وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
مركز الاتصال970 2943140
Close

اخبار السفارات

البعثة الفلسطينية لدى هولندا تحيي الذكرى الـ 74 للنكبة الفلسطينية
2

البعثة الفلسطينية لدى هولندا تحيي الذكرى الـ 74 للنكبة الفلسطينية


أحيت البعثة الفلسطينية لدى مملكة هولندا الذكرى الرابعة والسبعون للنكبة الفلسطينية في مركز "ناتسهاوس" الثقافي وسط مدينة لاهاي، وذلك بحضور ممثلين عن الحكومة الهولندية، ورؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية المعتمدة في هولندا، إضافة الى ممثلي مؤسسات المجتمع المدني والاوساط الاكاديمية الهولندية، والطلبة الهولنديين والأجانب، ومجموعة من أبناء شعبنا الفلسطيني في هولندا.

 وقد افتتحت الفعالية بالنشيد الوطني الفلسطيني، والوقوف دقيقة صمت حدادا على روح الشهيدة شيرين أبو عاقلة. ومن ثم ألقت السفيرة روان سليمان كلمة بهذه المناسبة أعربت في بدايتها عن حزنها وسائر أبناء الشعب الفلسطيني لاستشهاد إبنة فلسطين شيرين أبو عاقلة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء قيامها بعملها وواجبها الوطني والمهني، مستذكرةً شجاعة ودور شيرين الوطني في نقل صوت وصورة ومعاناة الشعب الفلسطيني الى العالم كله. وقد تقدمت السفيرة سليمان بالشكر للحاضرين على تضامنهم ودعمهم لصمود الشعب الفلسطيني في مقاومته لأحد أطول الاحتلالات العسكرية في التاريخ الحديث، مذكرةً الحاضرين بأن الشعب الفلسطيني يقوم في الخامس عشر من أيار من كل عام بإحياء ذكرى النكبة، نكبة الشعب الفلسطيني التي قامت بها الحركة الصهيونية مستخدمة أكذوبة “أرض بلا شعب، لشعب بلا أرض"، حيث اقتلعت الفلسطينيين وطردتهم من أراضيهم وممتلكاتهم وخلقت مأساة اللاجئين الفلسطينيين الأطول في العالم. وقد اكدت السفيرة سليمان في كلمتها بأن الشعب الفلسطيني لن ينسى أبدًا ما جرى في نكبة عام 1948 لأن النكبة مستمرة، وهي حقيقة يومية بالنسبة له، وإنكارها من قبل الاحتلال لن يستطيع أن يخفي حقيقتها وأثرها، وأشارت بأن النكبة ليست مأساة تنتمي إلى الماضي فقط بل إنها رحلة متواصلة من الألم والظلم، حيث تواصل إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال تنفيذ مشروعها الاستيطاني عبر سرقة المزيد من الأراضي، ونهب الموارد الفلسطينية، وتشريد أكبر عدد ممكن من الفلسطينيين بالقوة. فإن الشعب الفلسطيني يشهد النكبة يومياً، فلا يوجد مواطن فلسطيني ولا عائلة فلسطينية في مأمن من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وقد تضمنت فعالية إحياء ذكرى النكبة تكريم السفيرة سليمان للسيدة أنيسة رباني خضر الاحمد، والتي تنحدر من قرية أم الفحم الفلسطينية، وكانت زوجة الراحل محمود سليم رباني، والذي هجر قسرا مع أسرته من حيفا-فلسطين في عام 1948، ومن ثم انتقل للدراسة في هولندا، وأصبح من الشخصيات البارزة التي لها دور كبير في مد الجسور بين أوروبا والعالم العربي، فبالإضافة إلى عضويته في المجلس الوطني الفلسطيني لمنظمة التحرير الفلسطينية، فقد تم تكريم الراحل محمود رباني من قبل الملكة الهولندية في عام 1985 تقديراً لعمله في تطوير العلاقات بين هولندا والعالم العربي.

كما أقيم خلال الفعالية تكريم شهيدة فلسطين شيرين أبو عاقلة من خلال إتاحة الفرصة للحاضرين لتقديم التعازي، والكتابة في سجل التعزية المخصص لذلك، والذي يأتي استمرارا لمجلس العزاء الذي تقيمه البعثة الفلسطينية منذ يوم الخميس الماضي في مقرها مدينة لاهاي لقبول التعازي في الشهيدة شيرين أبوعاقلة، وللتعبير عن التضامن مع الشعب الفلسطيني. وقد تضمنت فعالية إحياء ذكرى النكبة عرضا لفيلم وثائقي قصير بعنوان في المنفى حول النكبة الفلسطينية للمخرجة الفلسطينية-الهولندية المتميزة رندة نصار، ويدور الفيلم الذي تم عرضه حول والدة المخرجة نصار، والتي هجرت قسرا من حمامّة إلى غزة جراء النكبة، ونشأت في مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين في غزة، ومن ثم التقت بوالد المخرجة نصار وانتقلا للعيش في هولندا بعد ان سلبهم الاحتلال الإسرائيلي أرضهم وحقوقهم وأحلامهم.   وقد اشتملت الفعالية على إقامة معرضا للوحات الفنية للفنان الفلسطيني المبدع أسامة دياب، وهو فلسطيني ولد في سوريا ويعيش ويعمل الآن في هولندا، حيث تخرج الفنان دياب من كلية الفنون الجميلة في دمشق، وشارك في العديد من المعارض بعدد من الدول، وحصل على العديد من الجوائز الفنية. وقد قدم الفنان دياب من خلال عرضه للوحاته أجزاء من مسلسله الفني بإسم "مشاهد من عالم الأحلام والذاكرة."

وفي نهاية الفعالية، عبر الحاضرون بدورهم عن تضامنهم ومؤازرتهم للشعب الفلسطيني، ووقوفهم الى جانبه في هذا اليوم الذي يحمل ذكرى قاسية واليمة على كل أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده.

Previous Article إحياءً الذكرى الـ 74 للنكبة في سوريا
Next Article مسيرة حاشدة في العاصمة الرومانية بوخارست في الذكرى الـ 74 للنكبة
Print
132 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2022 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى