وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

en-USar-JOes-ES
Close

البيان السياسي

الخارجية والمغتربين: تصريحات فريدمان وبينت تعكس الطبيعة الإستعمارية  التهويدية لصفقة القرن
6

الخارجية والمغتربين: تصريحات فريدمان وبينت تعكس الطبيعة الإستعمارية التهويدية لصفقة القرن

  تدين الوزارة بأقسى العبارات تصريحات ومواقف المستوطنيين فريدمان وبينت العنصرية، وتعتبرها تأكيدات جديدة على أن ما تسمى "صفقة القرن" لا تمت بصلة لا من قريب ولا من بعيد للسلام ولمرتكزات أية مفاوضات جادة، إنما هي إعلانات ووعود أمريكية مشؤومة تتبنى مواقف وسياسات ومصالح الاحتلال ومخططاته الاستعمارية التهويدية للضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، وتعتبرها أيضاً ذروة التمادي الأمريكي والاستخفاف بالشرعية الدولية وقراراتها والانقلاب عليها. من جانبها تؤكد الوزارة أن تصريحات فريدمان وبينت هي اعترافات رسمية بتورطهما في جريمة الاستيطان ومصادرة الأرض الفلسطينية، بما يعنيه ذلك من تحريض علني على ارتكاب المزيد من الجرائم بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم ومنازلهم ومقدساتهم ومزروعاتهم. ستواصل الوزارة تحضير الملفات الخاصة بإرهاب فريدمان وبينت ضد الشعب الفلسطيني، ومواصلة العمل مع الجنائية الدولية لوضعهما في قفص الإتهام كمجرمي حرب.

 للجهات التي تريد أن تفهم وتعي حقيقة ما يروج له فريق الإدارة الأمريكية المتصهين تحت شعار ما تسمى " صفقة القرن "، يوضح المستوطن فريدمان سفير ترامب لدى تل أبيب ما تبقى من طبيعة استعمارية تهويدية لهذا المسمى، ملمحاً في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الإدارة الأمريكية بصدد التحضير لإعلانات مشؤومة أخرى تتعلق بالضفة الغربية المحتلة في ذات السياق الذي اعترفت فيه بالقدس كعاصمة لدولة الاحتلال وبالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل، وسرعان ما يكتشف المتتبع لتصريح فردمان وايحاءاته أنه يلخص مشكلة الضفة كمشكلة        " سكان " فقط بحاجة إلى حل إغاثي إقتصادي معيشي، مشيراً إلى أن الإدارة الأمريكية تجري دراسة جدية للأمر ولم تتخذ قراراً نهائياً بعد. معتبراً أن حق اليهود في البقاء بالضفة الغربية واضح جداً، علماً بأنه لن يستخدم في تصريحه تسمية الضفة الغربية بل استخدم "يهودا والسامرة". وما لم يوضحه فردمان بصراحة ووضوح كشف عنه نفتالي بينت وزير جيش الاحتلال هذا اليوم في منتدي "كوهيلت" قائلاً ( أعلن رسمياً أن الأرض المصنفة ج تخص إسرائيل ) واعداً ( بالعمل على تطبيق السيادة الإسرائيلية على جميع أجزاء المنطقة ج )، مؤكداً في ذات الوقت على مواصلة حربه المفتوحة على الوجود الفلسطيني في تلك المناطق التي تشكل غالبية مساحة الضفة الغربية المحتلة.

 

Previous Article الخارجية والمغتربين: هدم المنازل والمنشآت جريمة حرب تُحاسب عليها الجنائية الدولية
Next Article الخارجية والمغتربين: وصف نتنياهو إخلاء المستوطنات بالتطهير العرقي محاولة فاشلة لتضليل الجنائية الدولية
Print
104 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

بحث

عنوان الوزارة

رام الله - خلف قصر الثقافة - شارع جريدة الايام

هاتف: 2943140-2-00970

فاكس: 2943165-2-00970 

صندوق بريد: 1336

اتبعنا

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2020 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى