وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close

الأخبار الرئيسية

الوزير د.المالكي يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية لجمهورية سنغافورة
3

الوزير د.المالكي يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية لجمهورية سنغافورة


استقبل وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي صباح هذا اليوم في مكتبه بمقر الوزارة في رام الله، وزير الدولة للشؤون الخارجية لجمهورية سنغافورة محمد مالكي عثمان.

في بداية اللقاء، رحب الوزير د. المالكي بالضيف والوفد المرافق له في دولة فلسطين. مثمناً خطوة جمهورية سنغافورة بافتتاح مكتب تمثيل لدى دولة فلسطين، مُعتبراً ذلك خطوة للأمام في إطار​ تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطلع دولة فلسطين لأن تكون خطوة نحو تحقيق الاعتراف السنغافوري الكامل بدولة فلسطين. مُثمناً​ دعم جمهورية سنغافورة لفلسطين الهادف لرفع القدرات الفلسطينية، بما يشمل عقد العديد من الدورات المتخصصة والتي استفاد منها عشرات الكوادر الفلسطينية خاصةً العاملين في المؤسسات الحكومية والرسمية، إضافةً الى الزيارات التي قام بها العديد من الوزراء وكبار المسؤولين بهدف الاطلاع والاستفادة من خبرات سنغافورة في التنمية الاقتصادية، ومجالات التعليم، والصناعة والاستثمار، والتطور التكنولوجي.​ كما وثمن الوزير د. المالكي الدعم المالي الذي تقدمه جمهورية سنغافورة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" للمساعدة في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في دول اللجوء، وتطلع دولة فلسطين لاستمرار هذا الدعم، داعياً سنغافورة للتصويت لصالح تجديد تفويض ولاية الأونروا نهاية هذا العام.

تم الاتفاق على مناقشة عدة عناوين رئيسة حققت فيها سنغافورة نجاح مميز لكي يتم التطرق إليها خلال الاجتماعات القادمة لوفد دولة فلسطين الى سنغافورة نهاية هذا الشهر. ويذكر أن دولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ويرافقه وزير الخارجية رياض المالكي سيقومان بزيارة الى سنغافورة نهاية هذا الشهر، ويسبقها زيارة الى جمهورية إندونيسيا. وتهدف الزيارة لتطوير العلاقات الثنائية بين هاتين الدولتين مع دولة فلسطين، والاستفادة من تجارب ونجاحات سنغافورة في مجالات تنموية محددة ستساعد دولة فلسطين في معالجتها والتعامل معها.

استعرض الوزير المالكي الأوضاع السياسية والميدانية على الساحة الفلسطينية، مُتطرقاً الى الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة في الأرض الفلسطينية المحتلة لحقوق شعبنا، ومُشيراً الى استمرار حكومة الاحتلال في بناء مشاريعها الاستعمارية الاستيطانية على حساب أرض دولة فلسطين لوأد أية فرصة لتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران من العام 1967. مؤكداً على استغلال الأحزاب الإسرائيلية للانتخابات لتصعيد جرائمها وانتهاكاتها بحق المواطنين الفلسطينيين العُزل، من عمليات إعدام ميدانية، واعتقالات بما فيها الاعتقال الإداري، والاعتداء على المقدسات، وهدم البيوت، ومصادرة الأراضي، في ظل صمت مُريب للمجتمع الدولي على هذه الانتهاكات والجرائم، داعياً الى عدم الاكتفاء بالبيانات والإدانات واتخاذ خطوات عملية لمحاسبة ومساءلة إسرائيل على جرائمها وانتهاكاتها على أرض دولة فلسطين، مُشيراً الى خطاب سيادة الرئيس محمود عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ77، الذي رسم للمجتمع الدولي خارطة طريق، لما يجب القيام به لوقف كافة انتهاكات الاحتلال بحق شعبنا.

من جانبه، شكر الوزير عثمان الوزير د. المالكي على حفاوة الاستقبال، مؤكداً على دعم بلاده لحق الفلسطينيين في اقامة دولتهم المستقلة وفق مبدأ حل الدولتين، ومُشيداً بالعلاقات الثنائية التي تربط البلدين الصديقين. هذا وأكد الوزير عثمان على التزام بلاده بدعم فلسطين في عديد المجالات بما يشمل بناء القدرات البشرية والمؤسساتية، وتطلعهم الى تطوير العلاقات الثنائية في العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك في المستقبل.

​والجدير ذكره ان زيارة الوزير تستهدف اساسا الافتتاح الرسمي لمكتب تمثيل جمهورية سنغافورة لدى دولة فلسطين، التزاما بما تم التوافق عليه سابقا خلال زيارة وزير الخارجية السنغافوري في شهر مارس اذار الماضي، بحيث ستتم مراسم افتتاح المكتب خلال هذه الزيارة. 

 وحضر الاجتماع قائم بأعمال رئيس قطاع العلاقات الثنائية لشؤون اسيا وافريقيا والباسيفيك مستشار اول رنا ابو حاكمة،  مدير وحدة الإعلام طارق عيده وسكرتير ثاني احلام طه مدير دائرة جنوب شرق آسيا وسكرتير ثالث ميرا قطاطوا من مكتب الوزير 

Previous Article الوزير د. المالكي يُودع سفير جمهورية بلغاريا لدى دولة فلسطين
Next Article الوزير د. المالكي يرحب بتصويت البرلمان الاوروبي من جديد على استمرار المساعدات للشعب الفلسطيني
Print
243
شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2023 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى