وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

en-USar-JOes-ES
Close

البيان السياسي

الخارجية والمغتربين// استمرار جرائم المستوطنين يستدعي تحركا سريعا من قبل الجنائية الدولية
SuperUser Account

الخارجية والمغتربين// استمرار جرائم المستوطنين يستدعي تحركا سريعا من قبل الجنائية الدولية

تتابع وزارة الخارجية والمغتربين باهتمام كبير وبقلق عميق اعتداءات المستوطنين الارهابية على البلدات والقرى الفلسطينية، وتخريب الممتلكات والتعرض للمواطنين ومزروعاتهم تحت حراسة سلطات الاحتلال وبحمايتها  على امتداد الأرض الفلسطينية المحتلة، ويظهر لنا بوضوح حقيقة لا يمكن تغطيتها أو اخفائها عن قواعد الارهاب اليهودي التي تنشر الرعب والتخريب في المناطق المحيطة بها، وهو ما يظهر جليا في الواقع القائم حول بؤر استيطانية مثل بؤرة (يتسهار)  شمال الضفة الغربية، وبؤرة (عدي عد) في وسطها، والبؤرة الاستيطانية (افيجيل) جنوب الضفة الغربية في منطقة الخليل. وفي الساعات الاخيرة اقدمت مجموعة من المستوطنين من بؤرة (عدي عد) على التسلل الى قرية المغير وقامت عناصرها الارهابية باعطاب اطارات عدد من السيارات وكتابة شعارات معاديه  تحريضية وعنصرية ضد الفلسطينيين على جدران المنازل ومركبات المواطنين، وقبل ذلك بأيام شهدت ترمسعيا القريبة من المغير هي الاخرى اعتداءات للمستوطنين، وتم تخريب واقتلاع اكثر من 80 شجرة زيتون. منظمات يسارية اسرائيلية تؤكد في تقاريرها بهذا الشأن حقيقة ندركها جيدا بأن تلك الاعتداءات هي جزء من منظومة عمل رسمية متكاملة تشرف على تشغيل ماكينة الاستيطان لتهجير الفلسطينيين وسرقة اراضيهم، تعمل ضمن توزيع للادوار بين الوزارات والهيئات الرسمية السياسية والعسكرية في دولة الاحتلال وبين الجمعيات الاستيطانية والمنظمات التخريبية اليهودية، بهدف توسيع السيطرة ووضع اليد على مساحات واسعة من الارض الفلسطينية وبشكل خاص في المناطق (ج) عبر اقامة بؤر استيطانية على اراضي البلدات المجاورة، ومن ثم منع اصحاب الاراضي القريبة الاقتراب منها واستصلاحها وفرض امر واقع عبر الترهيب بقوة الاحتلال، تمهيدا لربط البؤرة الاستيطانبة مع اقرب مستوطنة،أولانشاء بؤر استيطانية جديدة، بما يؤدي الى خلق تجمعات استيطانية ضخمه تلتهم مساحات واسعة من الارض الفلسطينية، كما يحدث حاليا في اراضي قرية جالود في محافظة نابلس.

إن الوزارة اذ تدين بأشد العبارات  اعتداءات المستوطنين وعناصرهم الارهابية وجرائمها المتواصلة ضد ابناء شعبنا، فإنها تجدد تحذيرها من تداعيات ونتائج تلك الاعتداءات على الاوضاع برمتها، وتحمل في ذات الوقت الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو واذرعها المختلفة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الإعتداءات. تؤكد الوزارة انها تتابع انتهاكات الاحتلال ومستوطنيه مع الدول والجهات الدولية المختصة، وبالذات مع المحكمة الجنائية الدولية بهدف فضح الاحتلال وجرائمه، وصولا الى  تحقيق دولي جدي في تلك الجرائم ومحاسبة مجرمي الحرب الاسرائيليين وعناصر المستوطنين الارهابية.

 

Previous Article الخارجية والمغتربين// تصريحات الرئيس التشيكي تليق بمنابر دولة الاحتلال و العنصرية
Next Article وزارة الخارجية والمغتربين// الصمت على مصادرة الاراضي والاستيطان يقوض فرص تطبيق حل الدولتين.
Print
188 Rate this article:
No rating

Please login or register to post comments.

بحث

عنوان الوزارة

رام الله - خلف قصر الثقافة - شارع جريدة الايام

هاتف: 2943140-2-00970

فاكس: 2943165-2-00970 

صندوق بريد: 1336

اتبعنا

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2020 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى