وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JOes-ES
مركز الاتصال970 2943140
Close
الخارجية والمغتربين:  تُطالب المجتمع الدولي والعالمين العربي والإسلامي تحمل مسؤولياتهم إتجاه المخاطر الجدية التي يتعرض لها الأقصى المبارك
6

الخارجية والمغتربين: تُطالب المجتمع الدولي والعالمين العربي والإسلامي تحمل مسؤولياتهم إتجاه المخاطر الجدية التي يتعرض لها الأقصى المبارك

     تُحذر وزارة الخارجية والمغتربين من المخاطر الحقيقية المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك، والمخططات الإسرائيلية المُتسارعة بهدف تقسيمه المكاني بعد ما تم تقسيمه زمانياً، ففي الآونة الأخيرة تعرض المسجد الأقصى ومحيطه لإجراءات وتدابير تهويدية غير مسبوقة من بينها تصعيد الإقتحامات ونصب “سقالات” على جدرانه ومحاصرة المصلين والإعتداء عليهم في قبة الصخرة، وتسريع المشاريع التهويدية وفي مقدمتها مشروع (القطار الهوائي) التهويدي، وآخرها ما جرى صباح اليوم من إقتحام طاقم من سلطة الاثار الاسرائيلية لباحات الأقصى وقيامه بأخذ قياساته. هذا بالاضافة الى تصاعد حملات التحريض العنصرية التي تطلقها منظمات ما يُسمى بـ (الهيكل) والداعية لهدمه وبناء (الهيكل) المزعوم مكانه، كما نشرت منظمة (نساء من أجل المعبد) المتطرفة بالأمس على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صورة تظهر مجسم (الهيكل) المزعوم مكان قبة الصخرة.

      إن الوزارة إذ تدين بأشد العبارات الإجراءات والتدابير التهويدية التي تمارسها سلطات الإحتلال ضد الأقصى المبارك وباحاته، فإنها تُطالب العالمين العربي والإسلامي التعامل بمنتهى الجدية مع الدعوات التحريضية لهدمه وبناء (الهيكل) المزعوم مكانه، وتؤكد من جديد أن توجه سلطات الإحتلال لتقسيم المسجد وباحاته مكانيا يعتبر مقدمة حقيقية نحو هدمه وبناء (الهيكل) المزعوم. وفي ذات الوقت، ترى الوزارة أن لا مبالاة المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة، بما يتعرض له المسجد من مخاطر جدية يُشجع سلطات الإحتلال على التمادي في تنفيذ إستهدافها للاماكن المقدسة، وعليه تُطالب الوزارة مجلس الأمن الدولي والمنظمات الأممية المختصة سرعة تحمل مسؤولياتها إتجاه القدس الشرقية المحتلة عامة، وإتجاه الأماكن المقدسة والمسجد الأقصى المبارك بشكل خاص. تؤكد الوزارة أن توفير الحماية الدولية لشعبنا وعاصمته ومقدساته تكتسي أهمية خاصة لوقف التغول الإسرائيلي المتواصل ضد المسجد الأقصى وباحاته.

 

Previous Article الخارجية والمغتربين: وقف عمل القوة الدولية في الخليل محاولة لإخفاء جرائم الاحتلال وانتهاكاته
Next Article الخارجية والمغتربين: تعايش المجتمع الدولي مع الاعدامات الميدانية المتواصلة جريمة بحد ذاتها
Print
220 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2020 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى