وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

en-USar-JOes-ES
Close

البيان السياسي

الخارجية والمغتربين: تطالب الدول بوضع عناصر المستوطنين الارهابية على قوائم الارهاب
7

الخارجية والمغتربين: تطالب الدول بوضع عناصر المستوطنين الارهابية على قوائم الارهاب

     وثقت عديد التقارير المحلية والإسرائيلية والدولية التي صدرت في الآونه الأخيرة وأكدت عديد التصريحات لمسؤولين أمنيين إسرائيليين الارتفاع الملحوظ في منسوب ومستوى إعتداءات مليشيات المستوطنين الإرهابية ضد المواطنين الفلسطينيين، وأدت إلى تضاعف في حجم الأضرار التي أوقعتها تلك الإعتداءات بأرضهم وأملاكهم، وشملت إعتداءات المستوطنين الإرهابية تقطيع وحرق الاشجار، ومصادرة الأراضي والسيطرة عليها بالقوة، وإعطاب إطارات السيارات والاعتداء العنيف علي منازل المواطنين وتخريب المنشآت والمعدات، وتدمير مشاريع المياه والطرق والري التي يستفيد منها المواطنون كما يحصل يومياً في الأغوار، واقدامهم على تصعيد عمليات رشق سيارات المواطنين بالحجارة كما حصل مؤخراً في شعفاط وعلى طريق نابلس قلقيلية بالأمس، وإطلاق الرصاص الحي على الماره خاصة على حواجز الموت المنتشرة على مفاصل الطرق في الضفة الغربية المحتلة وغيرها الكثير من مختلف أشكال الارهاب اليهودي المنظم التي تمارسه ما تسمى بمجموعات " تدفيع الثمن " و" شبيبة التلال ". ووفقاً لمعطيات جيش الاحتلال نشرتها صحيفة هآرتس أمس نفذت عصابات المستوطنين الارهابية 378 اعتداءاً ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، و 256 اعتداءاً منذ بداية العام الحالي، علماً بأن عديد التقارير أكدت أن الإعتداءات التي حصلت العام الحالي تفوق هذه الارقام بكثير.

 

     إن الوزارة إذ تدين بأشد العبارات الارهاب اليهودي بأشكاله كافة، فإنها تحمل الحكومة الاسرائيلية وأذرعها المختلفة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذا التصعيد الخطير في اعتداءات منظمات المستوطنين ومليشياتهم الارهابية المسلحة، خاصة وأن قوات الاحتلال تقوم بإسناد عناصرها ودعمها وتدريبها وحمايتها أثناء قيامها باعتداءاتها الميدانية العنيفة ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم، بل وتقوم تلك القوات بالاعتداء على المواطنين الفلسطينيين وقمعهم لمنعهم من الدفاع عن أنفسهم ومواجهة إعتداءات المستوطنين. ليس هذا فحسب، بل توفر أجهزة الإحتلال العسكرية والقضائية الحماية للمستوطنين المتورطين في ارتكاب هذه الجرائم، فنادراً ما يتم اعتقال عناصر الارهاب الاستيطاني المعروفة تماماً لأجهزة الاحتلال خاصة في بؤرة الاستيطان المسماة " يتسهار "، وإن تم اعتقالهم فسرعان ما يتم الافراج عنهم بحجج مختلفة، أو إجراء محاكمات شكلية لهم تنتهي هي الأخرى بالافراج عنهم وتبرئتهم وإعادة اطلاقهم ليواصلوا عملياتهم التخريبية. تطالب الوزارة الدول كافة بوضع عناصر مليشيات ومجموعات المستوطنين الارهابية وقادتهم على قوائم الارهاب ومنعهم من دخول اراضيها.

Previous Article الخارجية والمغتربين: تمديد ولاية " الاونروا " رد دولي طبيعي للمؤامرة الأمريكية الإسرائيلية عليها
Next Article الخارجية والمغتربين: تدين الارهاب اليهودي بحق شعبنا وترفض اعتبار انتقاد اسرائيل كدولة احتلال معاداةً للسامية
Print
236 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

بحث

عنوان الوزارة

رام الله - خلف قصر الثقافة - شارع جريدة الايام

هاتف: 2943140-2-00970

فاكس: 2943165-2-00970 

صندوق بريد: 1336

اتبعنا

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2020 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى