وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close

الأخبار الرئيسية

الوزير د. المالكي يستقبل مكالمة هاتفية من نظيره الباكستاني ويطلعه على اخر التطورات
2

الوزير د. المالكي يستقبل مكالمة هاتفية من نظيره الباكستاني ويطلعه على اخر التطورات

استقبل وزير الخارجية والمغتربين الدكتور رياض المالكي مكالمة هاتفية من نظيره وزير خارجية جمهورية باكستان الوزير جليل عباس جيلاني، الذي اراد تقديم واجب العزاء للشعب الفلسطيني وممثليه امام ضخامة الحدث المدمر الذي يتعرض له قطاع غزة، رفض بلاده للعدوان الاسرائيلي على القطاع والتعبير عن استيائه من حجم الدمار والقتل الذي يدفعه الشعب الفلسطيني امام جسامة القصف والدمار الاسرائيلي والذي لم يتوقف من ٣٢ يوم منذ بدء الحرب الإسرائيلية البربرية على الشعب الفلسطيني في غزة. 


كما واكد وقوف بلاده، كشعب باكستاني وحكومة واحزاب وبرلمان ومؤسسات الى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله من اجل تحقيق حقوقه في حريته وتجسيد دولته على حدود ٦٧ والقدس الشرقية عاصمة لها. كما واكد التزام بلاده بوضع كل امكانياتها لصالح الشعب الفلسطيني وجاهزيتها لتوفير كل ما يحتاجه الشعب الفلسطيني في مثل هذه الظروف اللاانسانية التي يتعرض لها هذا الشعب الصامد. 

 

بدوره وضع الوزير المالكي نظيره الوزير جيلاني في تفاصيل ما تقوم به دولة "الاحتلال والدمار" إسرائيل بحق القطاع من قتل وتدمير وقطع مياه وكهرباء واتصالات ووقود لمنع المستشفيات من القيام بواجبها في معالجة الاعداد الكبيرة من الجرحى الذين يملؤون المستشفيات، اضافة الى استهدافها للمدنيين وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن في بيوتهم او في المستشفيات او المدارس واماكن الإيواء وحتى استهدافها لسيارات الإسعاف. 


كما شرح الوزير المالكي لنظيره موقف دولة فلسطين وما هو مطلوب من المجتمع الدولي لرفع القتل ووقف العدوان والدعوة لوقف إطلاق النار وإدخال ما يحتاجه الشعب المحاصر والمحتجز من قبل الاحتلال من مواد غذائية وأدوية ومياه للشرب ووقود وفي إخراج الجرحى وتوفير الإيواء للنازحين ومنع التهجير وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني والعودة لبحث جذور المشكلة وفي الحاجة لفتح أفق سياسي لإنهاء الاحتلال وتجسيد الدولة المستقلة وذات السيادة بعاصمتها القدس. 


كما تطرق الوزير المالكي لما يحدث من عنف متزايد من قبل المستوطنين والجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، واستهداف هؤلاء الغزاة للمدنيين العزل وسكان المناطق النائية ومنع حركة المواطنين على الطرق، وغيرها من الإجراءات التي تهدف الى زعزعة الاستقرار في الضفة وتوفير الاعذار لاستباحة أوسع وأكبر للضفة لقتل أكبر عدد ممكن من السكان ولبث الرعب في السكان واجبارهم على النزوح عن منازلهم وارضهم. 

 

وفي الختام، توافق الوزيران الفلسطيني والباكستاني على اللقاء خلال القمة الإسلامية التي ستعقد هذا الأسبوع في العاصمة السعودية الرياض، من اجل التنسيق الافضل بين البلدين ومواقفهما وكذلك للاستفادة من تواجدهما في المحافل الدولية لصالح دفع القضية الفلسطينية قدما ودفع حقوق الشعب الفلسطيني.

Previous Article الوزير المالكي يستقبل مكالمة هاتفية من نظيرته الفنلندية
Next Article المالكي يخاطب مدير عام وكالة الطاقة الذرية بشأن تهديدات استخدام سلاح نووي
Print
158
شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى