العلم الفلسطيني

هو رمز الدولة الفلسطينية والسلطة الوطنية ومظلة الشعب الفلسطيني
Palestine_Flag1

يتكون علم فلسطين من ثلاثة ألوان رئيسية

الأسود و الأبيض و الأخضر إضافة إلى مثلث جانبي أحمر كل لون يرمز لمعنى معين

الأسود: يعني الحداد على  الظلم و الاضطهاد التعسف الذي يعانيه أهالي فلسطين و يعني الحزن و البكاء الذي يعلو وجه الأطفال اليتامى الذين فقدوا آباءهم يعني الليل المظلم الذي يلف آفاق الوطن الجريح والصمت  الذي يكفن ضحكة الصغار و يكمم أفواههم الصغيرة و يعني أشياء مؤلمة كثيرة

الأبيض: يعني السلام و المحبة  و هي رسالة الأنبياء الذين بعثوا على أرض فلسطين الحبيبة يعني أن قلوبنا بيض لا تحمل الحقد على أحدو لا تمتلئ إلا بالمحبة للأخرين على العكس من أعدائنا الذين لا يعرفون غير الحقد و الكراهية

الأخضر: ربوع وسهول ارض فلسطين الخضراء ويعني الخير والنماء  و البركة و الأمل بالمستقبل يعني أن براعم فلسطين ستكبر و تكبر لتكون ذات يوم أغصانا خضرا مثقلة الثمار يعني أن الأرض القاحلة التي أحرقها العدو ستعود مرة أخرى فرحة بالربيع الجديد

الأحمر: لون الدم يعني الشهادة و التضحية و العطاء و هل أعظم من أن ينال الإنسان شرف الشهادة مدافعا عن دينه و أهله و وطنه

مقدمة:
الأعلام هي رموز تُعَرّف أشخاص ينتمون إلى مجموعة واحدة و يجب أن يُعامل العلم باحترام. العلم الوطني الفلسطيني هو رمز الشرف و الفخر لكل الفلسطينيين.
الطريقة التي تُعرض فيها الأعلام في فلسطين لا تحكمها أي شرائع و لكنها محكومة بممارسة مُرّسخة. القواعد الموضحة هنا هي تطبيق لاستخدام عالمي و عادات تمارسها منظمة التحرير الوطنية الفلسطينية و السلطة الوطنية الفلسطينية على مر السنوات.
القوانين التي تطبقها السلطة الوطنية الفلسطينية ليست إلزامية بأي شكل من الأشكال على الأشخاص أو المنظمات و لكنها تعتبر الدليل لكل الأشخاص الذين يرغبون في عرض العلم الفلسطيني أو أي علم آخر في فلسطين.
معنى العلم تاريخياً:
الألوان الأربع للعلم:
الخوارج هم أول مجموعة إسلامية تُنشأ بعد اغتيال الخليفة العثماني الثالث، و تُشكل أول حزب جمهوري في الأيام الأولى للإسلام، و كانوا يتخذون من العلم الأحمر رمزاً لهم.
كانت القبائل العربية التي شاركت في احتلال شمال أفريقيا و الأندلس تحمل العلم الأحمر الذي أصبح رمز الحكام المسلمين في الأندلس(756-1355).
في العهد الحديث، يرمز اللون الأحمر إلى أشراف الحجاز و الهاشميين – من سلالة الرسول. صمم الشريف حسين العلم الحالي على أنه علم الثوار العرب في 1961. رفعه الشعب العربي كعلم لحركة الوحدة العربية في 1917 .
في عام 1947، استخدم حزب البعث العربي العلم كرمز للحرية و وحدة الوطن العربي. و في عام 1948، أعاد الشعب الفلسطيني استخدام العلم في المؤتمر الفلسطيني في غزة. اعترفت جامعة الدول العربية بالعلم على أنه علم الشعب الفلسطيني.
و لقد تمت المصادقة عليه من قبل منظمة التحرير الفلسطينية – ممثل الشعب الفلسطيني- في المؤتمر الفلسطيني في القدس عام 1964.
الأحمر:
في القرن السابع عشر، و مع ظهور الإسلام و تحرير مكة، كان يُحمل علمان – علم أسود و علم أبيض كُتب عليه “لا إله إلا اله، محمد رسول الله”.
اُستخدم اللون الأسود في عصور الجاهلية رمزاً للانتقام. و اعتادوا على لبس الرداء الأسود في حال القتال. كان يوضع العلمان الأبيض و الأسود في المسجد خلال صلاة الجمعة.
اتخذت الخلافة العباسية (750-1258) خلال حكمها من بغداد اللون الأسود رمزاً للحداد على اغتيال أقارب الرسول و إحياءً لذكرى معركة كربلاء.
الأسود:
دام حكم الأمويين 90 عاماً و اتخذوا فيه اللون الأبيض رمزاً لهم ليُذكرهم بأول معركة للرسول – موقعة بدر. و قد استخدموا اللون الأبيض للحداد و ذلك ليتميزوا عن العباسيين الذين اتخذوا اللون الأسود للحداد .
عين معاوية ابن أبي سفيان (661-750) – مؤسس الدولة الأموية – نفسه خليفة للقدس.
الأبيض:
أسس عبد الله المهدي السلالة الفاطمية في المغرب (909-1171) و منها حكم كل شمال أفريقيا. و قد اتخذوا اللون الأخضر رمزاً لولائهم لعلي – ابن عم الرسول – الذي لُف في غطاء أخضر و نام في مكان الرسول – صلى الله عليه و سلم – لإحباط عملية اغتياله.
الأخضر:
وصف العلم :
عند وصف تفاصيل علم نأخذ بالاعتبار أن العلم معلق على سارية و يرفرف نحو اليمين من وجهة نظر المشاهد.
الربع الأعلى: (الأقرب إلى السارية)
المثلث الأحمر هو مكان الشرف في العلم. و هو يسمى أيضاً الربع الأول.
سارية العلم:
و هي قطعة اسطوانية مصنوعة من الخشب أو المعدن يُوصل فيها العلم أو منها يُرفع العلم.
النهائية ( القمة ):
و هي القطعة المزخرفة في أعلى الرمح، السارية أو العمود. و قد تكون على شكل حافة رمح، كوره، نسر …الخ.
الربع الرابع:
و هو النصف الأسفل من العلم (الربع الأخضر).
الكَرّ:
و هو الحبل الذي يرفع أو يُنزل العلم.
ارتفاع العلم:
و هو الجزء من العلم الأقرب إلى الكر، و هو مرادف لكلمة العرض.
البكرة:
و هي عجلة يتحرك فيها الحبل (الكُر) الذي يقوم برفع أو إنزال العلم.
الربع الثاني:
و هي النصف العلوي من العلم (الربع الأسود).
الربع الثالث:
و هو ربع اللون الأبيض و يدعى أيضاً العرض الأسفل.
وصف أبعاد العلم الوطني
وصف تقني
العلم الوطني الفلسطيني هو علم ذو أربع ألوان بنسبة 2 للطول و واحد للعرض (أو 64 و حدة طول و 32 وحدة عرض أو عمق
الألوان:
ألوان العلم الوطني الفلسطيني هي الأحمر، الأسود، الأبيض، و الأخضر.
سارية العلم
بصفة عامة، ممكن تصنيف ساريات العلم إلى ثلاث أصناف: ساريات دائمة خارجية (تقع على المباني أو على أراضي قريبة أو مجاورة)، ساريات خارجية محمولة، أو ساريات داخلية.
يجب أن تكون الساريات الخارجية مثبتة برافعة مثل الكُر أو بكرة لتسهيل عملية تغيير العلم أو تنكيسه.
تتبع الساريات الخاصة بالمباني المقاسات التالية من حيث مقاس العلم و طول السارية:
مقاس العلم طول السارية

<lt;div>مقاس العلم

طول السارية
1.80 X 0.90 م
5.10 إلى 6 م
2.80 X 1.40 م
9 إلى 10.50 م
3.60 X 1.80 م
12 إلى 13.5 م
4.6 X 2.30 م
15 م
جرت العادة أن تكون سارية العلم البسيطة مثبتة بخطاف لزيادة عدد الأعلام المعلقة. وهذا ينطبق على سارية المركب و غالباً موجود في المنشآت البحرية الموجودة على الشاطئ. عند استخدام مثل هذا النوع من الساريات يجب مراعاة تطبيق قواعد استخدام العلم.
قواعد رفع العلم:
هيبة العلم
يجب أن يُعرض العلم الوطني الفلسطيني فقط في طريقة تتلاءم مع أهميته. يجب أن لا يكون عُرضة لأي معاملة مُهينة أو أن يُعرض بوضعية تجعله أقل منزلة من أي علم أو راية أخرى. العلم الوطني الفلسطيني دائماً له الأولوية على كل الأعلام الوطنية الأخرى التي تُرفع في فلسطين.
يجب أن يُرفع العلم الوطني الفلسطيني على السارية الخاصة له. قواعد استخدام العلم تفيد بعدم استحسان أن يُرفع علمان أو أكثر على نفس السارية (علم أسفل الآخر). كما يجب مراعاة التالي:
– لا يجوز استخدام العلم الوطني الفلسطيني كغطاء لكرسي أو طاولة أو علبة، أو كحاجز في شقة أو قاعة.
– عملياً لا يعتبر استخدام العلم الوطني الفلسطيني كغطاء لتمثال (مجسم) أو نصب تذكاري أو لوحة في حفل لكشف النقاب غير صحيح، و لكنه يعتبر عمل غير عادي و يجب عدم التشجيع عليه.
– يجب أن لا يُخيّط أو يُثبت على العلم الوطني الفلسطيني.
– يجب عدم الإمضاء أو الكتابة على العلم الوطني الفلسطيني في أي حال من الأحوال (ممكن إضافة خشبة على الجانب الخارجي من العلم حيث تؤخذ الإمضاءات عليها دون المساس في العلم).
عند رفع أو انزل العلم الوطني الفلسطيني أو عند حمله في عرض أو في موكب، فأنه يجب على كل الحضور مواجهة العلم، و يجب على الرجال خلع القبعات أو غطاء الرأس و أن يلتزموا الصمت. كما يجب على الأشخاص الذين يلبسون اللباس الرسمي أن يحيّوا العلم.
طريقة عرض العلم:
يتم رفع العلم الوطني على المباني الحكومية، المطارات، القواعد العسكرية، و المنشآت داخل و خارج فلسطين. و قد يُرفع العلم ليلاً كما يُرفع نهاراً.
يتم عرض العلم الوطني الفلسطيني كالآتي:
– على حائط أفقياً أو عمودياً
إذا عُلق العلم أفقياً، يجب أن يكون الجزء ذو اللون الأسود هو الجزء العلوي. أما إذا عُلق العلم عمودياً، يجب أن يكون الجزء ذو اللون الأحمر هو الجزء العلوي بالنسبة لمشاهد موجود مقابل واجهة العلم. (رسم توضيحي رقم 4).
– على سارية العلم
يجب أن يكون الربع الأيسر (المثلث الأحمر) بموقع الأقرب إلى أعلى السارية. عندما يُحمل العلم، يجب احترام القواعد المذكورة في “هيبة العلم”.
– على حبل لرفع العلم
يجب أن يكون الربع الأحمر في أعلى مكان، مرفوع بأقرب درجة إلى أعلى و أن يكون الحبل مشدوداً.
– معلق أفقياً وسط الشارع
يجب أن يواجه المثلث الأحمر في العلم الشمال في شارع شرقي-غربي (رسم توضيحي رقم 5) و أن يواجه الشرق في شارع شمالي-جنوبي (رسم توضيحي رقم 6) و بهذا يكون إلى يسار المشاهد مواجهاً الشرق أو الجنوب على التوالي.
– ظاهر من مبنى
يجب أن يكون المثلث الأحمر ظاهر للخارج سواء عُلق العلم أفقياً أو من زاوية من شباك أو شرفة.
– مضاف على مركبة
يجب أن يكون العلم على سارية مثبتة بإحكام على الهيكل من الجهة اليمنى إلى الأمام.
– المشاركة في نفس القاعدة – ثلاث أعلام
يُعلق العلم الوطني الفلسطيني في المنتصف ُعند عرض ثلاثة أعلام فقط. يُعلق العلم ذو المستوى الثاني(مع مراعاة الأسبقية) على يسار الوسط و يُعلق العلم الآخر على يمين الوسط و هذا بالنسبة لمشاهد موجود مقابل واجهة العلم.
ومن الشائع أن يكون العلم الوطني الفلسطيني مُعلق مع علم مقاطعة أو إقليم، و مع علم بلدية أو شعار منظمة. و في هذه الحالة يُعلق العلم الوطني الفلسطيني في المنتصف و على اليسار يُعلق علم المقاطعة أو الإقليم و على اليمين يُعلق شعار المنظمة (و هذا بالنسبة لمشاهد موجود مقابل واجهة العرض).
– عند استخدامه كغطاء لتابوت في المآتم
يجب أن يكسو المثلث الأحمر مقدمة التابوت. لا بد من نزع العلم قبل إنزال التابوت إلى القبر. حجم العلم لشخص بالغ حوالي 4.5 * 9 قدم / 1.4 * 2.8 م.
موضع الشرف
يجب المراعاة الدقيقة لقواعد استخدام العلم و ترتيب الأسبقية عند عرض العلم الوطني الفلسطيني أو أي علم وطني آخر أو علم مقاطعات أو أقاليم.
يعتمد اختيار مكان موقع الشرف على عدد الأعلام المعلقة و على الشكل المعروض. عند عرض علمان (أو أكثر من ثلاثة أعلام)، يكون موقع الشرف هو الأقرب إلى اليسار (و هذا بالنسبة لمشاهد موجود مقابل واجهة العرض). عند عرض ثلاثة أعلام يكون موقع الشرف في المنتصف (انظر “المشاركة في نفس القاعدة – ثلاث أعلام”).
الأسبقية
ترتيب الأسبقية للأعلام هي كالتالي:
1- العلم الوطني الفلسطيني
2- أعلام الدول المستقلة الأخرى حسب الترتيب الأبجدي (إذا أمكن ذلك)
3- أعلام البلديات/المدن
4- شعار المنظمات
إذا رغب شخص في خلق تأثير مزخرف(مزين) (مثل تزيين بيت من أجل احتفال ما)، فهو يفضل استخدام – أو رسومات ملونة و ليس أعلام.
معلق لوحده
عندما يُعلق العلم الوطني الفلسطيني لوحده في أعلى أو أمام مبنى ما في وجود ساريتي علم، فأنه يجب تعليقه في السارية اليسرى بالنسبة لمشاهد موجود مقابل واجهة العلم.
عندما يُعلق العلم الوطني الفلسطيني لوحده في أعلى أو أمام مبنى ما في وجود أكثر من ساريتي علم، فأنه يجب تعليقه في أقرب سارية إلى الوسط.
عندما يُعرض العلم الوطني الفلسطيني في مكان عبادة أو على منصة خطيب، يجب أن يكون العلم مستند إلى الحائط أو معلق على سارية إلى اليسار من وجهة نظر الجمهور المحتشد في مواجهة الخطيب أو المحتفل.
و عند عرض العلم الوطني الفلسطيني في منتصف مكان العبادة أو قاعة الاستماع، يجب أن يكون العلم إلى يمين الحشد المجتمع أو المشاهدين الموجودين مقابل العلم.
مع أعلام دول مستقلة
دائماً تكون الأسبقية للعلم الوطني الفلسطيني على كل الأعلام الوطنية الأخرى. عندما يُعلق العلم الوطني الفلسطيني مع أعلام دول مستقلة أخرى، تُعلق كل الأعلام على ساريات منفصلة في نفس الارتفاع و نفس الحجم مع مراعاة أن يكون العلم الوطني الفلسطيني في مكان الشرف.
يجب رفع العلم الوطني أولاً و إنزاله آخراً إلا إذا كان عدد الأعلام يسمح برفعهم و إنزالهم في نفس الوقت.
عندما يكون العلم معلق مع علم دولة واحد، فإن العلم الوطني الفلسطيني يجب أن يكون إلى يسار المشاهد الموجود مقابل واجهة الأعلام، و العلمان يكونان في نفس الارتفاع.
عند تقاطعه مع علم دولة مستقلة أخرى، العلم الوطني الفلسطيني يجب أن يكون إلى يسار المشاهد الموجود مقابل واجهة الأعلام. سارية العلم التي تحمل العلم الوطني الفلسطيني يجب أن تُقدم أمام سارية العلم الآخر.
في خط من ثلاثة أعلام، يجب أن يكون العلم الوطني الفلسطيني في المنتصف. العلمان الآخران- بالنسبة للترتيب الأبجدي- يجب أن يكونا في يسار و يمين العلم الوطني على التوالي، و ذلك من وجهة نظر المشاهد الموجود مقابل واجهة الساريات الثلاث
في حال وجود أكثر من ثلاث ساريات علم، يُعلق العلم الوطني الفلسطيني إلى يسار المشاهد الموجود في مواجهة الأعلام، و يتبعه أعلام الدول المستقلة الأخرى مرتبة حسب الأبجدية. و قد يُعلق علم وطني فلسطيني آخر إلى اليمين في نهاية الخط.
في حال عرض أعلام الدول المستقلة الأخرى في نصف دائرة، فإن العلم الوطني الفلسطيني يجب أن يكون في المنتصف.
و في حال دائرة مغلقة من أعلام الدول المستقلة الأخرى، فإن العلم الوطني الفلسطيني يُعلق على سارية موضوعة مباشرة أمام المدخل الرئيسي لمبنى أو مدرج.
مع مجموعة من أعلام دول مستقلة، مقاطعات/أقاليم، منظمات دولية، مدن، شركات …الخ
متابعةً للنظام الموضح سابقاً، يُعلق العلم الوطني الفلسطيني إلى يسار المشاهد الموجود في مواجهة الأعلام وذلك عندما يُعلق مع مجموعة من أعلام مختلفة. تحديد أماكن الأعلام الأخرى بالنسبة لترتيب الأولوية.
محمول في موكب
دائماً يتقدم العلم الوطني الفلسطيني على باقي الأعلام إذا حُمّل في موكب من طابور واحد.
إذا كان الموكب يتكون من عدة طوابير جنباً إلى جنب، فإنه يفضل أن يكون العلم الوطني الفلسطيني في نهاية كل طابور.
أما في حالة وجود علم وطني فلسطيني واحد فإنه يجب أن يُحمل في وسط الخطوط المتماشية جنباً إلى جنب.
و إذا كان عدد الأعلام زوجي حيث لا يمكن حمل العلم الوطني الفلسطيني في المنتصف (في حالة عدة خطوط جنباً إلى جنب)
ملاحظة:
مقترح عادةً أن يكون طول السارية التي تحمل الأعلام 7 أو 8 قدم/2.1 إلى 2.4 م.
محمول على السفن و المراكب
تعتبر ألوان العلم الوطني الفلسطيني هي الألوان الوطنية المستخدمة في كل السفن و المراكب الفلسطينية بما فيها المراكب الخاصة أو أي مركب يكون في خدمة أو ملك حكومة فلسطين في حال دخولها أو خروجها من أي مرسى أجنبي.
قد ترفع المراكب الأجنبية العلم الفلسطيني ” كعلم مجاملة ” و ذلك عندما يرسوا في ميناء فلسطيني. يُعلق العلم عادةً من الساري الأمامي.
هناك قواعد عامة يجب إتباعها من قبل المراكب التجارية أو الخاصة و هي كالتالي:
– يجب أن يُعلق العلم في الميناء أو في المياه الإقليمية و لا يحتاج تعليقه عند الإبحار في عمق البحار إلا إذا رغبت المراكب بتعريف نفسها لسفينة أخرى.
– عندما يسمح الوقت، المكان المخصص لعرض العلم الوطني هو في مؤخرة المركب باستثناء عندما يكون المركب في البحر فقد يُعلق العلم من خطاف.
– يُرفع العلم الساعة الثامنة صباحاً و يُنزل عند الغروب وذلك عندما يكون المركب راسياً في الميناء .
– عند مرور أو تجاوز سفينة تجارية مع سفينة حربية، يجب أن تنكس السفينة التجارية علمها دلالة على المجاملة. إذا كان العلم على سارية، فإن الطرف الأسفل من العلم يجب أن يصل إلى مستوى السياج و يظل منخفضاً إلى أن تُقبل التحية من قبل المركب الحربي. أما إذا كان العلم مُعلق على خطاف، فإن العلم يجب أن يُخفض إلى 6 أقدام (1.8 م) أعلى من مستوى ظهر المركب إلى أن تُقبل التحية.
– يُعلق العلم في نصف السارية في أوقات الحداد ، حيث يكون الطرف العلوي من العلم في حوالي ¾ من ارتفاع الساري. كما يحدث في الأرض، عند رفع أو إنزال العلم من وضع التنكيس فإن العلم يتغير بتأني.
التنكيس من أجل الحداد
تُعلق الأعلام في منتصف السارية كناية عن الحداد.
يُوضع العلم في وضع التنكيس برفعه أولا إلى أعلى السارية ثم خفضه ببطء إلى منتصف السارية.
يعتمد موقع العلم عند وضعه في منتصف السارية على حجم العلم و طول السارية. يجب إنزال العلم على الأقل إلى منتصف السارية بشكل واضح حتى لا يختلط الأمر بعلم صدف أن سقط من أعلى السارية بسبب ارتخاء في حبل العلم. الوضع المقبول للتنكيس هو وضع مركز العلم في منتصف السارية تماماً.
في حالة وجوب تنكيس علم فأنه يجب تنكيس جميع الأعلام المُعلقة مع ذلك العلم. تُنكس الأعلام التي على سواري مثبتة ببكرة أو كُر فقط. تثبت الأعلام بصفة دائمة و ذلك عندما تعلق أفقياً أو من سارية بزاوية في بعض المباني من دون كُر. في هذه الحالة لا تنكس الأعلام.
تُنكس الأعلام المعلقة على المباني الحكومية، المطارات، القواعد العسكرية و منشآت أخرى بتعليمات من الرئيس. و قد يحدث هذا في الحالات التالية:
– في حال وفاة الرئيس، رئيس الوزراء، رئيس سابق، رئيس وزراء سابق أو وزير، تُنكس الأعلام في فلسطين و الخارج.
– في حال وفاة عضو من المجلس التشريعي، تُنكس الأعلام في الدائرة الانتخابية التي يتبعها.
– في حال وفاة المحافظ، تنكس الأعلام في مكان إقامته.
بالإضافة إلى المناسبات التي تُنكس فيها الأعلام فوق كل المباني و المنشآت الحكومية، يُنكس العلم فوق مبنى المجلس التشريعي في العاصمة في حالة:
– موت المتحدث باسم المجلس التشريعي.
– موت عضو فلسطيني من المجلس التشريعي.
– موت شخص رغب له التكريم.
تشمل فترة الحداد يوم الوفاة إلى يوم الجنازة. (أعتقد أن هذا لا يُطبق في فلسطين و لكن الذي يطبق هو أن فترة الحداد هي ثلاث أيام !!!)
تُنكس الأعلام فوق مبنى المجلس التشريعي و فوق مبنى وزارة الخارجية من الشروق إلى الغروب في يوم جنازة رئيس دولة أجنبي، رئيس حكومة دولة صديقة أو رئيس مكتب معتمد لدى فلسطين توفي أثناء عمله في فلسطين.
تُنكس الأعلام فوق مباني حكومية أو أماكن أخرى في حال أوامر خاصة بمناسبة موت رئيس دولة أجنبية أو أي شخص آخر رغب له أن يكرم.

جميع الحقوق محفوظة © 2005©2015 وزارة الخارجية الفلسطينية