وزارة الخارجية والمغتربين

Once Upon a Time...

en-USar-JOes-ES
Close

الانتهاكات الاسرائيلية

6

التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (03 – 09 اكتوبر 2019)

صادر عن المركز الفلسطيني لحقوق الانسان

الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الأرض الفلسطينية المحتلة

( 3 أكتوبر 2019— 9 أكتوبر 2019)

 

مقتل مدني فلسطيني، وإصابة (67) مواطنًا، منهم (30) طفلاً، وامرأة، ومسعف، في قمع مسيرات العودة، شرق قطاع غزة، ووفاة جريح سابق متأثراً بإصابته.
 

إصابة (11) مدنيًّا منهم صحفيان ومتضامن إسرائيلي في الضفة الغربية.
 

اعتقال (60) مواطنًا، منهم طفلان وامرأة خلال (80) عملية توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة.
 

اقتحام مستشفى المطلع في القدس الشرقية المحتلة باستخدام الكلاب البوليسية
 

تدمير منزلين في الخليل وجنين، واعتداءات من المستوطنين على المزارعين في عدة مناطق من الضفة خلال موسم الزيتون
 

مئات المستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى في البلدة القديمة من القدس الشرقية المحتلة، ويغلقون المسجد الإبراهيمي في الخليل
 

إطلاق النار (4) مرات تجاه قوارب الصيادين قبالة شواطئ قطاع غزة.
 

إقامة (26) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (3) مواطنين فلسطينيين على الحواجز
 

فرض اغلاق شامل على الضفة الغربية وقطاع غزة بسبب الأعياد اليهودية
 

ملخص: 

 

خلال هذا الأسبوع، واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي انتهاكاتها الجسيمة في الأرض الفلسطينية المحتلة، حيث اقترفت المزيد من الانتهاكات المركبة، والمخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان. ورصد باحثو المركز (138) انتهاكاً اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون، خلال الفترة التي يغطيها التقرير.  وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:

على صعيد انتهاكات الحق في الحياة والسلامة البدنية، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدنياً فلسطينياً، وأصابت (67) مواطنًا، منهم (30) طفلاً، وامرأة، ومسعف في قطاع غزة، خلال مشاركتهم في الجمعة السابعة والسبعين لمسيرات العودة وكسر الحصار تحت اسم “المصالحة خيار شعبنا”. وقضى مواطن نحبه متأثراً بإصابته قبل نحو ثماني شهور خلال مشاركته في مسيرات العودة أيضاً. وفي الضفة الغربية أصابت تلك القوات (11) مدنيًّا، بينهم صحفيان، ومتضامن إسرائيلي. ثلاثة من المصابين، من بينهم المتضامن، أصيبوا خلال المسيرات السلمية التي ينظمها الفلسطينيون يوم الجمعة ضد الاحتلال والاستيطان. أما الآخرون، من بينهم الصحفيان، أصيبوا خلال اقتحامات المدن، وإطلاق النار بالقرب من جدار الضم في الضفة الغربية.

 

أما على صعيد أعمال التوغل واقتحام المنازل السكنية، والممتلكات المدنية، واعتقال العديد من المدنيين الفلسطينيين، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (80) عملية توغل في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث ارهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (60) مواطناً، منهم طفلان وامرأة.  وخلال هذا الأسبوع، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مستشفى المطلع في القدس الشرقية المحتلة، حيث قاموا بتفتيش قسم السرطان وعاثوا خرابا في القسم،  وأرهبوا المرضى بواسطة الكلاب البوليسية.

 

وفي قطاع غزة، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر زوارقها الحربية النار (4) مرات تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، أثناء تواجدها في عرض البحر ضمن المساحات المسموح بها، في حين أطلقت النار تجاه الأراضي الزراعية مرتين على الأقل شرق القطاع.

 من جانب آخر، واصلت سلطات الاحتلال الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، حيث وثق طاقم المركز تدمير تلك القوات منزلين في الخليل وجنين، في حين وثقت (8) اعتداءات للمستوطنين، اشتملت على رشق سيارات بالحجارة وإعطاب إطارات سيارات، ومنع مزارعين من الوصول لأراضيهم، وقطع أشجار زيتون وإحراق أخرى واقتحامات واسعة للمسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي وإغلاق الأخير.

أما على صعيد الحصار، لازال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ الاحتلال للأرض الفلسطينية المحتلة، حيث دخل الحصار عامه الرابع عشر دون أي تحسن ملموس على حركة الافراد والبضائع، فيما تم فصله بالكامل عن محيطه الجغرافي في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة. وفي الضفة الغربية، تواصل سلطات الاحتلال تقسيمها إلى كانتونات صغيرة منعزلة عن بعضها البعض، فيما لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل منذ بدء الانتفاضة الثانية، وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تقوم قوات الاحتلال بنصب العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم على تلك الحواجز.

وخلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير، فرضت قوات الاحتلال الإسرائيلي إغلاقاً شاملاً على الضفة الغربية وقطاع غزة بمناسبة الأعياد اليهودية. ففي الضفة الغربية، أغلقت قوات الاحتلال معبر الكرامة (أللنبي) الحدودي مع المملكة الأردنية الهاشمية، بالكامل في الاتجاهين، وذلك من الساعة 8:00 صباح يوم الثلاثاء الموافق 8/10/2019، وحتى الساعة 8:00 صباح يوم الخميس الموافق 10/10/2019، حسبما أعلنت الإدارة العامة للمعابر والحدود الفلسطينية.

 

التفاصيل:

* أولاً: جرائم القتل وإطلاق النار وانتهاك الحق في السلامة البدنية:

استخدام القوة ضد مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة:
استمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي في استخدامها المفرط للقوة المسلحة المميتة ضد التظاهرات السلمية التي ينظمها المدنيون الفلسطينيون في قطاع غزة ضمن فعاليات “مسيرة العودة وكسر الحصار”، وفي الضفة الغربية ضد الاستيطان ومصادرة الأراضي، والمنددة أيضا بجرائم قوات الاحتلال. ووفق مشاهدات باحثي المركز في القطاع، فقد شهدت الجمعة السابعة والسبعون، والتي انطلقت تحت اسم جمعة “المصالحة خيار شعبنا”، مشاركة واسعة من المواطنين، فيما واصلت قوات الاحتلال، وبقرار من أعلى المستويات العسكرية والسياسية، استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين، رغم الطابع السلمي الذي غلب على التظاهرات. ففي حوالي الساعة 3:00 مساء يوم الجمعة الموافق 4/10/2019، بدأ المواطنون بالتوافد إلى مخيمات العودة الخمسة، واستمرت الفعاليات حتى حوالي الساعة 7:00 مساءً، وتضمنت كلمات وعروضًا داخل ساحات المخيمات، وتظاهر المئات مقابل كل مخيم على مسافات تبدأ من قرب الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، وحتى مئات الأمتار بعيدًا عنه، تخللتها محاولات إلقاء الحجارة، والزجاجات الحارقة، والمفرقعات الصوتية تجاه قوات الاحتلال التي استخدمت القوة المفرطة ضد تلك التجمعات. أسفرت اعتداءات الاحتلال عن مقتل أحد المتظاهرين، وإصابة (67) مواطنًا، منهم (30) طفلاً، وامرأة، ومسعف، فيما توفي جريح سابق متأثرا بجراحه.  وكانت أحداث المسيرات خلال هذا الأسبوع على النحو التالي:

* محافظة الشمال: أسفر إطلاق النار من قبل قوات الاحتلال تجاه المتظاهرين عن مقتل المواطن علاء نزار عايش حمدان، 28 عاماً، من سكان بلدة بيت حانون، بعد إصابته بعيار ناري في الصدر، بينما كان على مسافة تتراوح ما بين 50 إلى 100 متر غرب السياج الفاصل، وقد تم نقله من هناك للنقطة الطبية، ومن ثم إلى المستشفى الإندونيسي، وتم إدخاله غرفة العناية المكثفة داخل قسم الاستقبال والطوارئ داخل المستشفى، وحاول الأطباء إنعاش قلبه لكن دون استجابة، وأعلن عن وفاته رسميا في حوالي الساعة 5:20 مساء اليوم نفسه. كما أصيب (12) مواطناً، بينهم (9) أطفال، بجراح. أصيب (5) منهم، بينهم (3) أطفال، بالأعيرة النارية وشظاياها، وأصيب (5) مواطنين، جميعهم أطفال، بأعيرة معدنية، فيما أصيب مواطنان، أحدهما طفل، بقنابل غاز ارتطمت بجسديهما بشكل مباشر. نُقِلَ المصابون بواسطة سيارات إسعاف تابعة لوزارة الصحة، واتحاد لجان العمل الصحي إلى المستشفى الإندونيسي، ومستشفى العودة، ووصفت المصادر الطبية جراحهم ما بين المتوسطة والطفيفة.

* محافظة غزة: أسفر إطلاق النار وقنابل الغاز من قبل قوات الاحتلال تجاه المتظاهرين، والذي استمر من الساعة 4:00 مساءً، وحتى الساعة 6:30 مساءً، عن إصابة (11) متظاهرا، بينهم (7) أطفال. أصيب (6) منهم بأعيرة نارية وشظاياها، و(2) بالأعيرة المعدنية، و(3) بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر.

* المحافظة الوسطى: أسفر إطلاق النار وقنابل الغاز من قبل قوات الاحتلال تجاه المتظاهرين، والذي استمر من الساعة 3:00 مساءً، وحتى الساعة 7:00 مساءً، عن إصابة (16) متظاهرا، بينهم (4) أطفال. أصيب (10) منهم بأعيرة نارية وشظاياها، و(5) بالأعيرة المعدنية، و(1) بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر.

* محافظة خانيونس: أسفر إطلاق النار وقنابل الغاز من قبل قوات الاحتلال تجاه المتظاهرين عن إصابة (9) مواطنين، بينهم (4) أطفال، ومسعف. أصيب (3) منهم بأعيرة نارية وشظاياها، و(3) بالأعيرة المعدنية، و(3) بقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم بشكل مباشر. والمسعف المصاب هو علي عبدالعزيز فسيفس، 22 عاماً، من سكان بني سهيلا، وأصيب بقنبلة غاز مباشرة في الرأس، وهو متطوع في فريق العودة الطبي.

*  محافظة رفح: أسفر إطلاق النار وقنابل الغاز المباشر باتجاه المتظاهرين السلميين عن إصابة (19) مواطنًا، منهم (6) أطفال. أصيب (5) أشخاص بأعيرة نارية وشظاياها، و(11) بأعيرة مطاطية، و(3) بقنابل غاز مباشرة.

وفاة مواطن متأثراً بجراحه شمال قطاع غزة

* في حوالي الساعة 12:30 ظهر يوم الاثنين الموافق 7/10/2019، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، عن وفاة المواطن فادي أسامه رمضان حجازي، 20 عاماً، من سكان أبراج الندى في بلدة بيت حانون، شمال القطاع، متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال مشاركته في مسيرة العودة.

واستناداً لتحقيقات المركز، أصيب المواطن حجازي بتاريخ 22/2/2019 بعيار ناري في الفخذين شرق مخيم العودة شمال شرقي جباليا، أدي لقطع في الأوردة والأوتار والشرايين، وقد وصفت حالته في حينه بالخطيرة. كما أصيب بتاريخ 19/4/2019 بعيار ناري في الركبة اليمنى شرق مخيم العودة شرق مخيم البريج في المحافظة الوسطى، أدى لقطع في الأوردة والشرايين مرة أخرى. ظل المذكور يعاني من هذه الإصابات حتى أدى ذلك لانسداد في الشرايين ودخوله في حالة إغماء، دخل على أثرها في حوالي الساعة 2:00 مساء يوم الأحد الموافق 6/10/2019 إلى المستشفى الإندونيسي، وصنف الأطباء حالته بوجود جلطات، وأدخل على أثرها غرفة العناية المركزة في المستشفى، وأعلن عن وفاته في حوالي الساعة 9:30 صباح يوم الاثنين الموافق 7/10/2019. حُوِّلَ حجازي إلى قسم الطب الشرعي بمستشفى الشفاء بغزة لمعرفة سبب الوفاة، وأفاد قسم الطب الشرعي بان سبب الوفاة هو مضاعفات الجلطة في الأوعية الدموية بالأطراف السفلية نتيجة إصابته بأعيرة نارية، وقد أعلنت وزارة الصحة بشكل رسمي وفاته متأثراً بإصاباته.

استخدام القوة ضد المسيرات في الضفة الغربية:
* في حوالي الساعة 1:30 بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 4/10/2019، انطلقت مسيرة سلمية من وسط قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، تجاه المدخل الشرقي للقرية والمغلق منذ 16 عاماً، لصالح مستوطنة “كدوميم”. ردد المتظاهرون الشعارات الوطنية الداعية لإنهاء الاحتلال، والمنددة بجرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة. رشق المتظاهرون الحجارة تجاه قوات الاحتلال المتمركزة خلف السواتر الترابية، والتي ردت على الفور بإطلاق الأعيرة المعدنية والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز، تجاههم. أسفر ذلك عن اصابة (3) مواطنين، بينهم متضامن من الشبيبة الشيوعية الإسرائيلية، بجراح. أصيب المواطن الأول 26) عاماً) بعيار اسفنجي بالقدم، وأصيب المواطن الثاني (28 عاماً) بعيار معدني في اليد، وأصيب المتضامن (26) بعيار معدني بالكتف.

* في حوالي الساعة 1:30 بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 4/10/2019، انطلقت مسيرة سلمية من وسط قرية كفر ثلث، شمال شرقي مدينة قلقيلية، تجاه منطقة (عرب الخولي) في القرية، حيث نصبت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم المذكور بوابة حديدية، تمنع المزارعين من الدخول لأراضيهم خلف البوابة. رشق المتظاهرون الحجارة تجاه قوات الاحتلال المتمركزة خلف السواتر الترابية، وردت قوات الاحتلال على الفور بإطلاق الأعيرة المعدنية والقنابل الصوتية، وقنابل الغاز، تجاههم. أسفر ذلك عن اصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز. وفي اليوم التالي، السبت الموافق 5/10/2019 قامت تلك القوات بفتح البوابة المغلقة.

 

أعمال إطلاق النار وتهديد السلامة البدنية الأخرى:
* في حوالي الساعة 2:00 فجر يوم الخميس الموافق 3/10/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة رام الله، وتمركزت في حي الطيرة، غرب المدينة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد وليد حناتشة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم. وأثناء اقتحام الحيّ، تجمهر عدد من الفتية والشبّان الفلسطينيين، ورشقوا الحجارة والزجاجات الفارغة تجاه جنود الاحتلال وآلياتهم والعسكرية. وعلى الفور، رد الجنود بإطلاق قنابل الغاز، والقنابل الصوتية، والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاههم، ما أسفر عن إصابة مصور تلفزيون فلسطين، محمد راضي، بعيار معدني في قدمه. يشار إلى أن راضي كان قد أصيب بتاريخ 16/8/2017 بعيار معدني في وجهه خلال تغطيته وطاقم (تلفزيون فلسطين) لعملية هدم منزل من قبل قوات الاحتلال.

 

* وفي حوالي الساعة 8:30 فجر يوم الخميس المذكور، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة السودانية، غرب جباليا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل متقطع تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تتواجد على مسافة تتراوح ما بين (3) إلى (5) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* في حوالي الساعة 7:35 صباح يوم الجمعة الموافق 4/10/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* في حوالي الساعة 8:25 صباح يوم السبت الموافق 5/10/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. وعاودت عملية إطلاق النار في حوالي الساعة 8:55 صباح نفس اليوم. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

 

* في ساعات مساء يوم السبت المذكور، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المكلفة بحراسة جدار الضم (الفاصل) الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاه المواطن لؤي محمد أبو ارميلة، من سكان تجمع مريحة البدوي، غرب بلدة يعبد، جنوب غربي مدينة جنين، ما أسفر عن إصابته بعيار معدني في الساق. أصيب المواطن المذكور أثناء محاولته الدخول إلى إسرائيل من خلال البوابة المقامة على أراضي قرية قفين، شمال مدينة طولكرم، وتم نقله إلى مستشفى الشهيد د. خليل سليمان الحكومي في مدينة جنين لتلقي العلاج.

 

* وفي ساعات مساء اليوم المذكور، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المكلفة بحراسة جدار الضم (الفاصل) الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاه المواطن صهيب عمار عامر، 26 عاماً، من سكان بلدة علار، شمال مدينة طولكرم، ما أسفر عن إصابته بعيار معدني في القدم. أصيب المواطن المذكور أثناء محاولته الدخول إلى إسرائيل من خلال البوابة المقامة على أراضي قرية زيتا، شمال المدينة.

 

* في حوالي الساعة 10:00 صباح يوم الأحد الموافق 6/10/2019، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المكلفة بحراسة جدار الضم (الفاصل) الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاه المواطن خالد محمود توفيق جعارة، 25 عاماً، من سكان بلدة علار، شمال مدينة طولكرم، ما أسفر عن إصابته بعيار معدني في القدم. أصيب المواطن المذكور أثناء محاولته الدخول إلى إسرائيل من خلال البوابة المقامة على أراضي قرية زيتا، شمال المدينة.

 

  * في حوالي الساعة 11:00 مساء يوم الأحد المذكور، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس من مدخليها الشرقي (حاجز بيت فوريك)، والجنوبي (حاجز حوارة)، وتمركزت في المنطقة الشرقية للمدينة، وذلك لتأمين حماية عشرات الحافلات التي تقل مستوطنين قَدِموا لتأدية طقوسهم الدينية، وصلواتهم التلمودية في (قبر يوسف) في قرية بلاطة البلد. تجمهر عدد من المواطنين، وأشعلوا النار بالإطارات المطاطية البالية، ووضعوا المتاريس في الشوارع، ورشقوا الحجارة والزجاجات الفارغة تجاه آليات الاحتلال المتوغلة في المدينة. وعلى الفور ردت قوات الاحتلال بإطلاق الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط، وقنابل الغاز لتفريقهم، ما أسفر عن إصابة عدد منهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز، وعولجوا ميدانياً. فيما أصيب الصحفي معتصم سمير سقف الحيط، 31 عاماً، ويعمل مراسلاً لموقع القدس الأخباري، بعيار معدني في البطن، وعولج ميدانياً، وأصيب المواطن عماد الدين ياسين طه حمزة، 18 عاماً، بعيار معدني باليد اليسرى أسفر عن كسر فيها، ونقل على أثرها إلى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج. وذكرت مصادر إسرائيلية أن قوات جيش الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس في إطار تأمين دخول (17) حافلة للمستوطنين، تقل (1100) مستوطن إلى (قبر يوسف). وأضافت المصادر أن وزير الاقتصاد الاسرائيلي “ايلي كوهين”؛ ورئيس مجلس مستوطنات الضفة “يوسي داجان”؛ وعضو الكنيست “موشيه أربيل”، كانوا من بين المقتحمين.

* في حوالي الساعة 7:30 صباح يوم الاثنين الموافق 7/10/2019، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المكلفة بحراسة جدار الضم (الفاصل) الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاه المواطن أحمد مصطفى توفيق صعابنة، 23 عاماً، من بلدة فحمة، جنوب مدينة جنين، ما أسفر عن إصابته بعيار معدني في القدم. أصيب المواطن المذكور أثناء محاولته الدخول إلى إسرائيل من خلال البوابة المقامة على أراضي قرية زيتا، شمال المدينة.

* في ساعات مساء يوم الاثنين المذكور، 7/10/2019، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المكلفة بحراسة جدار الضم (الفاصل) الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاه المواطن عبد السلام خليل كتانة، 25 عاماً، من سكان قرية نزلة عيسى، شمال مدينة طولكرم، ما أسفر عن إصابته بعيار معدني في الساق. أصيب المواطن المذكور أثناء محاولته الدخول إلى إسرائيل من خلال البوابة المقامة على أراضي قرية زيتا، شمال المدينة. احتجزت تلك القوات المصاب على حاجز برطعة، جنوب غربي مدينة جنين لاستجوابه، قبل أن يتسلمه الارتباط العسكري الفلسطيني. وذكر مدير إسعاف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن كتانه تم نقله إلى مستشفى الشهيد د. ثابت ثابت الحكومي في مدينة طولكرم، لتلقي العلاج. يشار أن كتانة هو المواطن الخامس الذي أصيب خلال هذا الأسبوع بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي المكلفة بحراسة جدار الضم (الفاصل).

* في حوالي الساعة 7:20 صباح يوم الثلاثاء الموافق 8/10/2019، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عبر زوارقها الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منتجع الواحة السياحي، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، نيران رشاشاتها بشكل كثيف تجاه قوارب الصيادين الفلسطينيين، التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي (3) أميال بحرية، وقامت بملاحقتها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوفهم، أو أضرار في قواربهم.

*في حوالي الساعة 8:00 صباح اليوم المذكور أعلاه، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق بلدة الشوكة، شرق محافظة رفح، نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

*في حوالي الساعة 7:30 صباح الأربعاء الموافق 9/10/2019، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق محافظة خانيونس، نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه الأراضي الزراعية، الواقعة غربي الشريط المذكور، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

ثانياً: جرائم التوغل والاعتقالات:

 

الخميس 3/10/ 2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير أبو مشعل، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد يوسف زهران، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كوبر، شمال مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عباد وجدي البرغوثي، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة نابلس وتمركزت في حي المخفية، غرب المدينة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد أنور فوزي حمامي، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية الجانية، غرب مدينة رام الله. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن ممدوح جمال عميرة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المنطقة الجنوبية في مدينة الخليل. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: يوسف أبو حسين، 33 عاماً؛ وبشير خالد الرجبي، 31 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة قلقيلية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عمر محمد خدرج، 25 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:15 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عنزة، جنوب مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن علي بسام صبري عطياني، 27 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي ساعات الظهيرة، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية كوبر، شمال مدينة رام الله، للمرة الثانية خلال ساعات قليلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عبد السلام البرغوثي، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال أنجال المواطن المذكور الثلاثة، وهم قسم، نسيم، وأصيل واقتادوهم معهم.

* في حوالي الساعة 5:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فندق الدار في حي الشيخ جراح، شمال البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، ومنعت إقامة ندوة نظمتها الهيئة الاسلامية العليا، بعنوان “المشهد الثقافي المقدسي”، بادعاء رعايتها من قبل حركة المقاومة الإسلامية (حماس). وأفاد شهود العيان أن عناصر شرطة الاحتلال ومخابراته اقتحموا الفندق بينما كان مدير التعليم الشرعي في دائرة الاوقاف الإسلامية، الشيخ ناجح بكيرات، يلقي كلمته، حيث قاموا بإيقافه، ومنعوا إكمال الندوة بحجة أنها تنظم تحت رعاية حركة (حماس). وجاء القرار الموقع من قائد شرطة الاحتلال في القدس “دورون نيتساب”، أنه “بموجب صلاحياتي حسب بند 69 لقانون مكافحة الارهاب 2016، وبعد اقتناعي بأن اليوم سيعقد في فندق الدار إقامة ندوة ثقافية بدعم حركة حماس، وهي منظمة إرهابية، فإنني آمر بعدم إقامة هذه الفعالية بالمكان المذكور أعلاه، أو بأي مكان داخل دولة اسرائيل في هذا الموعد، أو أي موعد آخر”. هذا وتم احتجاز المتواجدين في قاعة الفندق بعد التدقيق بهوياتهم، كما وصادرت كاميرا فيديو لصالح تلفزيون فلسطين. واعتقلت شرطة الاحتلال الشيخ ناجح داوود بكيرات، 65 عاماً، والباحث الأكاديمي عزيز العصا، 63 عاماً، ونقلتهما إلى قسم التحقيق رقم (4) التابع لشرطة الاحتلال الاسرائيلي بالقدس الغربية.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (7) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قرية جفنا، شمال مدينة رام الله؛ قرية كفر رمان، شرق مدينة طولكرم، بلدة كفل حارس، وقرية حارس في محافظة سلفيت؛ مدينة دورا، وبلدتا السموع، والشيوخ في محافظة الخليل.

الجمعة 4/10/2019

* في حوالي الساعة 12:00 منتصف الليل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم افرادها منزل عائلة المواطن ليث طارق درويش، 19 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور بعد أن اعتدوا عليه بالضرب المبرح. هذا وأظهر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي جنود الاحتلال وهم يعتدون بالضرب المبرح على المواطن درويش بالأيدي والهراوات، ويقتادونه بالقوة الى داخل مركبة عسكرية.

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على الشارع الرئيس المؤدي لمدينة قلقيلية. قام أفرادها بتفتيش بطاقات هويات المواطنين الفلسطينيين ومركباتهم. وقبل إزالة الحاجز، اعتقلت تلك القوات المواطن سعيد بلال سويلم، 30 عاماً، من سكان مدينة قلقيلية، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت كاحل، شمال غربي مدينة الخليل. داهم أفرادها ثلاثة منازل سكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وفي وقت لاحق، انسحبت تلك القوات ولم يبلغ عن أي عملية اعتقال في صفوف سكانها. وتعود ملكية المنازل لكل من: محمد علي عصافرة، 33 عاماً؛ يوسف عزات عصافرة، 43 عاماً؛ وصبري عقيل عصافرة.

* في حوالي 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي قرية كفر جمال، جنوب مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن حسن عبد اللطيف محمد توبة، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، صادرت تلك القوات (15) ألف شيكل. وأفاد المواطن المذكور لباحثة المركز بما يلي:

{{ في حوالي الساعة 2:00 فجر يوم الجمعة الموافق 4/10/2019، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزلي، وفور دخول الضابط قال لي: هات المبلغ الذي معك. سألته: أي مبلغ؟، قال: المبلغ الذي قمت بسحبه اليوم من البنك. رفضت ذلك، وأنكرت أني  أملك المال، حيث أنني لم أحتمل فكرة أن تؤخذ أموالي دون وجه حق. نشر الضابط جنوده بكافة الغرف، وقلبوا كل شيء رأساً على عقب، ولم يجدوا شيئاً، إذ أن زوجتي هرعت للخزانة فور سماعها صوتهم بباب المنزل، وأخفت الأموال تحت ردائها. استدعى الضابط مجندة وأشار عليها بتفتيش زوجتي، وصادروا المبلغ، وقيمته (15) ألف شيقل، تلقيتها بدلاً عن عمل في مقاولات داخل القرية، إذ أنني أعمل في البناء، وكثيراً ما أتلقى الأجر عن طريق البنك، أعطاني الضابط قصاصة ورق مدوناً عليها قيمة المبلغ المصادر. توجهت إلى الارتباط العسكري، ومركز شرطة مستوطنة أرائيل، ولم يُجْدِ ذلك نفعاً، وأنا لا يسمح لي العمل في إسرائيل كوني مرفوضاً أمنياً، وكان لي ابن شهيد}}.

* في حوالي الساعة 7:00 مساءً، اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الاسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل، وتمركزت في منطقة حي العين، وأغلقت الطريق المؤدية الى البرج العسكري المقام على مدخل البلدة. رشق عدد من الشبان الذين تواجدوا في المكان الحجارة تجاه جنود الاحتلال الذين ردوا بإطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاه راشقي الحجارة، وطاردوهم وصولا إلى مركز البلدة، ما أسفر عن اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز. وأثناء ذلك اعتقل الجنود المواطن محمد مفيد محمد اخليل، 18 عاماً، واقتادوه إلى إحدى سيارات الجيب العسكرية. هذا وادعت سلطات الاحتلال ان اقتحامها للبلدة جاء على إثر العثور على أجسام متفجرة بالقرب من البرج العسكري المذكور.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: بلدة تل، جنوب غربي مدينة نابلس؛ قرية كفر جمال، جنوب مدينة طولكرم؛ قرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية؛ قرية ياسوف، شرق مدينة سلفيت؛ مدينتا يطا، والخليل.

 السبت 5/10/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة عيصى، في الحي الغربي من مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمود عبد العزيز الجمل، 39 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: احمد رافع الصليبي، 23 عاماً؛ وكريم إبراهيم أبو مارية، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها. كما دهم جنود الاحتلال محلين تجاريين تعود ملكيتهما للمواطنين: يوسف احمد عبد الله اخليل؛ وأحمد محمد علي اخليل، وصادروا جهاز تسجيل الكاميرات (dvr)، فضلاً عن اقتحام منزل المواطن سامي حسن جبر العلامي، والصعود إلى سطح المنزل للبحث عن كاميرات تسجيل.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير سامت، جنوب غربي مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن احمد خضر الحروب، 34 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي نفس التوقيت، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية البرج، جنوب مدينة دورا، جنوب غربي محافظة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن كايد محمد عمايرة، 44 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حي عبيد في قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزلي عائلة المواطنين يوسف فريد عبيد، 21 عاماً؛ ونديم حربي عبيد، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 10:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة على معبر الكرامة (معبر أللنبي) الحدودي مع المملكة الأردنية الهاشمية المواطنين: إسلام عصري فياض، 24 عاماً؛ ونعيم عبد الرحيم جرادات، 23 عاماً، وكلاهما من مخيم جنين للاجئين، غرب مدينة جنين. أعتقل المواطنان المذكوران أثناء عودتهما من الأردن إلى الأراضي الفلسطينية، وجرى نقلهما إلى جهة غير معلومة.

* في حوالي الساعة 5:50 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن باسل عزيز عبيد، 21 عاماً، أثناء تواجده بالقرب من منزله في حي عبيد، في قرية العيسوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، واقتادوه الى أحد مراكز التحقيق في المدينة المحتلة.

* في حوالي الساعة 7:30 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية، وسط إطلاق القنابل الصوتية، وقنابل الغاز تجاه المواطنين، ما أدى الى اصابة العديد منهم بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز، واتلاف جزء من أثاث منزل المواطن محمد عثمان مطر، (حامل لشهادة الدكتوراه ويعمل بوزارة التربية والتعلم). ألقت قوات الاحتلال قنبلة غاز تجاه نافذة غرفة الضيافة في منزل المواطن المذكور، أدت الى احراق المقاعد والستائر والسجاد، في الطابق الثاني للمنزل، قبل أن تقوم طواقم الدفاع المدني بإخماد النيران.

الأحد 6/10/2019

* في حوالي الساعة 12:00 منتصف الليل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي حارة باب حطة، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزلي عائلة المواطنين: أيهم خليل شريفة، 18 عاماً؛ وأمجد محمد أبو سنينة، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطنين المذكورين، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلوان، جنوب البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن عماد الدين خليل العباسي، 32 عاماً، وأجروا اعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، سلم جنود الاحتلال المواطن المذكور استدعاء للتحقيق في صباح اليوم التالي في مركز “المسكوبية” في مدينة القدس الغربية.

* في حوالي الساعة 1:15 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية نزلة عيسى، شمال مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل مصعب عبد القادر أبو الشوارب، 14 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة قفين، شمال مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن هادي صالح توفيق هرشة، 23 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين، بينهم طفل، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: سامر سعيد رضوان، 22 عاماً؛ علاء عاصم منصور، 24 عاماً، ومعاذ إسلام رضوان، 17 عاماً.

* في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن مؤمن عبد الله حشيمة، 19 عاماً، أثناء تواجده في حارة باب حطة، في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، واقتادوه معهم الى أحد مراكز التحقيق.

* في حوالي الساعة 10:00 مساءً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مستشفى المطلع في حي الطور، شرق البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. شرع أفرادها بتفتيش أقسامه، والعبث بمحتوياتها، وذلك بادعاء البحث عن أسلحة. وأفاد شهود عيان أن عناصر من الشرطة والمخابرات اقتحموا مقر المستشفى، برفقة الكلاب البوليسية، وانتشروا داخل بعض غرف قسم “السرطان”، ونفذوا عمليات تفتيش واسعة بادعاء البحث عن أسلحة، مما سبب خلق حالة من القلق والذعر لدى المرضى ومرافقيهم.

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قرية دير سامت، مخيم الفوار للاجئين، ومدينة دورا في محافظة الخليل.

الاثنين 7/10/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الدهيشة، جنوب مدينة بيت لحم. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن مجد خالد محمد الجعفري، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة بيت لحم، وتمركزت في منطقة واد معالي. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن صالح حسن صلاحات، 38 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية صَفّا، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها مركز “حنظلة” الثقافي بعد تحطيم بابه الرئيس، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابها، صادرت تلك القوات أوراقاً وملفات، وبعض محتويات المركز. المركز المذكور تأسس عام 1998، ويقوم بتنظيم المهرجانات والفعاليات للمناسبات المرتبطة بالتراث الفلسطيني، والدورات الهادفة إلى تطوير المهارات الفردية، كما أنه يضم فرقة دبكة مبدعة، ومدرسة رقص لتعليم الدبكة لصغار وكبار السن. يشار إلى أن هذه المرة هي الثالثة التي تقتحم فيها قوات الاحتلال المركز خلال العامين الأخيرين.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية المزرعة الغربية، شمال غربي مدينة رام الله. دهم أفرادها منزلي عائلتي المواطنين: بدر الدين فراس صبح، 18 عاماً؛ وعبد الله أبو فريح، 19 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتهما. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات المواطنين المذكورين، واقتادتهما معها.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية عنزا، جنوب مدينة جنين. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن كرم محمد صدقة، 21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه أيضاً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عتيل، شمال مدينة طولكرم. دهم أفرادها منزل المواطن همام عاطف محمد نصار، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية حارس، شمال غربي مدينة سلفيت. دهم أفرادها منزل المواطن أحمد مصلح شحادة،21 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية حارس، شمال غربي مدينة سلفيت. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن نائل أحمد مصلح شحادة كليب، 18 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة عنبتا شمالي مدينة طولكرم. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين، بينهم طفل، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: رضا مجدي عورتاني، 22 عاماً؛ يوسف إسلام أبو ريا، 21 عاماً؛ وعمرو خالد حسين فقهاء، 20 عاماً.

* في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية فرعتا، شمال شرقي مدينة قلقيلية. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن نائل أحمد رفيق شناعة، 18 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* في حوالي الساعة 8:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز جيت العسكري، بين مدينتي نابلس وقلقيلة، (5) مواطنين، بينهم رجل وزوجته، وجميعهم من سكان مخيم بلاطة للاجئين، شرق مدينة نابلس، وتم نقلهم إلى جهة غير معلومة. والمعتقلون هم: محمد لطفي حسن مرشود، 28 عاماً؛ محمد محمود سليمان مرشود،27 عاماً؛ محمد ميمون عناب، 25 عاماً؛ نمر حسين أبو مصطفى، 38 عاماً؛ وزوجته شروق محمد حسن أبو مصطفى، 29 عاماً.

الثلاثاء 8/10/2019

* في حوالي الساعة 1:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة سلواد، شمال شرقي مدينة رام الله. دهم أفرادها العديد من المنازل السكنية، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياتها. وقبل انسحابها، اعتقلت تلك القوات (3) مواطنين، واقتادتهم معها. والمعتقلون هم: محمود عوض حامد؛ مصطفى عبد الرؤوف حامد؛ ومحمد صالح دار صالح.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية العيساوية، شمال شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة. دهم افرادها منزل عائلة المواطن أيمن محمد شريف، 24 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور.

* في حوالي الساعة 2:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد ناصر الدين، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال نجلي المواطن المذكور، عز الدين، 23 عاماً؛ ويحيى، 19 عاماً، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم العروب للاجئين، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن محمد عطية بنات، 44 عاماً، وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور ونجله جمال، 20 عاماً، واقتادوهما معهم.

* في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، سلمت شرطة الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة عند باب حطة، أحد أبواب المسجد الأقصى في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، الصحفيتين ميساء محمود أبو غزالة، 34 عاماً؛ وتعمل مراسلة وكالة (معا) الإخبارية في القدس، وسندس عبد الرحمن أبو بكر عويس، 23 عاماً؛ وتعمل لدى قناة (الجزيرة مباشر)، مذكرتي استدعاء للتحقيق في مركز شرطة “القشلة” في البلدة القديمة من المدينة. وفور مثولهما في المركز المذكور، جرى التحقيق معهما بادعاء “الاخلال بالنظام العام من خلال تصوير المستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى”، ثم أفرج عنهما في وقت لاحق.

 

** خلال اليوم المذكور أعلاه نفّذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (13) عملية توغل في المناطق التالية دون الإبلاغ عن اعتقالات، وهي: قرى عابود، النبي صالح، وكفر نعمة في محافظة رام الله والبيرة؛ مدينة جنين، وبلدة عزون، شرق مدينة قلقيلية؛ ضاحية شويكة، شرق مدينة طولكرم، بلدات بيت أمر، سعير، وإذنا، قرية الكوم، وخرب مسافر يطا، في الخليل.

الأربعاء 9/10/2019

* في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدينة الخليل، وتمركزت في منطقة فرش الهوى. دهم أفرادها منزل عائلة المواطن بدران بدر جابر، 72 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال المواطن المذكور، واقتادوه معهم.

* وفي التوقيت نفسه، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل. دهم أفرادها منزل عائلة الطفل محمد عبد الكريم أبو دية، 16 عاماً؛ وأجروا أعمال تفتيش وعبث بمحتوياته. وقبل انسحابهم، اعتقل جنود الاحتلال الطفل المذكور، واقتادوه معهم.

 

ثالثاً: إجراءات العقاب الجماعي:

أبلغت قوات الاحتلال الإسرائيلي هاتفياً عائلة أبو حميد التي تقطن في مخيم الأمعري في مدينة البيرة، مساء يوم الأحد الموافق 6/10/2019، بقرار هدم منزلها. وذكرت المواطنة لطفية ناجي أبو حميد أن أحد ضباط الاحتلال اتصل بها هاتفيا، وأبلغها بقرار قوات الاحتلال الذي يقضي بهدم منزل عائلتها، وطلب منها الاعتراض خلال أسبوع من تاريخه ضد قرار الهدم، إلا أنها أكدت على عدم اعتراضها على القرار أمام محاكم الاحتلال التي وصفتها بالصورية. وأضافت أنه يجري حاليا إعادة تشييد المنزل بعد تفجيره، وهم الآن في الطابق الثالث من البناء، ولا يزال المنزل قيد الإنشاء. وذكرت أن الهدم يأتي بادعاء أنه أقيم على أراض مصادرة، وأن قوات الاحتلال تمنع البناء فوق أي منزل يجري هدمه لمدة خمس سنوات.

يأتي هذا القرار في إطار سياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد عائلات المواطنين الفلسطينيين الذين تتهمهم بتنفيذ أعمال مقاومة ضدها، و/أو ضد المستوطنين. وكانت تلك القوات قد فجّرت منزل عائلة أبو حميد صباح يوم السبت الموافق 15/12/2018 كعقاب لها على قيام ابنها إسلام بإلقاء قطعة (شايش) حجرية على رأس أحد الجنود خلال اقتحامهم المخيم بتاريخ 6/6/2018 أدت إلى مقتله. وكان المنزل قبل تفجيره مكوناً من (4) طبقات، ومقاما على مساحة 150م2. يشار إلى أن قوات الاحتلال هدمت منزل عائلة أبو حميد للمرة الثالثة آنذاك، حيث كانت المرة الأولى عام 1994، والثانية عام 2003، ولعائلة أبو حميد شهيد و(6) معتقلين يقضون أحكامهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وكان آخرهم إسلام الذي اعتقل بتاريخ 13/6/2018.

 

رابعاً: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة:

 

أعمال الهدم والتجريف والمصادرة لصالح الأعمال الاستيطانية:
* في حوالي الساعة 9:00 صباح يوم الخميس الموافق 3/10/2019، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، يرافقها حفّاران، ومركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الإدارة المدنية)، بلدة بيت أمّر، شمال مدينة الخليل. تمركزت القوة في منطقة واد الشيخ، شرق البلدة، وانتشر أفرادها في المكان، فيما شرع الحفّاران بتجريف منزل قيد البناء، بذريعة البناء غير المرخص. تعود ملكية المنزل للمواطن على محمد علي العلامي، وتبلغ مساحته 150م2.  ويشار إلى أن سلطات الاحتلال سلمت المواطن المذكور إخطار بعنوان (إخطار لإزالة مبنى جديد) جاء فيه بأن سلطات الاحتلال استندت إلى الأمر العسكري رقم (1797) الصادر عام 2018م، وقامت بإصدار الإخطار لإزالة المبنى، وطالبت المواطن بإزالته، وهددت بإزالته بعد مرور (96 ساعة) في حال لم يقم المواطن بذلك.

* وفي حوالي الساعة 2:00 مساء يوم الخميس المذكور، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، معززة بعدة آليات عسكرية، ترافقها جرافة جنزير، ومركبة تابعة لدائرة التنظيم والبناء في (الادارة المدنية)، قرية الطيبة المحاذية لجدار الضم (الفاصل)، غرب مدينة جنين. تمركزت القوة في منطقة حي القرص، في الحارة الغربية من القرية، وشرعت الجرافة بتجريف منزل قيد الإنشاء تعود ملكيته للمواطن محمد محمود احمد جبارين. تبلغ مساحة المنزل 240 متراً مربعاً، وبلغت تكلفة بنائه (100) ألف شيكل، وتم تجريفه بذريعة البناء دون ترخيص في المنطقة المصنفة c.

اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:
* في حوالي الساعة 2:25 فجر يوم الأحد الموافق 6/10/2019، اقتحمت مجموعة من المستوطنين قرية قيرة، شمال مدينة سلفيت، وأعطبت اطارات (11) مركبة، كما خطت عليها شعارات معادية، باللغة العبرية، وخطت شعارات معادية أخرى على (3) منازل سكنية. وأفادت رئيس مجلس قروي قيرة، السيدة عيشة خليل نمر، أن الاعتداء ظهر عبر تسجيلات كاميرات المراقبة، والمتوفرة في منطقة الحي القبلي، وهي منطقة الاعتداء، والذي يقع بطرف البلدة من ناحية الشارع الرئيس، وقريب على تجمع مستوطنة أرائيل. وأضافت أنه “ولما حضرت الجهات الرسمية لتوثيق الاعتداء، أكد ضابط الارتباط العسكري أن القوة المعتدية هي ذاتها التي اعتدت في قرية اسكاكا قبيل فترة قصيرة”. وتعود ملكية المركبات التي تم الاعتداء عليها لكل من المواطنين: ساهر عبد الفتاح عرباسي؛ رائد صالح صالح، (مركبتان)؛ حكمت ماجد دللني؛ ياسين عبود أبو شما؛ نسيم عبود أبو شما؛ عبود ياسين أبو شما؛ جاسر كريم عرباسي؛ محمد حاتم دللني؛ أكرم حاتم دللني؛ ورامي راشد دللني. وأما ملكية المنازل تم الاعتداء عليها فتعود لكل من المواطنين: وائل ماجد دللني؛ محمود عبد الفتاح عرباسي؛ وعبد الجبار أبو شما.

* في حوالي الساعة 8:00 صباح اليوم المذكور أعلاه، منعت قوات الاحتلال الاسرائيلي المزارعين من قيامهم بقطف ثمار الزيتون في المنطقة الشرقية لقرية كفر قدوم، شمال شرقي مدينة قلقيلية، وتسمى (حريقة علي الحجلة)، حيث توجه المواطن عاكف عبد الرؤوف عبد الله جمعة، مع عائلته للموقع المذكور، وقدمت قوة من جيش الاحتلال، وقامت بطردهم. كما أنها طردت المزارع المذكور مع عدة متضامنين أجانب في اليوم التالي. وأفاد المواطن المذكور لباحثة المركز بما يلي:

 

{{ توجهت صباح يوم الأحد الموافق 6/10/2019، أنا وزوجتي وأحفادي لمنطقة حريقة علي الحجلة، شرق القرية، لقطف ثمار الزيتون. عندما بدأنا العمل جاء مستوطن، يبدو أنه حارس مستوطنة كدوميم، بمركبته نحونا، وكان مسلحاً، وحاول طردنا من الأرض. رفضنا وأكملنا العمل، فغادر المستوطن المكان، وعلى الفور أحضر قوة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، فقامت بطردنا. وفي اليوم التالي توجهتُ مع مجموعة متضامنين من حركة السلام، فجاء المستوطن وتبعته قوة إسرائيلية، وقرروا أن اخرج أنا من المكان ويبقى المتضامنون برهة. عادت القوة لإبلاغنا أنها منطقة عسكرية مغلقة وعلى الجميع الخروج منها، رغم أنها خارج بوابة المستوطنة المذكورة، وبعيدة عنها وليس ضمن حملات التنسيق الأمني. وفي يوم الثلاثاء الموافق 8/10/2019 ذهبت وحدي، وتمكنت من قطاف كيس زيتون واحد وعدت أدراجي. كان المستوطنون فوق رأسي، ويصرخون علي طيلة الوقت}}.  

* في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين الموافق 7/10/2019، استيقظ سكان قرية بورين، جنوب مدينة نابلس، على مهاجمة مستوطني مستوطنة “يتسهار” المقامة في الجهة الجنوبية من القرية، لمنطقة “باب خلة الغول”. قام المستوطنون بتقطيع (36) شجرة زيتون، (7) منها معمرة، و(29) شجرة زيتون تتراوح أعمارها بين (5) و(7) سنوات، مستخدمين مناشير أتوماتيكية. جاء هذا الاعتداء في ظل موسم الزيتون وجمع المحصول ليحرموا أصحاب تلك الأشجار من جني ثمارها. وتعود ملكيتها للمواطنين ناصر اسماعيل إبراهيم قادوس؛ وأحمد محمود النجار.

* وفي حوالي الساعة 10:30 صباح اليوم نفسه، هاجمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار”، وبحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، محيط مدرسة بورين المختلطة المقامة في مدخل القرية الشرقي. قامت إدارة المدرسة بإخلاء الطلبة منها خوفاً على حياتهم.

* في ساعات صباح يوم الثلاثاء الموافق 8/10/2019، اقتحم مئات المستوطنين باحات المسجد الأقصى في البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، وسط إجراءات مشددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وفرض قيود على دخول المصليين المسلمين إلى المسجد، وذلك بالتزامن مع احتفال اليهود بعيد “الغفران”. وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية أن مئات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى، عشية ما يسمى (عيد الغفران) اليهودي على شكل مجموعات متتالية، عبر باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال وأفراد من المخابرات. وقدم الحاخامات خلال الاقتحامات والجولة في الأقصى شروحات عن “الهيكل المزعوم”. وهددت شرطة الاحتلال المواطنين الفلسطينيين باعتقالهم وإبعادهم في حال الوصول إلى ساحة مصلى باب الرحمة. كما احتجزت هويات المصلين على أبواب المسجد الأقصى. وكان من بين المقتحمين وزير الزراعة في حكومة الاحتلال، أوري اريئيل، والنائب اليميني، يهودا غليك. يذكر أن منظمات وجمعيات الهيكل المزعوم تقوم بدعوة المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى بشكل جماعي خلال الأعياد العبرية، حيث شرعت جماعات الهيكل اليمينية، بتكثيف دعواتها وتعميمها عبر مواقعها الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي التابعة لها، مؤكدة على التنسيق الكامل مع شرطة الاحتلال لتسهيل هذه الاقتحامات.

* في حوالي الساعة 1:30 بعد الظهر، أضرم مستوطنون، انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار” المقامة في الجهة الجنوبية من قرية بورين، جنوب مدينة نابلس، النار في أراضي المواطنين على شارع “يتسهار” الالتفافي في منطقتي “أم بريص”، و”التنور”، جنوب القرية المذكورة. اشتعلت النيران في حقول الزيتون المثمر الذي حان موعد قطف ثمارها، والتهمت النيران حوالي (100) شجرة زيتون معمرة، قبل أن يتمكن الأهالي وسيارات الدفاع المدني من إخماد النيران. تعود ملكية تلك الأراضي للمواطن أحمد محمد يعقوب عودة.

* وفي حوالي الساعة 5:30 مساء يوم الثلاثاء المذكور، رشق مستوطنون من داخل سيارة كانت تسير على شارع رام الله – نابلس، الرئيس في منطقة عيون الحرامية، شمال مدينة رام الله، الحجارة تجاه سيارة كان يقودها المهندس إبراهيم سليمان محمد الديك، 31 عاماً، من سكان قرية الساوية، جنوب مدينة نابلس، ما أدى ذلك إلى تحطّم زجاجها الأمامي. السيارة من نوع (كيا – ريو) موديل 2013، رمادية اللون. وأفاد المواطن المذكور لباحث المركز بما يلي:

{{ في حوالي الساعة 5:30 مساء يوم الثلاثاء الموافق 8/10/،2019، كنت عائداً من مكان عملي في مدينة رام الله في سيارتي الشخصية، وهي من نوع كيا – ريو موديل 2013، حيث أعمل مهندس حاسوب في شركة EXALT إلى منزلي في قرية الساوية. عند وصولي إلى منطقة عيون الحرامية، شمال مدينة رام الله، كان هنالك ازدحام مروري في المكان، ففوجئت بحجر يرتطم في زجاج سيارتي الأمامي مصدره سيارة أحد المستوطنين الذين كانوا يسيرون بالاتجاه المقابل. تناثر الزجاج على وجهي وجسدي وداخل سيارتي، أغمضت عيني قيلاً، وتوقفت للحظات ثم واصلت السير بحذر شديد كون الزجاج محطماً إلى أن وصلت منزلي}}.

* وفي ساعات الصباح الباكر من يوم الأربعاء الموافق 9/10/2019، أغلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي مسجد الحرم الإبراهيمي، وسط البلدة القديمة في مدينة الخليل، وأجبرت موظفي وزارة الأوقاف على الخروج من داخله، ومنعت المصلين من التواجد في محطيه. اقتحم المئات من المستوطنين الحرم لإقامة طقوس دينية لهم هناك، بمناسبة “عيد الغفران” اليهودي.

خامساً: جرائم الحصار والقيود على حرية الحركة:

 

في الضفة الغربية:

فضلاً عن الحواجز الثابتة والطرق المغلقة، فقد شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الافراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لاماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (26) حاجزاً فجائياً، واعتقلت مواطنًا عليها، إلى جانب اعتقال مواطنين أثناء سفرهما عبر معبر الكرامة. ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه، فقد كانت الحواجز على النحو التالي:

* محافظة القدس:

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزي النفق و(300) العسكريين، واللذين يفصلان مدينة القدس عن مدينة بيت لحم، بالإضافة الى إغلاق حاجزي الجيب، وحزما بدءًا من منتصف ليلة الاثنين/الثلاثاء، وحتى منتصف ليل الأربعاء/ الخميس، عشية عيد “الغفران” اليهودي، أو ما يسمّى بـ”الكيبور”. كما وقامت قوات الاحتلال بإغلاق مداخل معظم الأحياء والقرى العربية في مدينة القدس بالحواجز الحديدية، والمكعبات الإسمنتية الضخمة، حيث شلت حركة المواصلات في المدينة المحتلة بشكل كامل خلال يومي العيد اليهودي.

* محافظة الخليل:

في يوم الخميس الموافق 3/10/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين على مدخلي بلدة سعير، ومخيم الفوار للاجئين. وفي يوم الجمعة الموافق 4/10/2019، أقامت تلك القوات (4) حواجز عسكرية على مداخل مدينة دورا الشرقي، مخيم الفوار للاجئين، قرية طرامة، وبلدة بيت أمر.

وفي يوم السبت الموافق 5/10/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (4) حواجز عسكرية على مداخل بلدة الشيوخ، مخيم العروب للاجئين، وقريتي الجلاجل، ورابود. هذا وكانت تلك القوات قد أغلقت في ساعات الصباح الباكر مدخل بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل، والرابط بالخط الالتفافي (60)، بواسطة بوابة حديدية، ومنعت المواطنين من الوصول إليها بمركباتهم، ما اضطرهم لسلوك طريق التفافية بعيدة من أجل الخروج من البلدة، أو الدخول إليها.

وفي يوم الاحد الموافق 6/10/2019، اقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل مدينة حلحول الجنوبي، مدينة يطا، مدينة الخليل الجنوبي، ومدخل قرية بيت كاحل.

وفي يوم الثلاثاء الموافق 8/10/2019، أقامت قوات الاحتلال (3) حواجز عسكرية على مداخل مدينة حلحول الجنوبي، مدينة دورا الشرقي، وبلدة بيت كاحل.

 

* محافظة نابلس:

في حوالي الساعة 8:00 مساء يوم السبت الموافق 5/10/2019 أعاقت قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز مستوطنة (شافي شمرون) على شارع نابلس – جنين، شمال غربي المحافظة، حركة مرور المركبات الفلسطينية. وبشكل شبه يومي ما بعد الساعة 2:00 مساءً، تعمل قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز بيت فوريك، على المدخل الشرقي لمدينة نابلس، على عرقلة وإعاقة حركة مرور المركبات الفلسطينية.

وفي حوالي الساعة 8:30 صباح يوم الأحد الموافق 6/10/2019 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً لها في منطقة الفوار، على المدخل الجنوبي الشرقي لقرية تل، جنوب غربي المحافظة، فيما أقامت في حوالي الساعة 3:30 مساءً، حاجزاً مماثلاً لها في منطقة الصيرفي على طريق الباذان – نابلس، المدخل الشمالي للمدينة نابلس.

وفي يوم الثلاثاء الموافق 8/10/2019، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية فجائية على مفترق بلدة تل – مادما (على المدخل الجنوبي الشرقي لبلدة تل) جنوب غربي المحافظة، مدخل مستوطنة (حومش) المخلاة، (شارع جنين – نابلس)؛ وطريق عصيرة – نابلس (المدخل الشمالي لمدينة نابلس).

* محافظة سلفيت:

في حوالي الساعة 8:50 صباح يوم السبت الموافق 5/10/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل قرية دير بلوط، غرب مدينة سلفيت، فيما أقامت في حوالي الساعة 9:50 صباحاً، حاجزاً مماثلاً على المدخل الشمالي للمدينة.

* محافظة طولكرم:

في حوالي الساعة 11:30 مساء يوم الخميس الموافق 3/10/2019، أقامت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزاً عسكرياً مفاجئاً على مدخل قرية عزبة الطبيب، شرق مدينة طولكرم. وفي حوالي الساعة 7:00 مساءً، أقامت تلك القوات حاجزاً مماثلاً على الطريق الواصلة بين بلدة جيوس وقرية كفر جمال، جنوب المدينة.

https://pchrgaza.org/ar/?p=17800

Previous Article التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (26 سبتمبر – 02 اكتوبر 2019)
Next Article التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (10 – 16 اكتوبر 2019)
Print
50 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

بحث

عنوان الوزارة

رام الله - خلف قصر الثقافة - شارع جريدة الايام

هاتف: 2943140-2-00970

فاكس: 2943165-2-00970 

صندوق بريد: 1336

اتبعنا

النشرة الاخبارية

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2019 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
Back To Top