعكسها الواقع في قطاع غزة هي قتل المدنيين الفلسطينيين بالجملة، وتهجيرهم بالقوة وتدمير منازلهم ليعيشوا في خيام متهالكة لا تقيهم الأمطار وبرد الشتاء لعشرات السنين. ترى الوزارة أنه وبعد 111 يوماً من الإبادة الإسرائيلية لشعبنا يُثبت المجتمع الدولي فشله من جديد ليس في وقف الإبادة فقط وانما في توفير الحد الأدنى من المساعدات والاحتياجات للمدنيين الفلسطينيين، بل ويشاهد يومياً قتلهم بشكل جماعي ونزوحهم القسري من الموت الى الموت بأشكال مختلفة، ويُعيد المجتمع الدولي إنتاج فشله في حماية المدنيين ويستهلك هذا الفشل بمواقف وصيغ ومطالبات لا تجد آذاناً إسرائيلية صاغية، بما يعني فشله في تطبيق القانون الدولي وحمايته، وتشريع منطق القوة العسكرية الغاشمة بديلاً لمنطق القانون والحلول السياسية للصراع، فشعبنا ضحية مستمرة للإحتلال الإسرائيلي الذي طال أمده ولفشل المجتمع الدولي في حمايته.  

إنتهى،،

Previous Article الخارجية والمغتربين// تدين القصف الإسرائيلي الوحشي لمركز ايواء الأونروا في خانيونس
Next Article الخارجية والمغتربين// صمود شعبنا وبقائه بأرض وطنه يُفشل اهداف نتنياهو الحقيقية من الحرب ويفضح التواطؤ الدولي
Print
191 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى