وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JOes-ES
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين:  تعايش المجتمع الدولي مع الاعدامات الميدانية المتواصلة جريمة بحد ذاتها
6

الخارجية والمغتربين: تعايش المجتمع الدولي مع الاعدامات الميدانية المتواصلة جريمة بحد ذاتها

  أقدمت قوات الاحتلال للمرة الثانية وخلال أقل من شهر على إعدام الشهيد محمد عدوي (36 عاما) من “عزون العتمة” على حاجز حوارة جنوب نابلس، بعد أن كانت قد أطلقت نهاية الشهر الماضي النار على أحد الشبان على الحاجز نفسه، في ترجمة ميدانية دموية لتعليمات وقرارات المستوى السياسي والعسكري في دولة الاحتلال، التي تجيز لجندي الاحتلال بإعدام أي فلسطين وفقا لمزاجه وتقديره ووضعه النفسي، في ظل شعوره بالحماية والحصانة القانونية التي يتمتع بها المجرم الاحتلالي، وهو ما حول جنود الاحتلال وضباطه المنتشرين على مداخل البلدات الفلسطينينة وشوارعها الى آلات قتل متحركة.

     إن الوزارة إذ تدين بأشد العبارات جريمة إعدام الشهيد الشاب محمد بدوي وغيره من أبناء شعبنا، فإنها ترى أن استمرار مسلسل الاعدامات الميدانية واستباحة حياة المواطن الفلسطيني ومقوماتها وصمة عار في جبين الإنسانية ومنظماتها الأممية، وتشكيك جدي في قدرة المجتمع الدولي على الوفاء بالتزاماته إتجاه شعبنا ومعاناته، ومدى قدرته أيضا ورغبته في إجبار اسرائيل كقوة إحتلال على الإنصياع لإرادة القانون الدولي. إن تعايش المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والانسانية مع الاعدامات الميدانية المتواصلة بحق أبناء شعبنا جريمة بحد ذاتها.

Previous Article الخارجية والمغتربين: تُطالب المجتمع الدولي والعالمين العربي والإسلامي تحمل مسؤولياتهم إتجاه المخاطر الجدية التي يتعرض لها الأقصى المبارك
Next Article الخارجية والمغتربين: غياب الحماية الدولية لاسرانا الأبطال يشجع الاحتلال على التمادي في جرائمه وانتهاكاته
Print
155 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2020 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى