وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

Close

فلسطين في الجامعة العربية
2

فلسطين في الجامعة العربية

 

مقدمة:

  • تأسست الجامعة العربية في: 22 آذار/مارس 1945
  • الأمين العام الحالي: السيد أحمد أبو الغيط
  • انضمت فلسطين للجامعة العربية في: 9/9/1976
  • المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الجامعة العربية: سعادة السفير دياب نمر محمد اللوح.  

 

النشأة والتأسيس:

 

  • اجتمعت لجنة تحضيرية من ممثلين عن كل من سوريا ولبنان والأردن والعراق ومصر واليمن (بصفة مراقب) فى الفترة 25/9 إلى 7/10/1944 رجحت الاتجاه الداعى إلى وحدة الدول العربية المستقلة بما لا يمس استقلالها وسيادتها. كما استقرت على تسمية الرابطة المجسدة لهذه الوحدة بـ "جامعة الدول العربية" وآثرته على مسمى "التحالف" و "الاتحاد" كون الأول يشير إلى علاقة عارضة والثانى يعبر عن علاقة تجب الاختصاصات المتفق على تحويلها للمنظمة العربية الناشئة.

 

  • وعلى ضوء ذلك تم التوصل إلى بروتوكول الإسكندرية الذى صار أول وثيقة تخص الجامعة.

 

  • وقع على هذا البروتوكول رؤساء الوفود المشاركة فى اللجنة التحضيرية وذلك فى 7/10/1944 باستثناء السعودية واليمن اللتين وقعتاه فى 3/1/1945 و 5/2/1945 على التوالى بعد أن تم رفعه إلى كل من الملك عبد العزيز آل سعود والإمام يحيى حميد.

 

  • فى 22/3/1945 تم التوقيع على ميثاق جامعة الدول العربية من قبل مندوبى الدول العربية عدا السعودية واليمن اللتين وقعتا على الميثاق فى وقت لاحق. وحضر جلسة التوقيع ممثل الأحزاب الفلسطينية واصبح يوم 22 مارس/آذار من كل عام هو يوم الاحتفال بالعيد السنوى لجامعة الدول العربية.
  • تشكلت اللجنة السياسية فى 30/11/1946 مع احتدام الصراع الدائر فى فلسطين مع قوى الصهيونية وبروز الحاجة إلى تفعيل المشاورات السياسية بين الدول الأعضاء والتنسيق بين مواقفها فى هذا الصدد وعلى حين نص قرار التشكيل على أن تكون العضوية فى اللجنة على مستوى وزراء الخارجية فإنه بعد خمس سنوات من عمل اللجنة أى فى عام 1951 أصدر مجلس الجامعة قرارا بفتح العضوية لرؤساء الحكومات ورؤساء وفود الدول لدى الجامعة حسب مقتضى الحال . وكان أهم ما أنجزته اللجنة من أعمال: بلورة معاهدة الدفاع المشترك والتعاون الاقتصادى، والإعداد لجدول أعمال القمم العربية ورفع تقاريرها إلى اجتماعات تلك القمم، وهو ما تحقق بالفعل فى القمم الخمس الأولى فضلا عن تنسيق المواقف العربية من بعض القضايا الدولية.

 

  • على صعيد آخر منذ انعقدت أول قمة عربية فى القاهرة عام 1964 على خلفية قيام إسرائيل بتحويل مجرى نهر الأردن، واتخاذها قرارا بدورية انعقاد القمم العربية سنويا، وهذا المطلب يمثل مطلبا عربيا متكررا خاصة مع تنامى الدور الذى باتت تلعبه مؤسسة القمة على مستوى النظام العربى وتعدد أبعاد هذا الدور وتشعبها، وذلك بدءا من محاولتها ( أى القمة ) إنشاء مؤسسات سواء نص عليها الميثاق أو لم ينص من قبيل محكمة العدل العربية وآلية لتسوية المنازعات بين الدول العربية والوقاية منها.

 

  • اقتصاديا واستراتيجيا: ربط فيما بين المجالين الاقتصادى والاستراتيجى (أو الأمنى) من خلال معاهدة الدفاع المشترك والتعاون الاقتصادى التى وقعت فى عام 1950، وهو ما يمثل ادراكا مبكرا لتعدد أبعاد الأمن وتجاوزها البعد الحمائى أو العسكري.

 

عدد الدول الأعضاء:

  • 22 دولة عربية، وكانت جزر القمر آخر دولة عربية قد انضمت إلى جامعة الدول العربية عام 1993.

 

آلية اتخاذ القرارات في الجامعة العربية:

  • يتم اتخاذ القرارات بأغلبية الثلثين في القضايا "الموضوعية" وبالأغلبية البسيطة في القضايا "الإجرائية". وعرف الوزراء القضايا الموضوعية بأنها تلك التي تتعلق بالمسائل السياسية، ومنها حفظ السلام والأمن العربي وسيادة الدول ووحدتها، بالإضافة إلى الاستراتيجيات الخاصة بتدابير الأمن القومي العربي والتدابير الخاصة بدفع العدوان عن أي دولة عضو في الجامعة.
  • النصاب القانوني اللازم لصحة انعقاد أية دورة لمجلس الجامعة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والمجالس الوزارية الأخرى العاملة في إطار الجامعة يكون ثلثي عدد الدول الأعضاء ولم يعد ملزما حضور جميع الدول الأعضاء

الأجهزة الرئيسية للجامعة:

 

  • مجلس الجامعة العربية ويتكون من: مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب، ومن مجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين.

 

  • المجلس الاقتصادي والاجتماعي ويتمثل عمله في عقد: القمة التنموية الاقتصادية والاجتماعية، وعقد الاجتماعات التحضيرية للقمم العربية بالشراكة مع الأمانة العامة للجامعة العربية.

 

  • المجالس الوزارية وعددها 13 مجلس وزاري.

 

 

الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والقطاعات التي تندرج تحتها:

 

  • مكتب الأمين العام: السيد أحمد أبو الغيط
  • مكتب نائب الأمين العام
  • قطاع الشؤون العربية والأمن القومي
  • قطاع الشؤون السياسية والدولية.
  • قطاع الشؤون القانونية
  • قطاع الشؤون الاقتصادية
  • قطاع الشؤون الاجتماعية
  • قطاع الإعلام والاتصال
  • قطاع الشؤون الإدارية والمالية
  • قطاع الرقابة المالية
  • قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة
  • الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الأفريقية.

 

 

 

المؤسسات  والمنظمات العربية المتخصصة التابعة للجامعة العربية:

 

  • اتحاد إذاعات الدول العربية (اسبو)                 
  • المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو)
  • المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد)
  • المنظمة العربية للتنمية الزراعية        
  • المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين     
  • المنظمة العربية للتنمية الإدارية
  • منظمة العمل العربية           
  • الهيئة العربية للطاقة الذرية
  • الهيئة العربية للطيران المدني
  • الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري   
  • منظمة المرأة العربية             
  • المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات          
  • المركز العربي للوقاية من أخطار الزلازل والكوارث الطبيعية الأخرى               
  • صندوق النقد العربي.

 

منتديات التعاون:

 

  • منتدى التعاون العربي – التركي
  • منتدى التعاون العربي – الروسي
  • منتدى التعاون العربي مع دول آسيا الوسطى وأذربيجان
  • منتدى التعاون العربي- الهندي
  • منتدى التعاون العربي- الصيني
  • منتدى التعاون العربي- الياباني
  • منتدى التعاون العربي مع دول أمريكا الجنوبية.
  • يشارك في هذا المنتدى ممثلين عن المندوبيات الدائمة للدول الأعضاء في الجامعة العربية ، وورزاء خارجية كل دولة، بالإضافة إلى وزراء خارجية الاقتصاد وخبراء في مجالات الاستثمار والتنمية. وعلى هذا الأساس يتم تشكيل وفد دولة فلسطين.
  • يتم التعاون في تحضير مقترحات دولة فلسطين وفي وضع ملاحظاتها على البيان الختامي وجدول أعمال المنتدى ما بين وزارة الخارجية الفلسطينية، ووزارة الاقتصاد الوطني.
  • يعقد المنتدى بالتوالي في الدول العربية الأعضاء والدول الشريكة.
  • تعتمد المنتديات في ختامها بيانات تتكون من شقين: الشق السياسي، والشق الاقتصادي والتنموي.

 

اجتماع مجلس الجامعة على المستوى الوزاري (وزراء الخارجية العرب)، ومؤتمر القمة العربية:

 

  • يعقد  اجتماع مجلس الجامعة مرتين كل عام في شهر آذار/ مارس،  وفي شهر أيلول/ سبتمبر
  • يعقد مؤتمر القمة العربية مرة كل عام، تسضيفه الدول العربية حسب الترتيب الأبجدي. تعقد القمة هذا العام في السعودية.
  • يعتمد قرارات تتعلق بفلسطين ضمن المحاور التالية:
  • استمرار دعم قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، الداعية إلى إعادة النظر في كل العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية الفلسطينية مع إسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال)، بما يضمن إجبارها على احترام الاتفاقيات الموقعة، واحترام القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.
  • بند متابعة التطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة.
  • متابعة التطورات في: الاستيطان، جدار الفصل العنصري، الانتفاضة، اللاجئون، الأونروا، الأسرة، التنمية
  • دعم موازنة دولة فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني من خلال التأكيد على أهمية الالتزام بسداد المساهمات المتوجبة على الدول الاعضاء في موازنة دولة فلسطين وفقاً لقرارات القمم العربية في بيروت (2002) شرم الشيخ (2003) تونس (2004) الجزائر (2005)، ووصولاً إلى قمة عمّان (2017).
  • تفعيل شبكة الأمان المالية العربية حيث تقدر قيمتها ب 100 مليون دولار شهرياً  لدولة فلسطين من أجل ددعمها في مواجهة الضغوطات والأزمات المالية بفعل استمرار إسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال باتخاذ إجراءات اقتصادية ومالية  عقابية من بينها احتجاز أموال الضرائب الفلسطينية واقتطاع جزء كبير منها 
  • دعوة الدول الأاعضاء إلى زيادة {اس مال صندوقي الأقصى والقدس بمبلغ 500 مليون دولار
  • دعوة الدول العربية للإلتزام بتحويل الأموال التي تعهدت بها في مؤتمر القاهرة لإعادة بناء ما دمره الاحتلال الإسرائيلي خلال حرب عام 2014 على قطاع غزة.

 

قضية المسجد الأقصى والبوابات الإلكترونية في تموز 2017

 

  • عقدت دورة غير عادية لمجس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري يوم 27 تموز 2017، برئاسة جمهورية الجزائر وبطلب من المملكة الأردنية الهاشمية.
  • أصدر المجلس القرار رقم (8160) وتضمن دعوة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لتحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين، تزطبيق القرارات الخاصة بالقدس الشرقية بما فيها القرارين (476) و(478) عام 1980 و القرار 2334 الصادر عام 2016
  • مطالبة جميع الدول بتنفيذ القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة والمجلس التنفيذي لليونيسكو فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية
  • الإشادة بجهود الملك عبد الله بن الحسين صاحب الوصاية على الأماكن المقدسة.
  • مساندة ودعم الإجراءات التي أقرتها القيادة الفلسطينية برئاسة فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين لحماية المسجد الأقصى المبارك والتصدي للإجراءات غير القانونية التي اتخذتها سلطات الاحتلال الاسرائيلي
  • دعوة الدول الأعضاء لتوظيف علاقاتها الثنائية والدولية لحماية مدينة القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية
  • تكليف المجموعة العربية في نيويورك ومجالس السفراء العرب وبعثات جامعة الدول العربية، للتحرك الفوري من أجل كشف المخططات الإسرائيلية الرامية إلى تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم للمسجد الأقصى.

 

 

 

 

 

 

 

 

قضية نقل السفارة إلى القدس في شهر كانون أول 2017

 

قرار مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري يوم 1 ديسمبر 2017بأن يبقى المجلس في حالة انعقاد لمتابعة الأوضاع في مدينة القدس وأعلن موقف الجامعة العربية من نقل السفارة إلى القدس:

 

  • إن أي اعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، يعتبر اعتداء صريحا على الأمة العربية وحقوق الشعب الفلسطيني وجميع المسلمين والمسيحيين.
  • من شأن الاعتراف غير القانوني بالقدس عاصمة للكيان، أن ينسف فرص السلام وحل الدولتين وتعزيز التطرف والعنف.
  • طالب، مجلس الجامعة العربية، الولايات المتحدة وجميع الدول، بالالتزام بكافة قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي المتعلقة بالقدس، ومبادئ القانون الدولي ''التي تعتبر كل الإجراءات والقوانين الصهيونية المستهدفة تغيير الوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس الشرقية ومقدساتها وهويتها وتركيبتها الديمغرافية، لاغية وباطلة''.

 

منذ إعلان ترامب عن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس والإعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال) هنالك اجتماعات مستمرة على سواء على مستوى المندوبين الدائمين أو على مستوى وزراء الخارجية العرب، وكان آخرها في عمّان يوم 6/1/2018 بحضور كل من: (فلسطين – الأردن- الإمارات- المغرب – السعودية مصر- والأمين العام للجامعة العربية)  وتم الاتفاق على أن القدس وفق القانون الدولي هي أرض محتلة، وستعمل الدول العربية على للحد من إقدام أي دولة أخرى على الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، أو نقل سفارتها إليها.

 

تم عقد اجتماع في مطلع شهر شباط /فبراير 2018، وعلى أجندة الاجتماع ما يلي:

 

  • التأكيد العربي على بطلان الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ولا أثر قانوني له.
  • محاولة الحصول على عالمي للاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس
  • الضغط باتجاه تحرك دولي فاعل يأخذ عملية السلام من حالة الجمود باتجاه إنهاء الصراع كحل وحيد وفقاً للمرجعيات الدولية وفي مقدمتها مبادرة السلام العربية. 

 

 

مواجهة التغلغل والمخططات  الإسرائيلية في قارة أفريقيا من خلال:

 

  • تم إفشال القمة الأفريقية الإسرائيلية والتي كان من المزمع عقدها في توغو خلال شهر  أكتوبر/ تشرين 2017 من خلال التدخل لدى الاتحاد الأفريقي والتعاون مع الدول الأفريقية المناصرة للقضية الفلسطينية وكان في مقدمتها جنوب أفريقيا،(هنالك لجنة وزارية عربية لمتابعة هذا الموضوع تتكون من: تونس – السعودية – السودان – فلسطين).

 

  • يتم حاليا العمل على مواجهة التوصيت لدولة الاحتلال للحصول على عضوية مجلس الأمن الدولي عام 2018 وذلك بالتعاون مع مجالس السفراء العرب في الدول الأفريقية ومنها مجلس السفراء العرب في  أديس أباباـ وبالتنسيق المستمر مع منظمة التعاون الإسلامي ودول الاتحادا لإفريقي والمجموعة العربية في الأمم المتحدة.

 

مقاطعة إسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال)

  • هنالك مكاتب إقليمية تتابع عمل الشركات التي قد يكون لها فروع في إسرائيل (القوة القائمة بالاحتلال) وتعمل على التواصل معها من أجل إغلاق تلك الفروع، كما تعمل على إعداد تقارير شهرية بهذا الخصوص ليتم إرسالها فيما بعد للدول الأعضاء والتشاور معهم.
  • يتم العمل على ذلك من خلال ضباط اتصال المكاتب الإقليمية لمقاطعة إسرائيل (المكتب الرئيسي في دمشق ثم نقل إلى بيروت)، كذلك من خلال أجهزة المقاطعة واللجان الاقتصادية المشتركة.
  • هنالك تعاون وثيق بين المقاطعة الرسمية العربية والمقاطعة الشعبية الفلسطينية BDS وأجهزة المقاطعة الدولية.

 

قطاع فلسطين والأراضي المحتلة، يرأسه السفير الدكتور/ سعيد أبو علي  ويندرج تحته:

 

  • اجتماع المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين.
  • مؤتمر ضباط اتصال المكاتب الاقليمية لمقاطعة اسرائيل في الدول العربية خلال الفترة من 23-25/10/م ن كل عام بمقر الامانة العامة بالقاهرة.
  • اجتماع  اللجنة الاستشارية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين  في الشرق الأدنى (الاونروا) – عمان
  • المؤتمر الدولي عن معاناة الطفل الفلسطيني في الكويت  والذي عقد خلال شهر نوفمبر 2017.

الجلسات الطارئة على مستوى المندوبين الدائمين في جامعة الدول العربية خلال العام 2018:

 

  • تم عقد جلسة طارئة لمجلس جامعة الدول العربية في دورة غير عادية، بتاريخ 15/11/2018، وذلك بشأن العدوان الإسرائيلي المتكرر على قطاع غزة وعموم الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

  • تم عقد جلسة طارئة لمجلس جامعة الدول العربية في دورة غير عادية، بتاريخ 18/12/2018، وذلك بشأن انتهاكات بعض الدول للمكانة القانونية لمدينة القدس الشريف، بالإضافة إلى العدوان والتحريض الإسرائيلي الجاري في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

Previous Article قرارات الامم المتحدة الخاصة بفلسطين
Next Article فلسطين والاتحاد الافريقي
Print
612

Please login or register to post comments.

بحث

عنوان الوزارة

رام الله - خلف قصر الثقافة - شارع جريدة الايام

هاتف: 2943140-2-00970

فاكس: 2943165-2-00970 

صندوق بريد: 1336

اتبعنا

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2020 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى