وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JO
مركز الاتصال970 2943140
Close

الأخبار الرئيسية

الوزير د.المالكي يتحدث عن أهمية اجتماع وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي غداً
1

الوزير د.المالكي يتحدث عن أهمية اجتماع وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي غداً

رام الله قال وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي، اليوم السبت، إن الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي في السعودية غدا الاحد، في غاية الاهمية والهدف منه ارسال رسالة قوية لا لبس فيها تؤكد موقف هذه الدول حيال التصريحات الخطيرة لرئيس حكومة الاحتلال بينامين نتنياهو.
واضاف الوزير د. المالكي في تصريحات لاذاعة فلسطين، ان اجتماع وزراء الخارجية غدا سيسبقه اجتماع لكبار المندوبين ستبحث فيه مخرجات هذا الاجتماع، من حيث اصدار بيان او قرار من قبل الوزراء يعكس موقف مجموعة الدول الاسلامية المنضوية تحت منظمة التعاون الاسلامي وعددها 57 دولة.
واشار الوزير د. المالكي الى اهمية البيان القوي الذي صدر عن وزراء خارجية الدول العربية في القاهرة الاربعاء الماضي وحرص القيادة على اصدار بيانات قوية في كل اجتماع لمجموعة اقليمية.
واضاف الوزير د. المالكي ان هذه البيانات القوية تساعد القيادة لما تحضر له في الامم المتحدة سواء على مستوى مجلس الامن او في الجمعية العامة من اجراءات تصعيدية ضد مثل تلك التصريحات ما يسمح لنا بارسال رسائل اكثر قوة للاحتلال وحلفائها بعدم الحديث عن هذا الموضوع وحتى لو كان مجرد تصريحات.
من جهة ثانية، حذر وزير الخارجية و المغتربين من التصريحات التي تناقلتها وسائل اعلام عربية واجنبية نقلا عن مسؤول في الخارجية الامريكية وقال فيها إن ضم اسرائيل للاغوار لا يعيق التوصل لتسوية سياسية، مؤكدا انه يجب التاكد من صحتها في البداية.
وشدد وزير الخارجية والمغتربين على اهمية المواقف الدولية والاقليمية الرافضة لتصريحات نتنياهو وقال إن الموقف الامريكي سيتأثر كثيرًا بأي مواقف جمعية تصدر عن مجموعات اقليمية.
وفيما يتعلق بعدول المبعوث الأمريكي لعملية السلام في الشرق الاوسط جيسون غرينبلات عن استقالته قال المالكي إن هناك تخبطا وعدم اتزان ووضوح وثبات بالموقف الامريكي تجاه الملف الفلسطيني، مشيرًا ان العدول عن هذه الاستقالة جاء إثر ضغوطات من قبل اللوبي اليهودي حيث إن هناك قلقا من قبل الحكومة الإسرائيلية حيال مثل هذه التخبطات.
واضاف الوزير د.المالكي أن الادارة الامريكية تحدثت عن مواعيد عديدة لما يسمى صفقة القرن وتراجعت عنها ما يؤكد وجود تخبط كبير وغياب للخبرة والحنكة لتحديد ما سيقومون به.
وأشار الوزير د. المالكي أن جميع الدول في العالم تراقب هذه التخبطات في مواقف الادارة الامريكية تجاه الملف الفلسطيني ما يجعلنا أن نتحرك بالدفع نحو مؤتمر دولي للسلام، كبديل عن التخبط لدى الإدارة الأمريكية وهو ما سوف يشير اليه السيد الرئيس محمود عباس في خطباه في الأمم المتحدة وسيؤكد عليه في واللقاءات الثنائية على هامش اجتماعات الجمعية العامة.
وفيما يتعلق بتجديد التفويض لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين لثلاث سنوات اخرى، قال الوزير د. المالكي أن هناك محاولات من قبل امريكا وسارئايل لخلق حالة من الالبتاس من عديد الدول بخصوص ملف وكالة الاونروا والهدف منه ولكننا على ثقة باننا سننج في باقناع الدول على تجديد التفويض للوكالة.

 

Previous Article الوزير د. المالكي يدعو مجلس الامن لفرض عقوبات على إسرائيل
Next Article المالكي لـ«الشرق الأوسط»: القضية الفلسطينية محمية بالدعم السعودي
Print
704
شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2024 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى