وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close

الأخبار الرئيسية

لدى استقباله وزيري خارجية البرتغال وسلوفينيا..الوزير المالكي يؤكد على أهمية تكثيف الجهود الدولية الرامية لانهاء العدوان الإسرائيلي على شعبنا
2

لدى استقباله وزيري خارجية البرتغال وسلوفينيا..الوزير المالكي يؤكد على أهمية تكثيف الجهود الدولية الرامية لانهاء العدوان الإسرائيلي على شعبنا

رام الله- 24/11/2023- استقبل معالي وزير الخارجية والمغتربين د.رياض المالكي، مساء اليوم الجمعة في مقر الوزارة، نظيريه وزير خارجية جمهورية البرتغال السيد جواو غوميز كرافينيو، ووزيرة الخارجية والشؤون الأوروبية لجمهورية سلوفينيا السيدة تانيا فايون والوفد المرافق لهم.
وفي بداية اللقاء، شكر الوزير د. المالكي نظيريه على الزيارة المهمة في هذه الظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء العدوان الإسرائيلي، مثمنا في الوقت ذاته مواقف البرتغال وسلوفينيا المعلنة تجاه ما يتعرض له شعبنا من عدوان.
وأشاد د.المالكي بالجهود المصرية والقطرية والأمريكية المشتركة التي أدت الى تحقيق هدنة إنسانية بعد العدوان الإسرائيلي غير المسبوق الذي استمر 48 يوما راح ضحيته الالاف من المدنيين الأبرياء معظمهم من الأطفال والنساء، والاف الجرحى، والاف المواطنين الذين ما زالوا تحت الأنقاض يصعب الوصول اليهم، ونزوح قسري لأكثر من مليون مواطن فلسطيني، وكذلك تدمير هائل في المنازل والبنية التحتية، واستهداف المستشفيات وإخراج بعضها عن الخدمة بشكل كامل ما أدى ايضاً الى وقوع ضحايا من المرضى والجرحى والطواقم الطبية والنازحين داخلها، بالإضافة الى المجازر التي ارتكبها الاحتلال ضد المدنيين الابرياء في قصفه الوحشي للمدارس التي تأوي النازحين، وأيضا استهداف مقرات المؤسسات الدولية التي تقدم خدمات إنسانية للمواطنين في قطاع غزة، مشيراً الى ان الهدف الاستراتيجي للاحتلال هو تحويل قطاع غزة الى منطقة غير قابلة للحياة او التواجد الإنساني.
واكد الوزير المالكي على ضرورة تكاتف الجهود الدولية من اجل تحقيق وقف كامل ومستدام لإطلاق النار في أسرع وقت، وعلى المجتمع الدولي ان يتحمل مسؤولياته تجاه حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال على شعبنا.
وحذر الوزير المالكي من خطورة تصاعد جرائم وانتهاكات قوات الاحتلال وميلشيات المستوطنين المسلحة في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وتحريض وتسليح وزراء في الحكومة الإسرائيلية أمثال بن غفير عناصر المستوطنين من اجل قتل المواطنين الفلسطينيين. مؤكدا على ضرورة العمل من خلال الاتحاد الأوروبي على اتخاذ إجراءات فاعلة وعاجلة للوقف الكامل لإطلاق النار في قطاع غزة، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة. 
وأشار د.المالكي الى اهمية عقد مؤتمر دولي للسلام في أقرب وقت ممكن، تنطلق منه عملية سلام ذات مصداقية على أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ضمن إطار زمني محدد وبضمانات دولية.
من جانبه، اشاد وزير خارجية البرتغال بالجهود التي بذلت للوصول الى هدنة إنسانية وضرورة تحقيق وقف دائم لإطلاق النار، مشيراً الى دعم بلاده للجهود الدولية لعقد مؤتمر دولي للسلام من شأنه تطبيق مبدأ حل الدولتين.
من جانبها اكدت وزير خارجية سلوفينيا، ان وقف اطلاق النار يجب ان يكون بشكل مستدام، وان الإنسانية سقطت تجاه الكارثة الإنسانية التي حلت في قطاع غزة، كما اشارت الى أهمية البناء على الزخم الدولي الحالي من اجل تطبيق مبدا حل الدولتين، واهمية وجود حوار سياسي فاعل يؤدي الى عقد مؤتمر دولي للسلام وتحقيق حل الدولتين.
حضر الاجتماع، وكيل الوزارة د.امل جادو شكعة، مدير إدارة أوروبا الغربية مستشار أول إيهاب الطري، مديرة إدارة أوروبا الشرقية مستشار اول مرفت حسن، قائم باعمال مدير وحدة الاعلام إيهاب عمر، مسؤول ملف البرتغال سكرتير ثالث يارا دعيق، مسؤول ملف سلوفينيا سكرتير ثالث وليد طيط، سكرتير ثالث زينة المصري من مكتب الوزير . ومن الجانب البرتغالي، ممثل البرتغال لدى دولة فلسطين السفير فردريكو ناسيمنتو، ومن الجانب السلوفيني، رئيس مكتب تمثيل جمهورية سلوفينيا لدى دولة فلسطين السيد فويكو كوزما، والوفود المرافقة لهم.

Previous Article خلال لقائه الوزير كاميرون... الوزير المالكي يطالب بريطانيا بالضغط على إسرائيل لوقف حربها على شعبنا ودعم الجهود المبذولة لعقد مؤتمر دولي للسلام
Next Article أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية يلتقون وزير خارجية إسبانيا
Print
154
شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى