وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JOes-ES
مركز الاتصال970 2943140
Close

الأخبار الرئيسية

الوزير د. المالكي يلتقي رئيس الوزراء اليوناني
SuperUser Account

الوزير د. المالكي يلتقي رئيس الوزراء اليوناني

اثينا – استقبل رئيس وزراء اليونان  السيد ألكسيس تسيبراس وزير خارجية  والمغتربين د. رياض المالكي، في مقر الرئاسة مساء اليوم، بحضور سفير فلسطين لدى اليونان السيد  مروان طوباسي،

استعرض الوزير د. المالكي اخر التطورات السياسية الجارية وتصعيد الانتهاكات الاسرائيلية ضد شعبنا الفلسطيني وقيادته، من اجل القضاء على أي فرصة لحل الدولتين، واستدامة الاحتلال والمشروع الاستيطاني على الأرض الفلسطينية المحتلة، وأوضح الوزير د. المالكي ان سياسات حكومة نتنياهو وإقرار القوانين العنصرية سيجر المنطقة الى دوامة عنف. وأشار  إلى ضرورة محاسبة إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، في المحافل الدولية، مشيرا إلى التوجه الفلسطيني إلى المحاكم الدولية ضد الجرائم الإسرائيلية المرتكبة.

واشار الوزير د. المالكي الى القرارات الأمريكية الأخيرة تجاه القدس و حل الدولتين و اللاجئين و وقف الدعم المالي للأونروا و انحياز الإدارة الامريكية الكامل إلى جانب الاحتلال.  و شدد الوزير د. المالكي على أهمية  تطوير التعاون و الشراكة الأوروبية العربية لدعم رؤية السلام الفلسطينية، مطالباً بدور أكبر لليونان داخل الاتحاد الأوروبي في هذا الخصوص.

وطالب الوزير د. المالكي رئيس الوزراء اليوناني بضرورة استكمال إجراءات الاعتراف بدولة فلسطين وفق توصية البرلمان اليوناني من اجل حماية و تجسيد حل الدولتين .

من جهته طلب رئيس الوزراء تسيبراس نقل تحياته إلى الرئيس محمود عباس وأبناء  شعبنا واصفا قلوب كل اليونانيين بأنها مع الشعب الفلسطيني و جهوده من أجل الحرية و السلام و رغبته في عقد لقاء القمة اليوناني القبرصي الفلسطيني أوائل العام الجديد، وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه باجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة كذلك التعاون في مجال الطاقة و الغاز و الحفاظ على حقوق دولة فلسطين في مياهها و المناطق الاقتصادية.

يشار ان اللقاء جرى بعد انتهاء أعمال اللجنة الوزارية المشتركة اليونانية الفلسطينية والتي انعقدت للمرة الأولى يوم أمس حيث سبق ذلك اللقاء الثلاثي الفلسطيني اليوناني القبرصي في اثينا و صدور البيانات و الاعلانات المشتركة التي أكدت على حقوق شعبنا و خاصة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة و عاصمتها القدس الشرقية و فق حدود ٤ حزيران عام ٦٧ و تنفيذ قرارات هيئة الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.

هذا و قد جرى اللقاء في أجواء من الصراحة و الوضوح و بحث المصالح المشتركة و مستقبل السلام و الاستقرار بالمنطقة .

Previous Article الوزير د. المالكي يؤكد رفض القيادة الفلسطينية للسياسات الأمريكية ضد حقوق الشعب الفلسطيني
Next Article المالكي يتسلم اوراق اعتماد سفير جمهورية كوريا المعتمد لدى دولة فلسطين
Print
800
شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2022 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى