وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JOes-ES
مركز الاتصال970 2943140
Close

الأخبار الرئيسية

-خلال لقائه نظيرته السويدية- الوزير د. المالكي يشيد بالعلاقات الثنائية بين البلدين
3

-خلال لقائه نظيرته السويدية- الوزير د. المالكي يشيد بالعلاقات الثنائية بين البلدين

أشاد الوزير د. المالكي بالعلاقات المميزة بين دولة فلسطين ومملكة السويد، مشيداً بمواقفهم الداعمة لفلسطين، في المحافل الدولية بالإضافة الى دعمهم المالي لمؤسسات دولة فلسطين. جاء ذلك خلال لقاء الوزير د. المالكي بنظيرته السويدية اَن ليندي اليوم الثلاثاء في مقر الوزارة في مدينة رم الله ودعا الوزير د. المالكي الى تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، مثمناً دعهم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا، وسعي السويد لتوفير الدعم المالي للأونروا لتمكينها من الوفاء بالتزاماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين.

استعرض الوزير د. المالكي الانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة في الأرض الفلسطينية المحتلة، متطرقاً الى اعتداءات جنود الاحتلال وميلشيات المستوطنين الإرهابية المتواصلة على منازل المواطنين وممتلكاتهم ومزارعهم في البلدات والقرى الفلسطينية، واصفاً ذلك بالحرب المفتوحة على الوجود الفلسطيني.

أضاف الوزير د. المالكي بالرغم من وجود حكومة إسرائيلية جديدة إلا ان المشاريع الاستيطانية مستمرة ومتصاعدة في الأرض الفلسطينية المحتلة، حيث أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن بناء 160 وحدة استيطانية جديدة وتنظيم وترتيب 100 وحدة استيطانية قائمة، وأنها مستمرة في الاستيطان خاصة في مدينة القدس من خلال محاصرتها بمدن استيطانية ضخمة وبجدار فصل عنصري، في خطوة لفصل المدينة المقدسة عن محيطها الفلسطيني، محذراً من تداعيات ذلك على فرص تطبيق مبدأ حل الدولتين. دعا الوزر د. المالكي نظريته السويدية الى التدخل الفوري والعاجل لوقف تنفيذ هذه المشاريع والمخططات الاستعمارية التي تكرس الاحتلال والاستيطان، وأضاف الوزير د. المالكي " ان سلطات الاحتلال تهدف من خلال هذه المشارع الاستعمارية الى منع التواصل الجغرافي حسم مستقبل قضايا المفاوضات النهائية من جانب واحد وبالقوة ".

وتطرق الوزير د. المالكي في حديثه الى ما جاء في خطاب الرئيس وقدم تحليلا كاملا لكل ما ورد فيه من مطالبات للمجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته، معتبراً ما جاء في الخطاب يشكل خارطة طريق جدية للمجتمع الدولي للتدخل، خاصة فيما يخص الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وعقد مؤتمر دولي للسلام برعاية الرباعية. مشدداً الى ان خطاب السيد الرئيس يستند الى قواعد القانون الدولي وقرارات الامم المتحدة التي اجمعت على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصير والاستقلال لدولة فلسطين.

بدورها، عبرت الوزيرة ليندي عن سعادتها لوجودها في فلسطين مؤكدة على أهمية العلاقة التي تجمع البلدين وأكدت على موقف بلادها المنسجم مع موقف دول الاتحاد الأوروبي، الداعي إلى تحقيق السلام بين الطرفين القائم على أساس مبدأ حل الدولتين، والقرارات الدولية ذات الصلة. كما أشارت إلى استمرار بلادها بتقديم كل الدعم الممكن لفلسطين سواء على المستوى الثنائي أو من خلال التزامات الاتحاد الأوروبي. واكدت الوزيرة ليندي على استمرار دعم بلادها للأونروا والعمل مع الشركاء على عقد مؤتمر المانحين الشهر المقبل، في نهاية اللقاء وجهة دعوة للوزير د. المالكي لزيارة السويد، كما دعت الى ضرورة عقد جلسة مشاورات سياسية بين الجانبين في رام الله.

من جهته قبل الوزير د. المالكي الدعوة واعداً تلبيتها في اقرب موعد.

Previous Article الوزير د. رياض المالكي يشارك في الاجتماع الثاني لمجموعة الأصدقاء المدافعين عن ميثاق الأمم المتحدة
Next Article الوزير د. المالكي يثمن العلاقات الفلسطينية البولندية الليتوانية
Print
61
شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2021 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى