وزارة الخارجية والمغتربين

إنتظر قليلاً من الوقت...

تابعونا
en-USar-JOes-ES
مركز الاتصال970 2943140
Close
6

الخارجية: الاسير الفلسطيني اسير الوبائين

توجه وزارة الخارجية والمغتربين، وبمناسبة يوم الاسير الفلسطيني، تحية إجلال وإكبار لاصحاب الهمم والهامات العالية، الى أسرانا البواسل، الذين ضحوا بحريتهم، وحياتهم من أجل حرية الوطن ورفعته. وتؤكد الوزارة انه في الوقت الذي يواجه العالم بأكمله جائحة فيروس كورونا (كوفيد19)، يواجه الأسرى الفلسطينيون اضطهاد الاحتلال الاستعماري الذي سلبهم حريتهم تعسفا ولسنوات عديدة، وسلبهم عائلاتهم وصحتهم وعمرهم، بالاضافة الى خطر فيروس كورونا المستجد الذي وبسبب الإهمال المتعمد وسياسة الاهمال الطبي لسلطات الاحتلال، عثر على طريقه داخل المعتقلات الاسرائيلية غير القانونية معرضاً صحة آلاف الأسرى الفلسطينيين للخطر، وحرمان الأسرى المرضى من زيارة عيادات المعتقلات لتلقي العلاج اللازم. وعلى الرغم من النداءات العديدة للإفراج عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، تتعنت سلطات الاحتلال الاسرائيلي عن الإفراج عن الأسرى المرضى والنساء والأطفال، حيث يوجد حاليًا 5000 أسير فلسطيني، منهم 43 امرأة وفتاة، 180 طفل، و700 أسير مريض.

 

وفي هذا الصدد، تدين وزارة الخارجية والمغتربين مواصله سلطات الاحتلال الاسرائيلي للاعتقالات التعسفية، وسلوكها الاجرامي، وانتهاكاتها الممنهجة ضد الاسرى الفلسطينيين وعائلاتهم وحقوقهم، مستغلة انشغال العالم أجمع بمكافحة هذه الجائحة. ففي الوقت الذي تحرم الأسرى من زيارات عائلاتهم ومحاميهم، تحت ذريعة "العمل بإجراءات وقائية لمنع تفشي الفيروس داخل المعتقلات الإسرائيلية"، تواصل سلطات الاحتلال الاسرائيلي عرض الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين على المحاكم الاسرائيلية العنصرية، مع عدم وجود محاميهم ضاربة بعرض الحائط ضمانات المحاكمة العادلة. وتطالب وزارة الخارجية والمغتربين المجتمع الدولي، بما فيها الأطراف السامية المتعاقدة لاتفاقيات جنيف، بتحمل مسؤولياتهم تجاه الشعب الفلسطيني واسراه لتوفير الحماية لهم، من خلال الضغط على اسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، للإفراج الفوري والعاجل عن الأسرى الفلسطينيين الذين يواجهون وبائين خطرين، الاحتلال والكورونا. وفي الختام، تؤكد وزارة الخارجية والمغتربين على أنها تبذل كل الجهود القانونية والسياسية والدبلوماسية للدفاع عن عدالة قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وحقوقهم المشروعة في الحرية، وانهاء الاحتلال بما يكفل نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف وعل رأسها حقه في تقرير المصير واستقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف والعودة.

Previous Article وزارة الخارجية والمغتربين// تطالب المنظمات الأممية المختصة بوقف إجراءات الاحتلال العنصرية ضد مبادرات المقدسيين لوقف انتشار الأزمة.
Next Article وزارة الخارجية والمغتربين // تدعو المجتمع الدولي الرد على قرارات الضم بفرض عقوبات رادعة على دولة الاحتلال.
Print
551 Rate this article:
5.0

Please login or register to post comments.

شروط الاستخدام الخصوصية جميع الحقوق محفوظة 2020 وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
العودة إلى أعلى