وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
مركز الاتصال970 2943140
Close

اخبار السفارات

سفارة دولة فلسطين في الأرجنتين تحيي الذكرى الرابعة والسبعون للنكبة الفلسطينية
3

سفارة دولة فلسطين في الأرجنتين تحيي الذكرى الرابعة والسبعون للنكبة الفلسطينية

أحيت سفارة دولة فلسطين في جمهورية الأرجنتين الذكرى الرابعة والسبعون للنكبة الفلسطينية وذلك في مقر السفارة في العاصمة بوينوس أيرس. وشارك في إحياء هذه الذكرى سفراء الدول العربية وعدد من السفراء الأجانب وأعضاء السلك الدبلوماسي ومؤسسات المجتمع المدني والنقابات والمؤسسات الارجنتينية ونشطاء متضامنين مع القضية الفلسطينية والعشرات من أبناء الجاليتين الفلسطينية والعربية.

بدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت على روح الشهيدة شيرين أبو عاقلة وجميع شهداء فلسطين، تبعها كلمة للقائم بالأعمال المستشار أول رياض الحلبي استهلها برثاء شهيدة الكلمة شيرين أبو عاقلة التي كانت صحفية مخلصة لوطنها ومهنتها، كرست حياتها لفضح جرائم الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وكان صوتها وبشكل يومي يسمع في كل بيت عربي، موضحا أن إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال اغتالتها لإسكات هذا الصوت، لكن صوتها سيبقى صداه في كل بقاع الأرض، وتسائل، متى سيستيقظ المجتمع الدولي من هذا الصمت ليقول لإسرائيل كفى، مذكرا أن منذ عام 2000 اغتالت إسرائيل 50 صحفياً وأن شيرين هي ضحية أخرى من ضحايا النكبة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني منذ عام 1948.

وطالب الحلبي، المجتمع الدولي وجميع المدافعين عن حقوق الانسان إلى إدانة هذا العمل الاجرامي بالأفعال لا بالأقوال فقط وبفرض عقوبات صارمة على دولة الاحتلال الإسرائيلي، والعمل بجدية على تفكيك نظام الفصل العنصري الذي تفرضه في الأراضي الفلسطينية المحتلة والوقوف بصرامة ضد التمدد الاستيطاني وضمان الحماية الفورية للشعب الفلسطيني من هذا النظام الفاشي المجرم الذي لم يدع أي قانون انساني او دولي او أخلاقي الا وانتهكه، واجبارها على انهاء احتلالها والاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف.كما وأشار ان الشعب الفلسطيني يحي في مثل هذا اليوم 15 أيار من كل عام، ذكرى النكبة التي تمثل اليوم الذي وقع فيه أكبر ظلم في التاريخ الحديث والمستمر حتى يومنا هذا، اليوم الذي احتلت فيه الجماعات الصهيونية المسلحة 78% من فلسطين التاريخية، وبدأ فيه قصة تهجير أكثر من 750 ألف فلسطيني الذين تحولوا فجأة إلى لاجئين.

وأضاف، ان قادة الاحتلال ظنوا أن الشعب الفلسطيني سينسى نكبته، وقالوا "سيموت الكبار وسينسى الصغار" ولكن شعبنا برهن لهم ان الكبار لم يرحلوا الا بعدما سلموا مفاتيح العودة وراية النضال لأبنائهم وأحفادهم الذين بقوا على العهد والثوابت ومتمسكين بحق العودة وبمقاومة الاحتلال وسيكملوا الطريق حتى نيل حريتهم واستعادة حقوقهم وإقامة دولتهم الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف الأبدية.

وتبع ذلك تقديم مسرحية فردية بعنوان "مذكرات فلسطينية" وهو عمل درامي فردي من سيناريو وتقديم الفنانة المسرحية الفنزويلية فالنتينا كابريرا جسدت فيه دور المرأة الفلسطينية التي عايشت أحداث النكبة الفلسطينية وعملية التطهير العرقي الذي تعرض له الشعب الفلسطيني وهجرته القصرية، ودور المرأة الفلسطينية ونضالها من اجل الحرية لشعبها وحقه في العودة الى أرضه، وقد لاقت المسرحية تفاعل كبير من الحضور.

وتخلل الفعالية قراءة قصائد شعرية منها قصيدة "نداء الأرض" للشاعرة الراحلة فدوى طوقان وقصيدة “نحن نعلمكم الحياة" للشاعرة الشابة رفيف زيادة بالإضافة لعرض فيلم قصير عن الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

واختتمت الفعالية بإضاءة الشموع لروح شهيدة الإعلام الفلسطيني والعربي شيرين أبو عاقلة والتي شارك فيها كل الحضور امام صورة للشهيدة.

 

Previous Article مسيرة حاشدة في العاصمة الرومانية بوخارست في الذكرى الـ 74 للنكبة
Next Article سفارة دولة فلسطين لدى بلغاريا تحيي الذكرى 74 للنكبة
Print
172 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2022 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى